"الأولمبية" توضح مبررات تأجيل الانتخابات.. والمطلوب تفسير المادة 25 من النظام الجديد

Al Ghad - - 28 -

عمان– أوضحت اللجنة الأولمبية الأردنية، وبصفتها المظلة الرسمية للرياضة الأردنية، الأسباب الموجبة التي دعتها إلى اتخاذ قرار تأجيل انتخابات الاتحادات الرياضية، التي كان من المقرر أن تجري خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، قبل نهاية العام الحالي.

وارتكزت اللجنة الأولمبية في قرار تأجيل الانتخابات وبالتالي تمديد عمل مجالس إدارات الاتحادات الحالية، إلى ما بعد دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في طوكيو في الفترة من 23 تموز )يوليو( ولغاية 8 آب )أغسطس( المقبل، حيث أشار مشروع النظام الجديد إلى أن الانتخابات ستجري خلال مدة لا تتجاوز أربعة أشهر من تاريخ دورة الألعاب الأولمبية، وارتكزت على العديد من الأسباب المهمة حسب ما صرح به نائب رئيس اللجنة الأولمبية د. ساري حمدان، الذي أكد أن قرار تأجيل انتخابات الاتحادات الرياضية يتماشى مع قرار اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية واتحاد اللجان العربية، والمتضمنة تأجيل الانتخابات المقررة هذا العام بسبب الظروف الطارئة والاستثنائ­ية التي مرت بها الرياضة، وما تزال في العالم أجمع والناجمة عن فيروس كورونا المستجد، موضحا أنه يتماشى أيضا مع خطة العديد من الاتحادات الرياضية التي تستعد لخوض لاعبيها منافسات دورة الألعاب الأولمبية، بعد أن تأهلوا اليها، والاتحادات الأخرى التي تستعد للمشاركة في التصفيات التأهيلية، والتي يمنحها فرصة لاستكمال برامجها وخططها في اعداد لاعبيها للتأهل.

ولفت د. حمدان، أن قرار تأجيل انتخابات الاتحادات الرياضية، مر في المراحل القانونية داخل اللجنة الأولمبية بدءا من قرار المكتب التنفيذي الذي قام بالتنسيب إلى مجلس إدارة اللجنة، ثم قرار مجلس إدارة اللجنة بالموافقة على هذا التنسيب، ورفعه إلى الجمعية العمومية كونها صاحبة الصلاحية في اتخاذ مثل هذا القرار، وهذا ما حصل في اجتماعها الأخير الذي عقد برئاسة سمو الأمير فيصل بن الحسين.

ولم يقف قرار الجمعية العمومية عند هذا القرار فقط، حسب تأكيد د. حمدان الذي أشار إلى أن الجمعية العمومية تركت المجال لدراسة اجراء انتخابات لأي اتحاد، في حال قرر اتحاد دولي اجراء انتخاباته العام الحالي.

ويمكن القول، أن اللجنة الأولمبية نجحت في اتخاذ القرارات السليمة التي تهم عملية انتخابات الاتحادات الرياضية والإجــراء­ات التي سيتم التعامل معها، حسب ما أشار اليه مشروع النظام الجديد، وتحديدا تعديل البند )8) من المادة )9( والذي ينص على )مراعاة أن يتم انتخاب وتعيين أعضاء مجلس الإدارة خلال مدة لا تتجاوز أربعة أشهر من تاريخ انتهاء دورة الألعاب الأولمبية الصيفية سواء أقيمت أو لم تقم(، حيث ينتظر أن تكون اللجنة الأولمبية وبناء على قرار الجمعية العمومية بالغاء الفقرة التي تشير إلى )سواء أقيمت أو لم تقم(.

وكانت “الغد”، ومن خلال متابعتها لمراحل مشروع نظام الاتحادات الرياضية الجديد، والظروف الاستثنائي­ة التي طرأت على الساحة الرياضية، نوهت في اعداد سابقة إلى ضرورة قيام اللجنة الأولمبية بتعديل بعض المواد التي تتعلق بإجراء انتخابات الاتحادات الرياضية والربط بين موعد اجراء الانتخابات ودورة الألعاب الأولمبية. ومن خلال مراجعة مواد مشروع نظام الاتحادات الرياضية الجديد، فإننا نضع ملاحظة مهمة أمام اللجنة الأولمبية لتفسير الفقرة )أ( من المادة )25( والتي تنص )على جميع الاتحادات الرياضية وخلال ستة أشهر من تاريخ سريان هذا النظام تعديل أنظمتها الأساسية وتصويب أوضاعها بما يتوافق مع أحكام هذا النظام وانتخاب مجالس اداراتها الجديدة وفقاً لنظامها الأساسي المعدل(، وهل المقصود بها إجراء الانتخابات بعد ستة أشهر من تاريخ سريان النظام الجديد؟.

اFمير في7ل ب8 الحسي8 يترأG اEتماAا ساب=ا للجم3ية ال3مومية للجنة اFولمبية: (م8 الم7در)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.