رئيس الوزراء يؤكد أن الدولة قوية بإنفاذ القانون على الجميع الرزاز: الدولة الأردنية لا تختزل بشخص ولا بنقابة ولا بحزD

Al Ghad - - 2 -

عمان - أكد رئيس الوزراء عمر الرزاز أن الدولة قوية بإنفاذ القانون على الجميع، مشيرا إلى أهمية تذليل العقبات، واغتنام الفرص، لرسم معالم مستقبل أبنائنا وأحفادنا في مجتمع قوي يمارس حقوقه وواجباته ضمن التشريعات.

وقال، خلال كلمة أسبوعية أمس، "إن تجارب العالم من حولنا تشير إلى أن دولة الفرد الحاكم الواحد الأوحد، ودولة الحزب الأوحد، ودول الاستبداد التي لا تحكمها دساتير ولا تشريعات، بل أيديولوجيا­ت وأهواء وأمزجة وخطاب كراهية، وإقصاء الآخر، فكل هذه التجارب لم تجلب إلا الخراب تحت شعارات براقة مدغدغة للعواطف، ولكن خالية من المضمون".

كما أكد الرزاز أن الدولة الأردنية لا تختزل بشخص، ولا بنقابة، ولا بحزب، بل هي منظومة مؤسسات راسخة على مدى قرن من الزمن، يحكمها الدستور الأردن�ي الذي يشمل مؤسسة العرش الهاشمي، والسلطات الثلاث: التشريعية والتنفيذية والقضائية، ويحدد الحقوق والواجبات، والأسس للاتفاق والاختلاف، والوصول إلى توافقات بعيدا عن الاستقواء على الدولة، والتطاول على القانون، والممارسات التي تصادر حقوق الآخرين وحرياتهم.

وأشار إلى اقتراب الدولة من الاحتفال بمئويتها الثانية بقيادة جلالة الملك عبد ا‹ الثاني، وتدشينها لمائة عام من البناء المتراكم في دولة القانون والمؤسسات، ودولة الإنتاج والاقتصاد الوطني المنيع، ودولة التكافل والأسرة الواحدة المتراحمة المتحابة المتعاونة على الخير.

وأكد أن ما حققته الدولة من إنجازات خلال مئويتها الأولى جاء بفضل قيادة هاشمية فذة، وبأيد وسواعد أردنية، متمثلة بمؤسسات دستورية عريقة، وجيŒ عربي مصطفوي يحمي حدودنا، وأجهزة أمنية تحف الأمن والأمان، وكوادر قطاع عام تحمي المال العام، وتقدم خدمات الصحة والتعليم والعدل والبنية التحتيةŽ مؤمنة أن الخدمة شرف، وخدمة المواطن هي خدمة وطن، إضافة إلى مساهمة فاعلة من القطاع الخاص الذي يشغل الأيدي العاملة، وتحقق أيضا بمؤسسات مجتمع مدني من أحزاب ونقابات وجمعيات غير ربحية، رسخت مبدأ المواطنة الفاعلة، التي لطالما حثنا عليها جلالة الملك في أوراقه النقاشية.

وتساءل الرزاز "هل وصلنا إلى ما نصبو إليه"، مجيبا "بالطبع لا، فرغم ما حققناه من إنجازات على مدى قرن من الزمن إلا أن حدود طموحنا هي السماء، وتطوير منظومة مؤسساتنا السياسية والاقتصادي­ة والاجتماعي­ة، وانعكاسها على الحياة العامة والخاصة، مشاركة وازدهارا، وهي طموح مشروع لكل أردني".

كما تساءل "إذا كان طموحنا كأردن أكبر بكثير مما حققناه، فكيف

نمضي قدما"، مؤكد‘ا ضرورة أن نستخلص الدروس والعبر من تجاربنا وتجارب الآخرين، ثم كيف نرسم معا، كدولة، الطريق نحو المستقبل.

وحول التعامل مع جائحة كورونا، أكد الرزاز أن الدولة اثبتت قدرتها على مواجهة الآثار الصحية للوباء من خلال التعاون والتراحم والتكافل بروح الأسرة الواحدة التي ت  عنى بالفرد الأكثر تضررا ’، وليس بروح مناعة القطيع وشريعة الغاب التي تقول أن البقاء لأقوى، مضيفا "ها نحن نقبل على معالجة الآثار الاقتصادية التي عانى منها المواطن الأردني، كما يعاني كل العالم".

كما أكد التزام الحكومة بحماية عمال المياومة والقطاعات الأكثر تضررا، وصرف علاوة موظفي القطاع العام اعتبارا من بداية العام المقبل.

وجدد التأكيد على استمرار الحكومة في حماية المال العام ومكافحة الفساد بكل أشكاله، مشيرا إلى أن من يحمي المال العام هو الموظف العام والمسؤول والمواطن الصالح، وصاحب العمل الملتزم، والجهات الرقابية، ومجلس الأمة بشقيه الأعيان والنواب. -)بترا(

الرزاز: ملتزمون بحماية عمال المياومة والقطاعات الأكثر تضررا وصرف علاوة موظفي القطاع العام بداية 2021

ر\يY الوزراء عمر الرزاز يتحد[ في Zلمة أسبوعية أم‪X Y‬ (بترا)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.