استطلاع: أسعار الغاز المتفق عليها لتوليد الكهرباء غير مناسبة

Al Ghad - - 16 -

عمان-_- كشف استطلاع رأي أجرته جمعية إدامة للطاقة أن 72 % من المستطلعة آراؤهم يرون أن أسعار الغاز المتفق عليها والتي تشتريها شركة الكهرباء الوطنية لأغراض التوليد هي أسعار غير مناسبة.

كما أظهر الاستطلاع الذي شمل 585 شخصا من المتخصصين وغير المتخصصين المهتمين في قطاع الطاقة أن أسعار شراء الكهرباء من الطاقة المتجددة هي أسعار غير مناسبة.

وعبر 93 % من المستطلعة آراؤهم عن قناعتهم بأن الاعتماد على المصادر المحلية سيساهم في تخفيض الأسعار للمستهلك النهائي.

وقامت جمعية إدامة باستطلاع رأي 585 شخصا من المهتمين المختصين وغير المختصين في قطاع الطاقة حـول وجهة نظرهم عن قطاع الكهرباء في الأردن، ودار الاستطلاع المكون من ثلاثين سؤالا حول عدة محاور هي أهمية الاعتماد على الذات وخفض التكلفة وإدارة ملف الكهرباء وقرارات وتعليمات وزارة الطاقة حتى وقت إجراء الاستطلاع بالإضافة الى أهم الخطوات التي يجب اتخاذها لتجاوز أزمة القطاع وأثر مصادر الطاقة على البيئة والموارد.

الاعتماد على الذات

في محور أهمية الاعتماد على الذات؛ تم استطلاع آراء العينة حول اعتقادهم بضرورة الاعتماد على الذات، وإذا كان من الضروري التوجه نحو الطاقة المتجددة في المرحلة المقبلة، وهل أن اعتقادهم ينعكس على رؤيتهم لهذه المصادر المحلية كفرصة للاستثمار وأداة للنمو والنهوض الاقتصادي؛ وجاءت استجابة غالبية المستطلَعين وبنسبة 97.4 % مؤيدة لضرورة اعتماد الاردن على المصادر الذاتية في توليد الطاقة والكهرباء.

أولا : 89 % يرون ان هذا التوجه سيكون جاذبا للاستثمار ومحفزا لخلق فرص في الاعمال والوظائف.

ثانيا : 94.5 % يرون انه من الضروري الاعتماد والتوسع في تبني الطاقة المتجددة

خفض التكلفة

تلتزم وزارة الطاقة بخفض التكلفة كأحد الركائز الاستراتيج­ية الأربعة التي يقوم عليها قطاع الطاقة في الأردن وكافة القرارات المتعلقة به، وجاءت اسئلة الاستطلاع لتبحث عن مدى الرضا عن السعر النهائي للكهرباء، إذ عبّر 91 % من المستطلعة آراؤهم عن عدم رضاهم عن أسعار الكهرباء الحالية.

أولا : 72 % من المستطلعة آراؤهم يرون ان أسعار الغاز المتفق عليها والتي تشتريها شركة الكهرباء الوطنية لأغراض توليد الكهرباء هي أسعار غير مناسبة.

ثانيا : 56 % يرون ان أسعار شراء الكهرباء من الطاقة المتجددة هي أسعار غير مناسبة.

ثالثا : 93 % يعتقدون ان الاعتماد على المصادر المحلية سيساهم في تخفيض الأسعار للمستهلك النهائي.

إدارة ملف الكهرباء والطاقة المتجددة

تعتبر إدارة قطاع بحجم وتعقيد قطاع الكهرباء من المهمات غير السهلة نظرا لتعدد العوامل المؤثرة عليه بالإضافة إلى تغيرها بشكل سريع وذلك لارتباطها بأسعار الوقود العالمي وبالتقدم التكنولوجي المتسارع، في هذا الجانب عبر 86.7 % عن عدم رضاهم عن آلية إدارة قطاع الطاقة في الاردن.

