هN العeY الن?4ي عبر اZنترنf /فضN من الع‪6 eY‬ ج9ا لوجcd

Al Ghad - - 20 - ليما علي عبد

عمان- أظهرت مراجعة ضخمة لـــ17 دراســة، أن العلاج المعرفي السلوكي عبر الانترنت هو أكثر فعالية من العلاج نفسه عندما يكون وجها لوجه في التخفيف من شدة أعراض الاكتئاب، وهذا بحسب موقع www." verywellmi­nd.com" الذي أشار إلى أن دراسة أخرى قد وجدت أنه أيضا يكون أقل تكلفة على المصاب.

ما ال9د ‪6 g‬ راK الع eY المعرفي ال4لوكيc

يهدف العلاج المعرفي السلوكي إلى مساعدة الشخص على إدراك أنماط التفكير السلبي لديه وتعليمه كيفية اكتساب أنماط إيجابية بديلة. ويستخدم هذا الأسلوب العلاجي بفعالية في علاج معظم الأمراض النفسية، إن لم يكن جميعها، وذلك بالإضافة إلى استخدامه في حالات عديدة لمساعدة الشخص على ما يلي:

- تعلم أساليب جديدة ومناسبة له للسيطرة على ما يتعرض له من ضغط نفسي.

- التعرف على طرق للسيطرة على المشاعر المزعجة لديه وتنظيمها. - حل الصراعات التي تؤذي علاقاته مع الآخرين. - التعامل مع تعرضه للخسارة أو الفقد. - تعلم أساليب أفضل للتواصل مع الآخرين. - تجاوز ما تخلفه التجارب الصادمة من مشاعر سيئة وأعراض مؤذية.

- التعامل مع المشاعر السلبية الناجمة عن إصابته بمرض عضوي.

لماiا يعطي الع eY المعرفي ال4لوكي نتا hJ

/فضN عندما يقد, عبر اZنترنcf

في البداية، تجدر الإشارة إلى أن المراجعة التي وجدت أن نتائج العلاج المعرفي السلوكي تكون أفضل عند إجرائه عبر الانترنت وليس وجها لوجه لم تكن الأولى التي تظهر ذلك؛ إذ إن بحثا سابقا لها قد أظهرت نتائجه أن تقديم هذا الأسلوب العلاجي عبر الانترنت بالإضافة

إلى رعاية المصاب سريريا، كان فعالا في علاج القلق والاكتئاب وغيرهما من المشاعر السيئة الناجمة عن الإصابة بمرض عضوي مزمن.

وبالإضافة إلى وصمة العار التي تلاحق عديدا ممن يلجؤون إلى العيادات النفسية لطلب العلاج، فتوجد عوائق أخرى للعلاج وجها لوجه، منها صعوبة الوصول إلى تلك العيادات، وذلك إما لعدم تواجدها في المنطقة، الأمر الذي يستلزم قطع مسافات طويلة للوصول إليها، وأيضا لطول ساعات الانتظار في بعض العيادات، مما يترتب عليه ضياع أوقات مهمة وشعور بالتعب قبل الوصول إلى الطبيب أو الاختصاصي النفسي المعالج لتلقي العلاج النفسي. أما العلاج عبر الانترنت، فهو يلغي هذه الصعوبات، بالإضافة إلى أنه يوفر للشخص إمكانية حضور جلسته العلاجية وتلقي العلاج المعرفي السلوكي في مكان مريح يختاره هو، مع ضمان السرية الكاملة في حديثه مع المعالج.

وأخيرا، إن كنت تشعر بحاجتك للعلاج النفسي لكن بعد المسافة أو طول الانتظار أو حتى عدم الشعور بالراحة الكاملة في العيادة يمنعك من اللجوء إلى طبيب أو اختصاصي نفسي، فالعلاج عبر الانترنت يعد حلا مناسبا لك.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.