احتجاج مشتعل..

Al Ghad - - 26 -

ياعيلفريدس­ون 2020/7/15

آلاف الأشخاص انضموا أمس في مظاهرة عاصفة ضد رئيس الوزراء أمام منزله في القدس. وبشكل عام كان متوسط العمل في احتجاجات الاعلام السود 50 – 60. غير أن هذه المرة يختلف مشهد المتظاهرين. في مظاهرة أمس في بلفور سجل حضور عال للشبان.

طلاب وشبيبة رفعوا أعلام دولة إسرائيل وهتفوا: "بيبي ارحــل"، "مــال، سلطة، عالم سفلي" و "دولتنا ليست دولة نتنياهو". وبدأت المواجهات بين المتظاهرين وافراد الشرطة عندما اندفع العشرات منهم نحو حواجز منزل رئيس الوزراء محاولين اسقاطها. وشوهد بعض المتظاهرين يلقون البيض على افراد الشرطة. واعتقل بعض من المتظاهرين المشاغبين فيما دعاهم آخرون الى وقف العنف.

واصل مئات من المتظاهرين من بلفور نحو مركز القدس حيث اصطدموا بافراد الشرطة واغـلـقـوا مـسـار القطار الخفيف. رد افراد الشرطة بخراطيم المياه واعتقلوا ثمانية متظاهرين.

أفرات سبيرن، ابنة 37 من رمـات هشارون هي بالذات من المتظاهرات المواظبات تقول: "كنت في كثير من المظاهرات ولكني لا اتذكر مظاهرة كهذه. غضب وطاقات متفجرة، خيل لي للحظة اننا قبيل انفجار. اعتقد أن الازمة الاقتصادية أخرجت الشبان الى الشارع".

اوري شتاين ابن 27، طالب من رحوفوت قال: "الاحتجاج ينال الزخم، وهذا لم يعد احتجاج كبار السن فقط. يقال ان الشبان لا يأبهون، هذا غير صحيح. هنا في مظاهرة الشبان يملون النبرة باننا يهمنا. حكومة الوحدة هذه هي خرطة، يستغلون كورونا كي يمررون قوانين تذكر بألمانيا".

ارئيل برنشتاين، ابن 26 من تل أبيب أضاف: "الدولة تنهار وعندنا شخص فاسد يقودها ويقتادها نحو الهوة".

والــى ذلــك، علم أمـس ان مريض كورونا مؤكد كـان في مظاهرة المستقلين التي جرت في ميدان رابين في تل ابيب في منتهى السبت. وحتى الآن ليس معروفا عن متظاهرين الزموا بالعزل في اعقاب تواجدهم في المكان.

آلاف الأشخاص انضموا أمس في مظاهرة عاصفة ضد رئيس الوزراء أمام منزله في القدس

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.