وفاة ثلاثة أطفال غرقا وانتحار فتاة شنقا قبل زفافها بيوم

Al Ghad - - 3 - طلال غنيمات

عمان - لم يكن الاسبوع الماضي عاديا في الاردن بعد ان تعاملت مديرية الامن العام ووحداتها وإداراتها الشرطية وكوادر مكافحة المخدرات مع الكثير من الحوادث التي شهدتها مختلف محافظات المملكة.

فالانتحار محزن وكئيب، وهو تصرف "دائـم" لمواجهة مشكلة مؤقتة، ولكن ما يجعل الانتحار أكثر بؤسا وكآبة هو أن يترك المنتحر قصاصة ورقية صغيرة، يكتب فيها "أخبرتكم أنني سأنتحر.. لكنكم لا تسمعون".

تلك كانت الراسلة التي تركتها إحدى المنتحرات وراءها الى إخوتها وأصدقائها عن قسوة تجربتها الحياتية التي لم تتحمل مقاومتها، ما دفعها على الإقـدام على الانتحار شنقاً داخل غرفتها بمنزل ذويها بمنطقة حي الحسين في الزرقاء، لكن ما أثار علامات استفهام حول عملية الانتحار هو ان الفتاة انتحرت قبل زفافها بيوم بحسب مصادر مطلعة.

يقول رئيس قسم علم الاجتماع في الجامعة الاردنية الدكتور اسماعيل الزيود ان هناك معاناة تعاني منها بعض الاســر في المجتمع الاردنــي تتمثل بالتفكك وعدم الترابط والتماسك، لانشغال الأب في الحصول على الــرزق في ظل الظروف الاقتصاديه الصعبة، ما يؤدي الى ان يصبح لدى الابناء سلوكيات مختلفة.

وتابع، هذه السلوكيات تؤثر على المجتمع بشكل عام، مشيرا الى ان "ظروفنا في الاردن مرتبطة في الظروف المحيطة بنا في الإقليم الذي يعد ملتهبا نتيجة الحروب، حيث شهد الاردن موجات من الهجرة نتيجة الحروب ما ادى الى دخول عـادات وتقاليد تختلف عن عادات وتقاليد المجتمع الاردني نتيجة هذه الهجرات وموجات اللجوء".

وأشار الزيود الى ان هناك اسبابا واضحة ومؤكدة لزيادة حالات الانتحار في المجتمع الاردنـي منها تنامي تعاطي المخدرات في صفوف الشباب الاردني حيث شهدت نسبة التعاطي ارتفاعا كبيرا اثرت على المجتمع بشكل سلبي وساهمت في في بنية الاسرة ونتج ارتكاب جرائم قتل ثم يقدم القاتل على الانتحار، داعيا الى تنفيذ حملات توعية مكثفة من خلال الإعلام ومن خلال مؤسسات المجتمع المدني وإشراك الشباب فيها لإشغال وقت فراغهم.

من جهته يرى استاذ علم الاجتماع والجريمة في جامعة مؤتة الدكتور حسين محادين ان وجود حالات انتحار في مناطق خارج العاصمة لم تكن مألوفة، "وتحديدًا خارج العاصمة في المجتمعات المحافظة التي لا يوجد فيها تفكك اسري"، مبينا ان حدوثها في السنوات القليلة الاخيرة اصبح بصورة متكررة

- )أرشيفية(

وفي مختلف المحافظات. وبين أن المجتمع انتقل من نقاش العوامل ومسببات الانتحار إلى خلق حيلٍ قائمةٍ على إدانة المنتحر وتحميله المسؤولية على إقدامه على مثل هذا الفعل، مشيرا الى أن انتحار شخصٍ يجب أن يستفز حواس المجتمع ومؤسساته إذا كان مجتمعًا حقيقيًا.

إلى ذلك، وفي محافظة اربد قام شخص بطعن شقيقه حتى الموت اثر خلافات بينهما وتمكن افراد البحث الجنائي من تحديد مكان القاتل والقبض عليه وبوشر التحقيق معه.

وبالرغم من قسوة تلك الحالات، فقد شهد لواء دير علا حادثة مؤلمة أخرى، لثلاثة اطفال فارقوا الحياة بحادث غرق داخل قناة الملك عبدالله، وفي حـادث مماثل قضى عشريني غرقا في منطقة الموجب داخل بركة مائية .

ويشير مدير الدفاع المدني العميد أنور الطراونة إلى "أن حالات الغرق والتي أودت بحياة 18 شخصا في كافة محافظات المملكة منذ بداية العام السبب فيها السباحة في الأماكن غير المخصصة للسباحة مثل البرك الزراعية، والتجمعات المائية الناجمة عن السيول.

وتنتشر حوادث الغرق خلال فصل الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة ورغبة المواطنين بالسباحة بحسب مصادر في الدفاع المدني.

وفي الرصيفة عثر على جثة خمسيني ملقاة وسط شارع رئيس، حيث امر المدعي العام بتحويل الجثة الى الطب الشرعي في مستشفى الامير فيصل ليصار الى تشريحها وبيان سبب الوفاة.

وشهدت منطقة مرج الحمام بعمان تدهور حافلة ركاب متوسطة ننتج عنه 27 اصابة تراوحت بين جروح ورضوض مختلفة.

وفي لواء الرصيفة القت الأجهزة الأمنية القبض على ثلاثة أشخاص سرقوا مبالغ مالية ومصاغات ذهبية من منزل مواطن واعترفوا بارتكاب الجريمة وضبط بحوزتهم معظم المسروقات ومــا زال التحقيق جارياً.

بحث عن اطفال غرقى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.