البنك الدولي يدعو لتحسين إنتاجية المياه واستخدام الزراعة الذكية

Al Ghad - - 6 - إيمان الفارس

عمان - أكد تقرير دولي متخصص بقطاع الــري ضــرورة تبني نهج استراتيجي موسع يشمل تغيير الحوكمة وتقديم الخدمات، ودعم إدارة مستجمعات المياه، وتحسين إنتاجية المياه وكفاءتها، واستخدام الزراعة الذكية.

وأبــدى التقرير الـذي نشره البنك الدولي الأسبوع الماضي، قلقه إزاء آثار "معقدة وبعيدة المدى"نجمت عن جائحة كورونا المستجد "كوفيد 19"، خاصة العلاقة بين المياه والطاقة

والنظام البيئي والغذاء.

وقال التقرير الذي جاء بعنوان "دراسة تأثير الوباء على قطاع الري وتصريف المياه وفرص التعافي"، إن قطاع الري وتصريف المياه ليس مستثنى من معاناة مختلف قطاعات الصناعة والقطاعات الاقتصادية الأخرى من الانعكاسات الخطيرة لكوفيد 19، لا سيما وأن هذا القطاع يدعم أنظمة الإنتاج الحيوية في العالم، وسبل العيش لغالبية فقراء العالم، ويمتلك مفاتيح التحول إلى الانتعاش الأكثر خضرة.

ودعا الى التركيز على الحفاظ على الأمن الغذائي والإنتاج والعمالة والمرونة المناخية، وهي المجالات التي تدعمها الزراعة المروية، مشيرا الى دور الوباء في الكشف عن نقاط الضعف في قطاع "هشّ".

أردنيا، ينعكس عجز الميزان المائي في الأردن، على مختلف الاستخداما­ت الأساسية، ومن ضمنها تلبية احتياجات المياه الزراعية والتي تقارب نحو 52 % من كميات المياه المتاحة.

ويتلخص شح المياه في الأردن، بعجز في ميزان الطلب على المياه، وقدرة الموارد على التزويد، حيث تناهز حصة الفرد من المياه 100 متر مكعب للفرد في العام للاستعمالا­ت جميعها، وهي أقل من 20 % من مستوى الفقر المائي العالمي المحدد بحوالي 500 متر مكعب للفرد.

ويرجع السبب في ذلك، للزيادة المطردة في عدد السكان الذي وصل إلى حوالي 10 ملايين نسمة في العام 2017، وسط استمرار نقصان مصادر المياه، بموازاة الكلف العالية المترافقة مع زيادة استخراج المياه لتلبية الاحتياجات الوطنية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.