الشكاوى بحق المحامين.. مواطنون تحت رحمة "النقابة"

Al Ghad - - 1 - محمد الكيالي mohammad.kayyali@alghad.jo

عمان- يشكو مواطنون م�ن عدم قدرتهم على تحصيل حقوقهم من محامين، أض��روا بقضاياهم، نظرا لوجود نظام يمنع قبول أي شكوى بحق المحامين، إلا بعد موافقة نقابتهم.

وأوض �ح �وا أن�ه�م ت�ق�دم�وا بشكاوى للنقابة بحق محامين منذ أعوام عدة، وكان الرد عليهم أن هذه الشكاوى "ما تزال قيد الدراسة"، مبينين أن حقوقهم ضاعت بسبب طول مدة الانتظار، وعدم قدرتهم على توكيل محامين آخرين لتقديم دعاوى بحق زملائهم.

أح�د المواطنين، تقدم بشكوى للنقابة بحق محام، وذلك في حزيران )ي �ون �ي �و( م �ن ال �ع �ام 2016، وعند استفساره عن شكواه، كان رد النقابة الوحيد كما يقول هو "قيد الدراسة"،

منذ ذلك الوقت لغاية الآن.

مواطن آخر نقل شكواه ل�"الغد"، اعتبر أن نقابة المحامين تعمل على حماية منتسبيها من أي مساءلة قانونية، وأكد أنه من غير المقبول أن تمكث شكاوى الناس ضد المحامين، لأعوام طويلة في أدراج النقابة.

وأوضح أنه تقدم منذ 4 أعوام بشكوى ضد أحد المحامين، إلا أنه ولغاية يوم أمس، لم يتم النظر في الشكوى.

ولدى زي�ارة المشتكي لمقر النقابة مؤخرا، أشار إلى أن أحد أعضاء المجلس أكد له أن عدد الشكاوى ضد المحامين يصل إل �ى 3500 ش�ك�وى، وأن عليه الانتظار.

ول �ف �ت، إل �ى أن �ه وطيلة الأع��وام الأربعة الماضية، لحق به ضرر كبير جراء انتظار إجراءات النقابة، مشيرا إل�ى أن ه�ذا ال�ض�رر يتمثل بتحمله

رسوما مالية للمحكمة، ورسوما مالية لدائرة التنفيذ، وكلفة إع�ادة تفعيل القضية وك�ل�ف اس�ت�ش�ارة محامين آخرين إضافة للشد العصبي الذي رافقه طوال الفترة الأخيرة.

واعتبر أن المحامي ال�ذي وكله، لم يقدم الاهتمام والجهد والدفوع الكافية لتغريم المشتكى عليهما، وأن تقصير محاميه أدى إل�ى ب�راءة المشتكى عليهما، على الرغم من أنه أكد في وقت سابق أن القضية سهلة ومضمونة.

وفي هذا السياق، أكد نقيب المحامين الأس�ب�ق وق�اض�ي المحكمة الدستورية ال �س �اب �ق، أح �م �د ط�ب�ي�ش�ات، أن نقيب المحامين يملك صلاحية بشكل منفرد أن يحفظ الشكوى، وهذا خطأ، بحيث لا يوجد أي شكوى تُحفظ.

)التفاصيل ص3)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.