ال=مامة تفصل ا<م8ا; :9 مواليد94 الجد> في ا<رجنتي9

Al Ghad - - 32 -

بوينوس ايرس -رغم كونها سليمة وغير مصابة بفيروس كورونا المستجد، لم تحمل أدريانا بيراميندي توائمها الأربعة مرة من دون أن تضع الكمامة، منذ رأوا النور قبل شهرين. لكن سيكون بإمكان هؤلاء الأطفال الخدج أن يغادروا المستشفى الذي شهد ولادتهم في بوينس أيريس في وقت تخطت حصيلة الوفيات الناجمة عن الجائحة في الأرجنتين، الألفين.

وإذا كانت بيراميندي مطمئنة إلى حسن نمو مواليدها الجدد، فهي تأسف بشدة لكون والدهم لا يعرفهم بعد، إذ هو عالق في مسقطه بوليفيا بسبب إغلاق الحدود.

وفي مقابل تفهمها التدابير المتخذة بسبب الجائحة، والتي تحول دون السماح لزوجها بالالتحاق بها، تقول هذه السيدة البالغة الرابعة والعشرين "يجب أن يتفهموني أيضا. أطالب باعطائه إذنا• لكي يأتي لمساعدتي. لم أره منذ خمسة أشهر. أصبح أطفالنا في شهرهم الثاني ولما يقابلهم أو يلمسهم".

واضطر مستشفى رامون ساردا الذي ولد فيه الأطفال الأربعة، إلى أن يتكيف في غضون أيام فحسب مع الواقع الصحي الجديد الناجم عن جائحة كوفيد 19، إذ اعتمد بروتوكولات جديدة لتدريب فريقه الطبي، وأعاد النظر في مختلف جوانب العمل فيه، ومنها توزيع الأقسام وطرق حمايتها.

ويقول المدير الطبي للمستشفى "لم نعال يوما بهذه الطريقة. لدينا جميعا• كمامات ونظارات وقفازات وأغطية للرأس والقدمين والجسم".

وكان بين النساء اللواتي استقبلهم المستشفى خلال أزمة الجائحة ست سيدات مصابات بفيروس كورونا واثنتان يحتمل أن تكونا مصابتين، وخيرهن بين أن يُعز–لن– مع أطفالهن–، أن يُعزلن– عنهم.) أ ف ب(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.