مستويات قياسية لتفشي "كورونا" بالعالم

Al Ghad - - 14 -

لوس انجليس - بلغ تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد مستويات قياسية جديدة حول العالم، خاصة في القارة الأميركية حيث يتواصل ارتفاع عدد الوفيات، لا سيما في الولايات المتحدة والبرازيل.

وأظهرت حصيلة منظمة الصحة العالمية أن الأيام السبعة الأخيرة هي الأسوأ لناحية مستوى تفشي عدوى كوفيد 19 منذ ظهوره في الصين نهاية 2019.

في هذا الصدد، قال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس الأربعاء "منذ أسبوع، تجاوز عدد الإصابات 160 ألف إصابة يومية". وحسب إحصاء لوكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية، سجلت يوميا أكثر من 150 ألف إصابة على مدى الأيام السبعة الأخيرة.

وأضــاف غيبريسوس أن "60 بالمائة من اجمالي الإصابات بكوفيد 19 المسجلة حتى الآن، أبلغ عنها الشهر الماضي".

وسجلت القارة الأميركية، البؤرة الحالية للوباء، نحو 2,7 مليون إصابة من بين اجمالي 10,6 مليون إصابة حول العالم، وهي تشهد تزايدا متواصلا لعدد الحالات.

وبلغت الولايات المتحدة، أول قوة اقتصادية عالمية والدولة الأكثر تضررا من الفيروس )أكثر من 128 ألف وفاة(، مستوى قياسيا بتسجيلها أكثر من 50 ألف إصابة جديدة خلال 24 ساعة.

وأشارت دراسة نشرت الأربعاء إلى تسبب الوباء في زيادة الوفيات في الولايات المتحدة بنسبة 18 بالمئة على الأقل مقارنة بعدد الوفيات السنوي المعتاد، وتبلغ الزيادة ثلاثة أضعاف في نيويورك المتضررة بشدة.

وتنتظر البلاد نهاية أسبوع حساسة مع حلول العيد الوطني في 4 تموز/يوليو الـذي يشهد عـادة لقاءات عائلية وتجمعات، وذلك في ظل تجديد فرض قيود في بعض المناطق أو تعليق مسار رفع الإغلاق في أخرى، خاصة في كاليفورنيا. وتشهد هذه الولاية التي يقطنها 40 مليون ساكن زيادة استثنائية لانتشار العدوى.

ودعيت المقاطعات المهددة إلى التخلي عن عروض الألعاب النارية التقليدية.

وتأتي هذه العودة الخلفية إلى القيود بعدما خلق الاقتصاد الأميركي 4,8 ملايين وظيفة في شهر حزيران/يونيو، في رقم شهري قياسي، وذلك بفضل إعادة فتح المتاجر والحانات والمطاعم، حسب ما أعلنت وزارة العمل امس. -)ا ف ب(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.