أول اتفاقية شراكة لمصرف محلي في المبادرة الأوروبية "لدعم المناعة الاقتصادية" "اAست@مار ا)ورو;ي" ?م7>= كا;6تا= ;ن< ;:70 مل76ن ?7رو لإ3را* "ال6EFرB والمت7س2. المتCDرB ;ك7رونا

Al Ghad - - 14 -

عمان-_- وقــع بنك الاستثمار الأوروبـــ­ي، وكابيتال بنك الأردنــي يوم الاثنين اتفاقية يقدم بموجبها "الاستثمار الأوروبـي" تمويلا بقيمة 70 مليون يورو لصالح كابيتال بنك، ليقرضها الأخير للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة التي تأثرت بتداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19."

ووقــع الاتفاقية عن بنك الاستثمار الأوروبـي ممثل بنك الاستثمار الأوروبي فـي الأردن، سـانـدر فــان كـوتـن، وعن كابيتال بنك رئيس مجلس الإدارة، باسم خليل السالم، بحضور الرئيس التنفيذي لكابيتال بنك داود الغول وكبار الموظفين من الجانبين.

ويعتبر كابيتال بنك أول بنك أردني يتعاون مع بنك الاستثمار الأوروبـي، في "مبادرة دعم المناعة الاقتصادية" ERI(،) البرنامج المشترك بين بنك الاستثمار الأوروبي والاتحاد الأوروبي، الهادف لزيادة المرونة الاقتصادية ودعم النمو الاقتصادي في بلدان منطقة البحر الأبيض المتوسط الأكثر تأثرا بأزمة اللاجئين، والتي تأتي ضمن حزمة دعم تبلغ 6.77 مليار يورو يقدمها "الاستثمار الأوروبي" لبلدان خارج الاتحاد الأوروبي في سياق استجابة فريق أوروبـا للمساعدة في التخفيف من تأثير جائحة كورونا.

وقالت مديرة العمليّات في بنك الاستثمار الأوروبي لدول الجوار، فلافيا بالانزا: "إن دعم مرونة القطاع الخاص خلال هذه الأزمة غير المسبوقة هي واحدة من أهم أولوياتنا في بنك الاستثمار الأوروبي، حيث سنقوم بتوفير التمويل من خلال تعاوننا مع القطاع المصرفي الأردنــي، وتهدف شراكتنا مع كابيتال بنك الأردنــي إلى توفير التمويل الحيوي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لمساعدتها على التأقلم مع التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، وبالتوافق مع استجابة فريق أوروبا، نحن ملتزمون بزيادة دعمنا للأردن لمواجهة التحديات المباشرة التي يسببها هذا الوباء

وكذلك إرساء أسس الانتعاش الاقتصادي الناجح بعد الأزمة."

وقال رئيس مجلس إدارة كابيتال بنك باسم خليل السالم: "فخورون أن نكون أول بنك في الأردن يتعاون مع بنك الاستثمار الأوروبـــ­ـي ضمن استجابته لتداعيات فيروس كورونا. سوف تقوم هذه الشراكة الاستراتيج­ية على توفير الدعم والمساندة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الأردن، وهي دلالـة على الثقة التي يوليها بنك الاستثمار الأوروبي لكابيتال بنك باعتباره الشريك القادر على تقديم الدعم لهذا القطاع الحيوي، ومن خلال هذه الشراكة سيتمكن كابيتال بنك من تقديم الدعم لعملائه الحاليين والمستقبلي­ين، ومساعدتهم على النمو والازدهار."

وأضـــاف الـسـالـم: "تلعب الشركات

-)من المصدر( الصغيرة والمتوسطة دورا مهما في تنمية الاقتصاد الوطني، لكنها تضررت من انتشار فيروس كورونا، لذا سيكون التمويل المقدم من بنك الاستثمار الأوروبـي أداة قوية لمساعدة هذه الشركات، باعتبارها محرك النمو الأساسي للاقتصاد، ويسهم بالتالي في تحقيق انتعاش اقتصادي ملموس في الأردن"، مشيدا بالشراكة الاستراتيج­ية التي تربط بين كابيتال بنك وبنك الاستثمار الأوروبـــ­ي، مبينا أن كلتا المؤسستين تعرفان بدعمهما القوي للشركات الصغيرة والمتوسطة، والتزامهما بخلق فـرص العمل وزيــادة القدرة التنافسية وتحفيز النمو من أجل تنمية اقتصاد أردني أكثر ديناميكية.

ويعد كابيتال بنك منذ تأسيسه في العام 1995، أحــد المؤسسات المالية الرائدة، حيث يقدم مجموعة شاملة من الخدمات المصرفية التجارية والاستثمار­ية ذات القيمة المضافة المصممة خصيصا لاحتياجات عملائه من الأفراد والشركات في الأردن والمنطقة.

وبفضل خبراته الراسخة في السوق الأردنية بالإضافة إلى حضوره الإقليمي، يـقـدم كابيتال بنك مجموعة فريدة مــن الــعــروض لعملائه مــن الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

من جانبها، أثنت سفيرة الاتحاد الأوروبي في الأردن ماريا هادجيثيودو­سيو، على توقيت حزمة التمويل التي قدّمها بنك الاستثمار الأوروبـــ­ي إلـى كابيتال بنك الأمـر الـذي سيمكن الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تكافح من أجل مواجهة التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا، من مواصلة أعمالها ومساعدتها على الحفاظ على موظفيها وخلق وظائف جديدة.

وأكــدت السفيرة أن "حـزمـة الفريق الأوروبـــ­ي التي تعد جــزءا من استجابة الاتحاد الأوروبــي لأزمـة فيروس كورونا "كوفيد 19" ، تكمل استجابة الحكومة الأردنية لدعم ريادة الأعمال وخلق فرص العمل".

وفي بيان صحفي صدر أمس، شدد بنك الاستثمار الأوروبي على أهمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، التي تعد بمثابة العمود الفقري للاقتصاد الأردني إذ تشكل أكثر من 95 ٪ من الشركات المحلية، وتساهم بأكثر من 50 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي للأردن، وتوظف حوالي 60 ٪ من العاملين الأردنيين، موضحا أن العديد من هذه الشركات ونتيجة لانتشار كوفيد 19، شهدت انخفاضا في حجم مبيعاتها وأرباحها، مما أدى إلى التأخير في دفع المستحقات المترتبة عليها وزيادة الطلب على السيولة.

وقال البيان: "بات من الضروري الآن زيــادة الدعم لشركات القطاع الخاص، وبالتالي المساعدة في حماية الوظائف والحفاظ على استمرار الاقتصاد".

JGار كا6يتال 6نI

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.