أولا: 83 % من المستجيبين للاستطلاع يـرون أن السياسات القائمة والتي تهدف إلى تحفيز الطاقة المتجددة والاعتماد على الذات غير كافية.

ثانيا : 63 % عبروا عن ايمانهم بدور هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن في تحفيز الاقتصاد وتحرير قطاع الطاقة.

ثالثا : 73 % يرون ان هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن لا تقوم بدورها بفعالية.

قرارات وتعليمات وزارة الطاقة

وحول قرارات وتعليمات وزارة الطاقة والثروة المعدنية في الفترة التي تسبق اجراء الاستطلاع، وفيما يتعلق بآلية التعامل مع جائحة كورونا المستجد، يرى 58 % أن الأردن لم يستفد من جائحة كورونا للاعتماد على الذات بشكل أكبر فيما يتعلق بقطاع الطاقة.

أولا : 54 % تأثروا وبشكل سلبي بقرار إيقاف المشاريع التي تزيد على 1 ميجاوات.

ثانيا : 46 % تأثروا بشكل سلبي بالقرارات التي تم اتخاذها خلال فترة الإغلاق والحظر والمتمثلة بفصل محطات الطاقة المتجددة المربوطة عبر النقل بالعبور عن الشبكة الكهربائية.

حلول مقترحة لتجاوز الأزمة وتحسين وضع القطاع

في ضوء العديد من التحديات التي تواجه قطاع الكهرباء في الاردن، اجمع 69.7 % من المستطلعة آراؤهـم أن مديونية شركة الكهرباء الوطنية والتي بلغت 5.3 مليار دينار في العام 2020 ،تقف عائقا أمام تطوير قطاع الطاقة في الأردن.

ويعتبر قطاع الطاقة والكهرباء من القطاعات المهمة والتي لديها قدرة كبيرة على تشغيل الايدي العاملة، إذ إن التعامل مع تحديات القطاع القائمة بشكل ذكي من الممكن ان يشكل فرصة حقيقية للتشغيل وجذب الاستثمار.

أولا : 61 % يعتقدون أن الحل لن يكون بخصخصة شركة الكهرباء الوطنية.

ثانيا : يرى 79 % أنه من الممكن تحفيز الاقتصاد الاردني عبر تحرير قطاع الطاقة وفتحه أمام المستثمرين والمطورين.

في ملف التعرفة، تبين ان 88.5 % يرون أن بنية التعرفة الكهربائية مشوهة وغير عادلة وتعتبر من إحدى التحديات التي تواجه القطاع والتي لها تبعات سلبية كثيرة.

ثالثا : يرى 62 % أن وجود تعرفة كهرباء نهارية وليلية واخرى تعتمد على المناطق الجغرافية سوف يساهم بتحفيز الاقتصاد.

رابعا : يعتقد 80 % أن فكرة توحيد التعرفة الكهربائية لكافة المستهلكين لن تكون حلا للتحدي القائم حاليا.

وحول أهم تحديات قطاع الكهرباء في المرحلة الحالية والمتمثل بوجود قدرة توليدية فائضة عن الحاجة، أظهرت نتائج الاستطلاع ان 76 % يعلمون بوجود هذا الفائض، ويعتقد الغالبية وبما نسبته 87 % منهم بأن هذه التحدي من الممكن أن يشكل فرصة يمكن استغلالها في جذب الاستثمار.

الأثر البيئي

أجمع 91.5 % على أن الاعتماد على المصادر المتجددة ستكون وسيلة مهمة للحد من التغير المناخي وبشكل جذري و93.7 % يرون ان الطاقة المتجددة تساهم في خفض انبعاثات الكربون، وبالتالي تعزيز قدرة الأردن على الاستفادة من السوق العالمي لتبادل شهادات الكربون وما لها من ابعاد اقتصادية مهمة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.