"التربية" تطلق نصائح وإرشادات لأداء "التوجيهي"

Al Ghad - - 3 - آلاء مظهر

عمان– فيما تفصلنا 5 أيام عن انطلاق موسم الامتحان العام لشهادة الدراسة الثانوية العامة )التوجيهي( 2020، التي ستبدأ اولى جلساته الثلاثاء المقبل، يتجهز الطلبة لخوض غمار الامتحانات، وسط ظروف استثنائية، فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد )كوفيد 19.)

وفي هذا النطاق، وجهت وزارة التربية والـتـعـلـ­يـم؛ نـصـائـح وارشـــــا­دات لطلبة "التوجيهي" عن طريق دليل الارشــادا­ت التربوية والصحية المنشور على موقعها الإكتروني مؤخرا، متضمنا الطرق السوية للدراسة، والـظـروف التي يجب توافرها للتمكن من الدراسة على نحو سليم.

ونصت الارشــادا­ت؛ على اهمية دراسة المواد يوميا، واخــذ استراحة ليوم واحد في الأسبوع، واستراحة كل ساعتين أثناء الدراسة، ووضع خط تحت العناوين والنقاط المهمة في الدروس وقراءتها أكثر من مرة، ليجري استيعابها والتمكن منها، ومراجعة الدرس على نحو تام قبل الانتقال للدرس الذي يليه، ووضع أسئلة بعد الانتهاء من كل درس وحلها، وحل الأسئلة الموجودة في الكتاب، ونماذج لأسئلة من الأعوام السابقة.

كما تضمنت الارشــادا­ت، الظروف التي يجب توفيرها للطالب، ليتمكن من الدراسة بصورة سليمة، ومنها اختيار الوقت المناسب للدراسة، وأفضل هـذه الأوقــات: الصباح الباكر والليل، مع ضرورة الابتعاد عن السهر لوقت متأخر، والتقليل من تناول المنبهات، والاكتفاء بكوب قهوة او شاي يوميا، لأن الإكثار منها يرخي الأعصاب، ويشعر الطالب بالخمول.

كما لفتت الى تناول كميات معتدلة من الطعام الصحي، وتعزيز ثقة الطالب بنفسه، وعزمه على النجاح؛ بل والتفوق، وعدم التسرع في الإجابة خلال تأدية الامتحان، ومراجعة الاجابات جيدا قبل تسليم الورقة.

وحــدد دليل الـــوازرة بالتعاون مع وزارة الصحة، طرقا وممارسات يومية لمساعدة

أجرتها معها "الغد" في كانون الثاني )يناير( الماضي، أن "العام 2020 سيكون ع�ام�ا حاسما لتعزيز التشاركية بين الحكومة والمجتمع المدني".

ولعل من أبرز ما قدمه مكتب التنسيق الطلبة على الوقاية من الاصابة بفيروس كورونا، الى جانب ارشادات تربوية على الطلبة اتباعها عند قدومهم إلى قاعة الامتحان، واخرى تتعلق باجراءات اجراء الامتحان، وكيفية تعبئة نموذج القارئ الضوئي، والاستعداد الجيد والأمثل للامتحان.

وأكدت الإرشــادا­ت كذلك، اهمية ارتداء الكمامة والقفازات عند الدخول إلى قاعة الامتحان، والتي ستوفرها الــوزارة على توفيرها مجانا للطلبة، في وقـت أكدت فيه اهمية الاحتفاظ بمسافة لا تقل عن مترين عن الاشخاص الآخرين خلال دخول مركز الامتحان، والالـتـزا­م بالوقوف على النقاط المحددة في ساحة المدرسة، تحقيقا للتباعد الجسدي قبل دخول قاعة الامتحان، وتجنب التجمهر والاكتظاظ بأعداد كبيرة عند مدخل مركز الامتحان، وخلال الدخول للقاعة والخروج منها. الحكومي لحقوق الإن�س�ان ف�ي رئاسة ال��وزراء، بجهود الدبابنة ووح�دة حقوق الإنسان والمجتمع المدني على مدار عام، إعلان المراجعة للخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان 2025-2016، في 26

ونصحت وزارتا التربية والصحة الطلبة، بتنزيل تطبيق أمان على هواتفهم الخلوية، لتنبيههم عند الاشتباه بالتعرض لـ"كورونا"؛ او مخالطة مصاب به، وبما يسهم بوقف اي انتشار للفيروس بصورة اسرع.

شباط )فبراير( الماضي، والتي أجراها مركز الحياة "راص�د"، وأظهرت أن نسبة تنفيذ الخطة بلغت 58 % في محور الحقوق السياسية وال�م�دن�ي�ة، فيما بلغت في محور الحقوق الاقتصادية والاجتماعي­ة

ودعــت الــى الحضور لمركز الامتحان عند الساعة التاسعة صباحا؛ اي قبل موعد بدء الجلسة الامتحانية بساعة، لتسهيل وتنفيذ الاجراءات المتعلقة بالسلامة العامة، والــحــرص على احـضـار بطاقة الجلوس ووثيقة اثبات الشخصية.

وأكـــدت الــــوزار­ة، قياس درجــة حــرارة الطالب قبل دخول مركز الامتحان، معتبرة ذلك إجراء احترازيا فقط، وان ارتفاع درجة حرارة اي شخص، لا يعني بالضرورة اصابته بـ"كورونا"، مبينة انه في حال كانت درجة حـرارة الطالب مرتفعة، فسيسطحب الى غرفة امتحان خاصة، مجهزة لتأدية الامتحان فيها.

كما تضمنت ارشــادات الــوزارة، كيفية تفريغ الاجــابــ­ات على الـقـارئ الضوئي، والإرشادات المتعلفة بكيفية تعبئة نموذج الإجابة.

والثقافية 72 % وفي محور حقوق الفئات الأكثر عرضة للانتهاك، و67.

ومنذ ذلك الوقت وخلال جائحة كورونا على م��دار نحو 3 أش�ه�ر، اقتصر دور التنسيق الحكومي لحقوق الإن�س�ان،

دراسة المواد يوميا وأخذ استراحة ليوم واحد في الأسبوع واستراحة كل ساعتين أثناء الدراسة

د. عبير الدبابنة خلال مقابلة سابقة مع "الغد" قبل مغادرة موقع المنسق الحكومي لحقوق الإنسان -)تصوير: أسامة الرفاعي(

طلبة "توجيهي" يؤدون الامتحان في إحدى القاعات سابقا-)أرشيفية(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.