دراسة: قمر كوكب المشتري قد يكون صالحا للسكن

Al Ghad - - 12 -

مدريد- يمتلك أوروبا؛ أحد أقمار كوكب المشتري، محيطا داخليا تحت سطحه الجليدي "قد يجعله قادرا على توفير حياة"، وهي نظرية تم دعمها مجددا من خلال نموذج طوره علماء وكالة ناسا.

ويعتقد العلماء أيضا أن هذه المياه قد تكون تشكلت عن طريق تحلل المعادن، إما عن طريق قوى المد أو عن طريق عملية، يطلق عليها التحلل الإشعاعي. وتم عرض هذه النتائج، التي لم يراجعها خبراء آخرون بعد، ولكن قد تكون لها آثار على أقمار أخرى في النظام الشمسي، في مؤتمر جولدشميدت؛ الاجتماع الدولي السنوي الرئيسي للكيمياء الجيولوجية، والذي يعقد هذا العام بشكل افتراضي.

ويبلغ قطر قمر أوروبا 3.100 كيلومتر، وهو أصغر بقليل من قمرنا، ويدور حول المشتري على بعد حوالي 780 مليون كيلومتر من الشمس، ولا تتجاوز درجة حرارة سطحه 160- درجة مئوية، ولكن درجة حرارة محيطه تحت الأرض ما تزال مجهولة.

وباستخدام بيانات من مهمة جاليليو، قام باحثون من مختبر الدفع النفاث التابع لناسا بعمل نماذج للرواسب الجيوكيميا­ئية في المناطق الداخلية من أوروبا. ويشرح الباحث الرئيسي موحيت ميلواني دسواني، في بيان له، أن الفريق اكتشف أن المعادن المختلفة تفقد الماء والمواد المتطايرة عند أعماق ودرجات حرارة مختلفة. وأضاف الخبير "لقد أضفنا هذه المكونات المتطايرة التي يُعتقد أنها فقدت من داخل )القمر(، ورأينا أنها تتوافق مع الكتلة المتوقعة للمحيط الحالي، مما يعني أنها ربما تكون موجودة في المحيط".

وتشير البيانات إلى أن المحيطات الجوفية في أوروبا ربما تكون "حمضية قليلا، مع تركيزات عالية من ثاني أكسيد الكربون والكالسيوم والكبريتات".

في الواقع، قيل إنه "يمكن أن يكون كبريتيا تماما"، لكن المحاكاة الجديدة، إلى جانب البيانات المستقاة من تلسكوب هابل الفضائي، تظهر وجود الكلورايد على سطح أوروبـا، مما يشير إلى أن "الأرجـح" أن المياه أصبحت غنية بهذه المادة. وبعبارة أخرى، يشير ميلواني إلى أن "تكوينه أصبح أكثر تشابها مع محيطات الأرض. ونعتقد أن هذا المحيط قد يكون صالحا تماما للحياة". ويؤكد الخبير أن هذا القمر )المشتري( هو "إحدى أفضل فرصنا للعثور على الحياة في نظامنا الشمسي"، مشيرا إلى أن مهمة أوروبا كليبر ‪Europa Clipper(‬ ،) التي ستطلقها وكالة ناسا في غضون بضع سنوات، تهدف إلى التحقيق في قابلية القمر الصناعي للسكن.-)إفي(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.