العام الدراسي.. محدد الموعد وغامض الشكل

Al Ghad - - 1 -

عمان–_– "في حال وصول الأردن إلى المنطقة الخضراء، سيعود الطلبة إلى مدارسهم"، هكذا يقول وزير الصحة د. سعد جابر في مؤتمر صحفي أمس، بينما عاد وزير التربية والتعليم د. تيسير النعيمي إلى التأكيد، في المؤتمر الصحفي ذاته، على أن العام الدراسي المقبل سيكون كالمعتاد.

النعيمي، ك�ان أك�د الأسبوع الماضي أن الطلبة "سيعودون إلى مدارسهم" مطلع أيلول )سبتمبر( المقبل، حاسما بذلك جدلا واسعا أثير ح�ول نية ال ��وزارة اعتماد التعليم عن بعد.

لكن التناقض بين كلام الوزيرين أمس، أعاد الجدل من جديد. كلام جابر واضح بعدم العودة للمدارس ما لم نحقق العلامة الكاملة بعشرة أيام من دون تسجيل إصابات محلية، بينما ي �دل ك �لام النعيمي، ربما، على عودتهم للمدارس، أو ربما على أن موعد العام ال�دراس�ي ثابت، من دون أن

نعرف شكل الدراسة!

إذن، العام الدراسي ما يزال يكتنفه الغموض، ما بين عن بعد أو عن ق�رب، أو مدمج بين الأنموذجين، فوصول الأردن إلى المنطقة الخضراء يتطلب مرور عشرة أيام من دون تسجيل أي إصابة داخلية بفيروس كورونا،

وهو الأمل الذي تشبثنا به كثيرا، إلا أنه لم يتحقق، خصوصا خلال الأسابيع الأخيرة التي كان يتم فيها تسجيل الإص �اب �ات خلال الأيام الأخيرة من اليوم المنتظر.

الطلبة الذين يستعدون لبدء عامهم الدراسي الجديد تتجاوز أعدادهم 2.1 مليون، وهو عدد كبير إذا ما أخذنا بعين الاعتبار الإجراءات المطلوبة لكي يظلوا ف�ي أم ��ان. لكن الأم ��ر، ربما، يتجاوز الطلبة ومسائل السلامة العامة حين النظر إلى الأهالي الذين سيضطرون إلى اختبار عام جديد من الدراسة عن بعد، خصوصا أن كثيرا منهم اليوم

-)تصوير: أسامة الرفاعي(

منخرطون في أعمالهم، وليس مثلما كانوا خلال العام الدراسي ال �م �اض �ي ح�ي�ن ك ��ان الحظر الشامل مطبقا على الجميع، في ما تم منح كثير من الأمهات "مرونة" في الدوام لكي يبقين إلى جانب أبنائهن.

)التفاصيل ص4)

طلاب في إحدى ساحات مدرسة حكومية العام الماضي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.