جون لوكا مدير التطوير بشركة "]ينY ماركتA" البريطا\ية

Al Ghad - - 5 -

ب - قال جون لوكا، مدير التطوير بشركة "ثينك ماركتس" البريطانية ومحلل اسواق السلع والمعادن النفيسة، ان مخاطر موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد )كوفيد- 19( تعزز الطلب العالمي على الذهب كملاذ امن واداة تحوط وسط اقبال كبير من الصناديق المتداولة والبنوك المركزية العالمية.

واضاف لوكا في بيان، أمس، ان الصناديق المتداولة في البورصة والمدعومة بالسبائك تقود الطلب القوى على المعدن الأصفر مع تعرض اسواق الاسهم والاصول الاخرى لضغوط كبيرة بسبب موجة محتملة لتفشي "كورونا"، لترتفع حيازة تلك الصناديق لأعلى مستوياتها على الاطلاق الى 3510 أطنان بنهاية أيار )مايو( الماضي بقيمة 195 مليار دولار.

واشار الى ان اسعار الذهب قد تشهد ايضاً موجة هبوط مستهدفة مستويات 1700 دولار ثم 1650 دولارا للاوقية، في حال استكمال عمليات فتح الاقتصاد وانخفاض أعداد الإصابات الذي سيدفع المستثمرين للتخلي عن المراكز الشرائية وتزيد شهيتهم بعيداً عن المخاطرة والتخلي عن الملاذات الامنة، ثم بعدها بفترة قصيرة يعود الذهب إلى استئناف الارتفاع مرة أخرى صوب 1800 دولار ثم 1850 دولارا للاوقية حسب عوامل السوق الداعمة.

وحقق الذهب مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي مع تزايد الإصابات في الولايات المتحدة، لتغلق المعاملات الفورية الأسبوع الماضي عند 1767.28 دولار للأوقية )الأونصة(، فيما سجلت العقود الأميركية الآجلة للذهب 1780.30 دولار.

واوضح لوكا ان هناك تفاؤلا عاما بشان صعود الذهب على مدار الأشهر الـ12 المقبلة من الان ليتجاوز مستوى 2000 للاوقية، لافتاً الى انه مع تجاوز مستوى 1750 دولار للاوقية اصبحت عمليات الشراء اكثر زخما لاقتناء المعدن الثمين مع ضعف العوامل الاخرى الداعمة لهبوط الاسعار.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.