Al Ghad : 2020-07-01

16 : 16 : 16

16

الأربعاء 9 ذو القعدة 1441 هـ - 1 تموز 2020 م & ر ر&+); nader.rantesi@alghad.jo يوم جيد آخر يا عزيزي السرطان، فالفلك ما يزال يدعمك بكل قوة لم تعهدها من قبل، قد تواجهك بعض المشاكل، لكنك ستنتهي منها بسرعة، أما في فترة ما بعد الظهر فإن بعض الأخبار الجيدة قد تصلك، وتخص أمرا شخصيا كنت تنتظره منذ زمن، في المساء شعبيتك في أعلى مستوى لها فاستغلها. يوم جميل جدا، ولكنك ما تزال كسولا وحركتك بطيئة، تخرج النقود من يدك بكثرة، وذلك لوجود واجبات وديون سابقة عليك سدادها، الأوضاع العائلية في فترة ما بعد الظهر قد تلقى توترا فجائيا نتيجة حدث طارئ، أما الأوضاع العاطفية، فهي جيدة في المساء اذا أردت التقرب من حبيبك. ما تزال ظروفك العائلية والاجتماعي­ة مسيطرة عليك لحد الآن، فلا تتركها تؤثر على وضعك العملي، فقد تتلقى بعض الانتقادات والملاحظات من رئيسك في العمل، كثير من البرامج قد تظهر فجأة أمامك في فترة ما بعد الظهر، أما في فترة المساء فقد يقوم بعض المقربين بإفساد علاقتك مع حبيبك أو مع أحد أفراد عائلتك فانتبه. تبدو اليوم نشيطاً جاهزاً لمواجهة أي شيء قد يحدث، تحسن ملموس على الأصعدة كافة، وبخاصة العملية والعاطفية مع بقاء الحالة المالية دون المستوى المطلوب، اصبر، فالأيام المقبلة تحمل تقدماً مالياً. فترة المساء تعد الأفضل خلال هذا النهار، وقد يكون لديك بعض الأمور السارة التي قد تحدث أمامك. &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 9 الع LQة: 9 ال?حة: 9 &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬ : العم ‪9 V‬ الع LQة : 7 ال?حة : 9 &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 9 الع LQة: 7 ال?حة: 9 &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 7 الع LQة: 9 ال?حة: 9 من المراتب الدنيا الى المرتفعة، فما تزال تحقق النجاح يوماً بعد آخر، وتلاقي الإعجاب في عيون المحيطين بك، وبالأخص رؤساءك بالعمل وأيضاً ممن تحب، لكن احذر من الغرور الذي قد يجعلك تشعر بالكسل في فترة الظهيرة. الأمور ممتازة جداً ومناسبة لأخذ القرارات المهمة، وبخاصة لمواليد 2 إلى 11 تشرين الثاني. لن أقول لك غير كلمة "انتبه" وكفى معاكسة الأمور، فأنت تحب أن تعكس كل الكلام الذي يوجه لك، عليك أن تتخلص من الشكوك والوساوس التي تراودك تجاه من تحب، فهي لا تصب بصالحك، فترة المساء قد تحمل تراجعاً معنوياً لأمر قد تسمعه أو لأمر قد يحدث معك لن يعجبك، وبالأخص مواليد 1 الى 11 أيار. لا أحد يقدر أن يفهمك اليوم فأنت مزاجي جداً، وتعطي انطباعاً مختلفاً كل لحظة وفي كل ساعة، قد يكون لأنك تسمع وترى الكثير من الأمور، مما يجعلك ضائعاً، وبحاجة الى قليل من الوقت لتتفهمها، فمشاكل عاطفية قد تظهر للعيان في فترة المساء، مما يزيد وضعك تعقيداً مع حبيبك، وإذا لم يكن لديك حبيب فانتبه لعلاقتك العائلية. بعض مواليد الأسد ما يزالون يشعرون بالتعب منذ أمس، وذلك لوجود بعض المؤثرات الفلكية التي لا تقف في صفهم عليك بالراحة يا صديقي، وعدم إرهاق نفسك بالمناقشات التافهة والجدل، لأنك ستواجه كثيراً منها اليوم. الصحة ما تزال على المحك، فحاول الاعتناء بها أكثر، وبالأخص مواليد 2 الى 12 آب. &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 9 الع LQة: 7 ال?حة: 9 &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 6 الع LQة: 6 ال?حة: 6 &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 7 الع LQة: 7 ال?حة: 6 &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 6 الع LQة: 6 ال?حة: 6 ما تزال الدينماكية والحركة تؤثران عليك منذ أمس ظهراً، تشعر اليوم برغبتك بفعل بعض المغامرات التي لا تجرؤ عليها في ما مضى، لكنك اليوم بلا شك ساحر فما يقع تحت يدك يصبح ذهباً، في فترة ما بعد الظهر قد يكون لديك بعض الأمور المتخالطة، لكن المساء سيمحو كل شيء لتعيش ليلة جميلة. عدد لا بأس به من مواليد الحوت قد يرون أن القرار الحاسم قد يفيد في هذا اليوم، وبأن عليهم أخذ بعض القرارات المهمة التي تخص العمل، وخاصة في ساعات الظهيرة، تقلبات مفاجئة وأحداث تصب في مصلحتك اليوم فلا تضيع الفرصة من أمامك، وخاصة في المساء ولمواليد 1 إلى 12 آذار. استغل هذا اليوم يا جوزاء لتقوم بأعمالك، وما تراكم منها، فما يزال الفلك يدعمك، قد تظهر مشكلة خلال فترة الظهيرة تجعل مزاجك عصبياً لفترة وجيزة، لكن لا تقلق فأنت منتصر بإذن الله، أما فترة المساء، فهي الأفضل وتشعر بها براحة كبيرة، وقد يكون لديك مناسبة اجتماعية، أكثر المحظوظين عاطفياً لهذا اليوم هم مواليد 1 الى 10 حزيران. شعورك سيئ اليوم، تشعر بالضجر والضيق، وأيضا يصيبك الملل من كل شيء حولك، يزداد الضغط النفسي والجسدي عليك في فترة الظهيرة، شعورك بالإرهاق والتعب وارد، فاحذر القرارات المتسرعة وفقدان أعصابك مع حبيبك في المساء فقد تظلمه بما قد تقوله، ومن ليس لديه حبيب فقد يجد البيت ملاذه الوحيد. &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 9 الع LQة: 8 ال?حة: 9 &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 5 الع LQة: 5 ال?حة: 5 &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 9 الع LQة: 7 ال?حة: 9 &;ب ال 3 f ‪10 5 ‬: العمV: 8 الع LQة: 9 ال?حة: 8 HAYATONA