ترامب يشن هجوما ضاريا على خصمه بايدن

Al Ghad - - 27 -

واشنطن - بدأ الرئيس الأميركي خطابه بتحذير من الصين وانتقل بسرعة إلى السبب الحقيقي لتوجهه إلى الصحفيين، وهو شن هجوم حاد على خصمه جو بايدن.

وقـف ترامب على المنصة الرئاسية في حدائق البيت الأبيض ليحول مؤتمرا صحفيا إلى تجمع انتخابي، وقال "إنه بايدن الذي انجرف باتجاه اليسار الراديكالي". ولساعة كاملة وفي مونولوج مفكك لم يحاول الملياردير الجمهوري الــذي يتقدم عليه خصمه الديمقراطي في استطلاعات الرأي قبل 110 أيام من الانتخابات الرئاسية، إخفاء غضبه العارم.

وتلا ترامب لائحة من المقترحات التي عرضها نائب الرئيس السابق، وتحدث عنها بسخرية وهاجمها ورسم صورة قاتمة لأميركا برئاسة بايدن. وقال "لا أصدق أنني أتلو هذا!"، ثم قال بعيد ذلك "اسمعوا هذا كل الحياة المهنية لجو

بايدن كانت هدية للحزب الشيوعي الصيني وبايدن وقف في صف الصين ضد أميركا لعدد لا يحصى من المرات".

وحول الهجرة، توقع ترامب أن "يدخل كل سكان أميركا الجنوبية" إلى الأراضي الأميركية.

وبشأن قوات الشرطة، فقال ترامب إن "أمورا رهيبة تحدث في نيويورك، أحـب نيويورك وأشعر بالأسف لذلك".

وحول البيئة، عبر ترامب عن غضبه بشكل واضح لأن "بايدن بصفته نائبا للرئيس، كان واحدا من أشد المدافعين عن اتفاق باريس حول المناخ" الذي انسحبت منه الولايات المتحدة ووقعته كل دول العالم تقريبا.

وأوضح ترامب أن هذا الاتفاق كان سيؤدي إلى "تقلص الصناعة الأميركية مع السماح للصين بالتسبب بتلوث المناخ بلا عقاب".

وشـدد ترامب على حزمه في المفاوضات التجارية في مواجهة أوروبا، وقال إن "الاتحاد الأوروبي أنشئ ليستغل الولايات المتحدة".

وأشاد بفاعيلة بناء جدار على جزء من الحدود مع المكسيك خلال أزمة كوفيد 19. ورأى أنه "جاء في الوقت المناسب ومنع الناس من القدوم من أماكن ملوثة". واحتفى برده على الأزمة، قائلا "أنقذنا حياة ملايين البشر".

ووعد ترامب بخروج سريع جدا من الأزمة الصحية. وقال "نتقدم بشكل جيد جدا في اللقاح نحن جاهزون".

ورأت كيت بيدينغفيلد مديرة الاتصال بحملة بايدن أن هذا "العرض الحزين" الذي ذكر فيه دونالد ترامب خصمه الديموقراط­ي حوالى ثلاثين مرة لا يليق برئيس.

وأضافت "يجب إعادة أموال إلى دافعي الـضـرائـب بسبب ســوء اسـتـخـدام أمــوال عامة".-) أ ف ب(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.