لتجميل إسكان المعلمين في الرصيفة.. شباب يطلقون مبادرة "إيد بإيد"

Al Ghad - - 12 - معتصم الرقاد

عمان- أطلق مجموعة من الشباب أمس مبادرة عنوانها "إيد بإيد" في إسكان المعلمين في منطقة الرصيفة، خلال اجتماعهم لتكوين نواة وأسس المبادرة، التي تهدف إلى خدمة الأهالي في المنطقة، وذلك بتقديم الأعمال التطوعية الخدمية، لتصبح نموذجاً يحتذى به بين المناطق الأخرى.

وقال منسق فريق المبادرة طارق الناجي "عملنا على تقسيم منطقة الإسكان إلى 6 مناطق، وكل منطقة سيكون هناك شخص مسؤول بها عن متابعة الأعمال التطوعية التي سيقوم بها المتطوعون".

وأضاف الناجي "عملنا كفريق واحد، وتحديد مجموعة من الأهـداف التي سنقوم بالعمل عليها خلال الأيام الـ30 المقبلة، وبعد انتهاء المدة سنقوم بالعمل على إعداد أفكار أخرى".

ويعمل فريق المبادرة على تحقيق مجموعة من الأهـداف والمشاريع التطوعية التي تم الاتفاق على إنجازها في المرحلة الأولى، وهي عمل حملة نظافة كاملة للمنطقة، وبعد ذلك ستقوم الفرق المذكورة أعـلاه بمتابعة ديمومة النظافة فيها، وعمل حملة توعوية لسكان المنطقة، وتوضيح أهمية المحافظة على المنظر الجمالي الذي قمنا به ليبقى الإسكان في أجمل صورة دوماً، بحسب الناجي.

وقال أحد أعضاء فريق المبادرة وجدي المجالي "نعمل على مبادرات وحملات تطوعية متنوعة ثلاث مرات خلال الشهر المقبل بواقع كل عشرة أيام مرة، وهي: دهان الأرصفة، زراعة الأشجار، وحرق الأعشاب الجافة".

وطالب فريق الشباب، البلدية ممثلة برئيسها، بتزويد المنطقة بحاويات جديدة بدل القديمة الموجودة حالياً، وإعادة ترتيب أماكن تواجدها، وكتابة اسم المنطقة التي وضعت بها على الحاوية.

كما طالب الفريق من البلدية بتزويدهم بجرافة وقلابات، لتنظيف منطقة السيل من الطمم والأتربة المتراكمة.

وقال مصطفى أبو خلف )عضو في الفريق( "نعمل كفريق واحـد يدا بيد لزراعة أشجار زينة في بعض المناطق التي تم الاتفاق عليها في الاجتماع، لزيادة المنظر الجمالي للمنطقة مع تجريف المكان المستهدف ووضع التراب الأحمر فيه".

وبين أبو خلف أن المشكلة التي يعمل الفريق على معالجتها، والمتمثلة في إعادة تأهيل الشوارع الفرعية

والرئيسية للمنطقة، والعمل على إعطائها منظرا جماليا معاصرا وحديثا، وعمل الفريق بالتعاون مع البلدية على إطلاق أسماء على الشوارع بدلا من تسميتها بأسماء غير منطقية، حتى تكون معروفة أمام الزوار.

ويعمل فريق المبادرة على إيجاد حلول للمشكلات، وتنفيذ المبادرة بناء على ما تم طرحه من مشكلات.

وقال الشاب نضال الخرابشة من فريق "إيد بإيد": "إن الهدف الرئيسي من المبادرة، هو هدف واحد وشـامـل، لتزيين المنطقة وتجميلها أمــام أهالي المنطقة والزوار".

جانب من نشاطات المبادرة- )من المصدر(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.