Al Ghad

X+و{ EBCالDا تAمDا...

-

الم%='عة م(لين م4اZيل مزاS'بيان

عمان- جالسة في غرفة استقبال الجمعية، جمعية الحسين مركز الأردن للتدريب والدمج الشامل، أنتظر تعديل الكرسي المتحرك الجديد والعائد لصديق لي وذلك وفقا لاحتياجاته الجسدية، الكراسي المتحركة التي تتبرع بها الجمعية لكل من يحتاجها.

بكل ثقة وبسلام، أرى أطفالا وشبابا وكبار السن ساعين للخدمات المختلفة التي تقدمها الجمعية يجتمعون في قاعة الجمعية‰ حيث تقوم موظفة الاستقبال بخدمتهم بكل تفان ترافقهم وترشدهم

للخبراء المعنيين في الجمعية ملتزمين بكل التعليمات المتعلقة بجائحة "كوفيد 19 ."

وس�ط كل ه�ذه التحركات، ليس من الممكن تجاهل محمود‰ الطفل صغير الحجم ذي العينين ال�س�وداوي�ن الجميلتين الجالس في حضن أمه والمحاط بأفراد عائلته الحريصين على سلامة محمود وساعين لأفضل الخدمات المتاحة لطفلهما ذي الوجه الوسيم في جسم ضعيف.

فجأة يلمع وجه محمود ناطقا كلاما يعبر عن الفر  عند ذهابه الى داخل الجمعية برفقة المعنيين للتعرف شخصيا على ما تقدمه الجمعية من خدمات.

بعد فترة وجيزة، نرى محمود آتيا والدموع تملأ عينيه وهو يطلب العودة الى مدرسة الجمعية حيث كان. إن رو محمود وعقله الصافي، نبµه بأنه في المكان الصحي‚ والمناسب لكي يتلقى العناية الشاملة جسديا ونفسيا من قبل فريق الجمعية الملتزم والمتفاني.

دم��وع محمود أت �ت ك �¥ش �ارة وكتحذير حول استمرارية واستدامة هذه الجمعية بشكل خا¦، جمعية الحسين مركز الأردن للتدريب والدمج الشامل.. هذه الدموع تعيدنا بالذاكرة الى دموع مشابهة رأيناها في عيون ط�لاب الجمعية يوم تخرجهم بعد سنين من التعليم والعناية الصحية المتكاملة والشاملة في أجواء فر سماوي.

هذه الدموع الغالية أتمسك بها وأقدمها لكل المعنيين الذين يشاركونني الإيمان التام في أن "دموع أطفالنا تهمنا".

ألتج¶ لكل م�ن يشاركونني ه�ذه القضية ويستجيبون لالتماسي العاجل لاستبدال دموع محمود ودم�وع أطفال آخرين يعيشون الظروف والاحتياجا­ت نفسها، بالفر والتطمينات بأنهم سيستمرون بالذهاب لمدرستهم في جمعيتهم المفضلة جمعية الحسين مركز الأردن للتدريب والدمج الشامل.

نعم، هذه الدموع ستستبدل بالبهجة والشعور بالأمان من خلال دعم وتمويل جمعية الحسين

مركز الأردن للتدريب والدمج الشامل العزيزة لدى الكثير من أطفالنا الأذكياء ذوي التكوين الجسدي الضعيف.

نعم كل الذين يƒمنون أن "دموع أطفالنا تهمنا" سيحضرون لدعم جمعية الحسين مركز الأردن للتدريب والدمج الشامل لكي تستمر الجمعية في ريتها ومهمتها في تقديم خدماتها لأطفالنا ولأفراد آخرين في مجتمعنا ولكل الذين يسعون لتلقي خدمات الجمعية من الدول المجاورة بشكل عام.

نعم، دموع أطفالنا تهمنا، وعلى قدم المساواة استدامة جمعية الحسين مركز الأردن للتدريب والدمج الشامل تهمنا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan