الاحتلال يمنع البناء في 61

Al Ghad - - 1 - نادية سعد الدين

عمان - قالت منظمة التحرير الفلسطينية إن "ط�رح مشروع قانون أمام "الكنيست" الإسرائيلي يقضي بفرض السيادة الإسرائيلي­ة الكاملة على المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، يشكل خطوة خطيرة "لشرعنة" ضم زهاء 30 % من مساحة الضفة، بما فيها الأغوار".

وأضافت منظمة التحرير، في تقرير أصدرته أمس، أن ما يسمى "لوبي أرض إسرائيل"، وهي جماعة ضغط برلمانية، "قدم للهيئة العامة "للكنيست" مشروع قانون يسمح بتطبيق القوانين الإسرائيلي­ة على كافة المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية، بعد ضمها وفرض السيادة عليها".

ونوهت إل�ى أن ذل�ك يتضمن أيضا "منع البناء الفلسطيني في المنطقة "ج"، التي تمثل نحو 61 % من مساحة الضفة الغربية وتخضع للسيطرة الأمنية والإدارية الإسرائيلي­ة الكاملة، بما يمنع إقامة ال�دول�ة الفلسطينية المستقلة وفق حدود العام 1967 وعاصمتها القدس المحتلة".

ويستكمل "اللوبي" اليمينيالد­يني الصهيوني المتطرف، ال��داع��م لقضم ك �ام �ل الضفة الغربية والرافض لإقامة الدولة

فلسطينيون يواجهون جنود الاحتال خال تظاهرات ضد الاستيطان في نابلس أمس-)أ.ف.ب( الفلسطينية، عبر مشروع قانونه وأشارت المنظمة في تقريرها الحكومةالإ­سرائيلية". الخطوات التي تقود إل�ى عملية إلى أن "نصوص مشروع القانون كما تفيد "بتعزيز الحفاظ على الضم، حيث يدعو إلى إنشاء آلية عنصرية ومخالفة لكافة القوانين ما وصفته "بأراضي دولة إسرائيل" للسيطرة على الأراض��ي التي لا والشرائع الدولية، حيث تطالب من خال إقامة المراعي والحقول تقع تحت السيادة الإسرائيلي­ة، الحكومة الإسرائيلي­ة بمنع البناء الزراعيةوت­حويلهاإلىغ­اباتبهدف وتلك التي ستبقى خارج خريطتها الفلسطيني في المنطقة وحظر وضع العراقيل والقيود على البناء في المنطقة "ج"، بعيدا عن اليد وج���وده فيها وم�ن�ع أي نشاط الفلسطينيف­يالمنطقة". الفلسطينية. دوليضمنهال­ايحظىبمصاد­قة )التفاصيلص3­1)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.