والد الطفل علي يتبرع بقرنيتي ابن^ توCي[ 3 أYخاX ع‪WV OW‬ فية وفا‪R J‬ فل داVل مدينة ألعاD

Al Ghad - - 3 -

عمان - _ - أوقف مدعي عام عمان، أمس، ثلاثة أشخاص من مالكي وموظفي المدينة الترفيهية بمنطقة المقابلين في عمان، إثر وفاة الطفل علي الدارس )13 عاما( بعيد سقوطه من أحد الألعاب، بينما قرر إغلاق المدينة الترفيهية.

في حين توقعت مصادر، طلبت عدم نشر اسمها، أن يسند المدعي العام للموقوفين تهمتي: "الإهمال، والتسبب بالوفاة".

يأتي ذلك في وقت أوضح فيه مدير بنك العيون، الدكتور معاوية البدور، أن وال�د الطفل علي "تبرع بقرنيتي ابنه، فكانت القرنية الأولى لشخص يخصهما، فيما ستصل القرنية الثانية، لمن هم على قائمة الانتظار".

وقال البدور "إنه تم استئصال قرنيتي الطفل )علي( في مستشفى البشير الحكومي أمس بالتنسيق مع رئيس الاختصاص للعيون الدكتور عمر مسعد".

وقضى علي سقوطا، أول من أمس من إحدى آليات الألعاب في المدينة الترفيهية، الأم�ر ال�ذي أدى إلى

وفاته على الفور، وفق مصدر من المركز الوطني للطب الشرعي أوضح "أن الطفل وصل متوفى جراء حادثة السقو ".Ÿ

وتابع المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، ان الطفل علي خضع للتشريح أمس في الطب الشرعي، وتبين ان سبب الوفاة هو كسور في مختلف انحاء الجسم أدت إلى وفاته.

وكانت مديرية الأمن العام، قالت إن بلاغا ورد أول من أمس حول تعرض حدث يبلغ من العمر 13 عاما للسقو Ÿ من أح�د الألعاب داخ�ل مدينة للملاهي في منطقة المقابلين وتم إسعافه إلى المستشفى، الا انه ما لبث وان فارق الحياة وتم فتح تحقيق بالحادثة.

وتخضع مسؤولية مراقبة المدن الترفيهية، لأكثر من جهة رقابية، والتي لم يصدر عن معظمها أي تعليق بشأن الحادثة.

إلى ذلك، قالت نائب مدير المدينة لشؤون الزراعة والصحة، ميرفت مهيرات، "إن مسؤولية أمانة عمان تجاه م�دن الترفيه تنحصر في توفير الاشتراطات المهنية للحصول على رخصة مهن"، مضيفة أن مدينة "المقابلين الترفيهية" حاصلة على رخصة مهن، ومجددة عن العام الحالي.

وفيما أوضح مصدر أمني مسؤول أن القضية الآن أمام المدعي العام، ولا يجوز التصريح بها، قال مسؤول رفيع في مديرية الدفاع المدني "إن هناŠ عدة جهات رقابية تتولى متابعة إج �راءات السلامة العامة على المدن الترفيهية"، مشيرا إلى أن "حادثة المقابلين" هي الآن رهن التحقيق من قبل المدعي العام.

وأضاف مسؤول "الدفاع المدني"، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن فرق الدفاع المدني تتولى كودات الحرائق والبناء وهذه مسؤوليتها بالسلامة العامة، موضحا أن ما حدث داخل المدينة الترفيهية "هو مسؤولية موظفي المدينة، لكن وفاة الطفل تبقى رهن التحقيق بالنسبة لعملية السقوŸ". وأشار إلى أن هناŠ إجراءات من قبل موظفي المدينة الترفيهية يجب اتخاذها، من بينها: التأكد من نواحي السلامة العامة كربط أحزمة الآمان قبل تشغيل الألعاب.

الaفل علي الدارd بين والديه حيj ق]ى أول من أمY إثر سقوطه من أحد ألعاب مدينة ترفيهية X(من المصدر)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.