تK يY ور‪H X‬ مN مبا#رة "-+ن ال س+ة" اSولT م< -+WHا

Al Ghad - - 17 -

عمان- أطلق مشروع "إحنا لبعŠ"، م‚خرا‡، سلسلة من ور‹ العمل التدريبية والتثقيفية المتخصصة في تنمية المهارات الحياتية لدى المرأة، وذلك في إطار مبادرته "نون النسوة" التي تŒعنى بتعزيز مكانة المرأة وتغيير الصورة النمطية لها للنهو بواقعها.

وقد استهل المشروع هذه السلسلة بورشة عمل استهدفت رفع الوعي الصحي لدى سيدات مركز الت|هيل المجتمعي في الوحدات ب|سلوب علمي وعملي مميز، وذل�ك تحت إش�راف مجموعة من المدربين وبحضور عدد من المهتمين بهذه المبادرة، وبما راعى تطبيق الإج �راءات الوقائية الاحترازية، بما فيها مبدأ التباعد الاجتماعي الذي فرضته جائحة كورونا.

وانطوت ورش�ة العمل على العديد من المواضيع المهمة التي ت�م مناقشتها، وال�ت�ي خاطبت المرأة وتمحورت حول أهمية دورها في مختلف المنابر سواء كانت عاملة أو ربة منزل، من حملة الشهادات العلمية

أو لم تتمكن من نيل قسطها من التعليم، مشتملة على الصحة النسائية بمفهومها الشامل، وعلى أهمية الدعم النفسي للمرأة ومساندتها في تحقيق التوازن العاطفي والعقاني المترافق مع الصحة الجسدية خاصة في ظل الظروف الراهنة الضاغطة، بالإضافة لمواضيع حول الذكاء العاطفي والاجتماعي، ومهارات التواصل والتفاعل وتطوير الذات، فض‡ا عن فن تحديد الأهداف والر ƒى وتحقيقها، وغيرها.

وفي تعليق لها على هذا الش|ن، قالت صاحبة فكرة مبادرة "نون النسوة"، لينا سكجها: "فخورون بانطاˆ مشروعنا ال�ذي من المخطط له أن يكون المنصة الريادية الأول�ى التي تطلق ش�رارة التغيير الإيجابي لتفعيل طاقات الموارد البشرية في المملكة بالتركيز على المرأة وبدعم وشراكة الرجل لضمان التشاركية وتكامل الأدوار، وذلك من خال الاهتمام المتواصل والتنمية المستدامة بما يتجاوز الم‚تمرات واللقاءات انية التي تركز فقط على تعزيز انخراط القطاع النسائي في سو ˆ العمل بدون الاهتمام الائق بحاجاتها الصحية والنفسية والعاطفية".

وأوضحت سكجها أن مبادرة "نون النسوة" تعد بمثابة حجر الأساس لخلق ثقافة وبيئة مجتمعية واعية ومدركة لأهمية إعاء قيمة المرأة والتطوير الذاتي المستمر للإناث اللواتي يشكلن النسبة الكبرى من نسيج المجتمع والتي تبل‪47.1 z‬ % حسب دائ �رة الإح�ص�اءات العامة، ولضرورة تكاتف الجهود لفتح الأب�واب أمامهن لبلو كامل إمكاناتهن وتغيير مسارات حياتهن للأفضل، لما يمتلكهن من قدرات لا تحتاج سوى للدعم وتوفير الفرص بخطى متتابعة لتصبح أسلوب حياة ابتدا‘ء من المحيط الأقرب المتمثل بالأسرة وفي ظل مختلف الظروف، مبين ‡ة أن ذلك سيفضي لبناء وتمتين مبدأ الأسر المتماسكة القادرة على التناغم فيما بينها، وهي الأسر التي تعد أساس وحدة المجتمعات وقوتها وازدهارها.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.