إرادة ملكية بإجراء الانتخابات..وتحديد موعدها في 11/10 مصير الحكومة والنواب.. الخيارات مفتوحة

Al Ghad - - 1 - محمود الطراونة m.tarawneh@alghad.jo

عمان - رغــم صـــدور الإرادة الملكية السامية بإجراء الانتخابات النيابية، والتي أعقبها إعلان الهيئة المستقلة للانتخاب عـن تحديد العاشر من تشرين الثاني )نوفمبر( مــوعــدا لإجــرائــ­هــا، إلا أن مصير الحكومة ومجلس النواب الحالي )الثامن عشر(، ما يزال معلقا، وما يزال باب الخيارات الدستورية واسعا، ومفتوحا على سيناريوهات عدة.

وفي سابقة في العرف البرلماني الأردني، صدرت إرادة ملكية بإجراء الانتخابات للمجلس التاسع عشر، دون أن يصاحبها إرادة أخرى بحل مجلس النواب الحالي )الثامن عشر(، ما دفـع بسيناريو بقاء الحكومة ونواب الثامن عشر لإكمال سنوات مجلسهم الشمسية الأربعة، دون رحيل الحكومة، بمعنى أن يسلم المجلس الثامن عشر مفاتيحه للمجلس التاسع عشر، دون أن تصدر إرادة ملكية بحله.

ورغم ترجيح اللجوء لخيار مجلس نواب يسلم آخر، إلا أن باقي الخيارات الدستورية ما تزال متاحة أيضا. وهي تشمل حل مجلس النواب الثامن عشر بإرادة ملكية تصدر لاحقا، ما يستوجب معها رحيل الحكومة خلال أسبوع، وكذلك بقاء مجلس النواب الحالي، ورحيل الحكومة.

وفي الأثناء، تتحدث ترجيحات، عن أن رئيس الــوزراء عمر الـرزاز، سيلجأ، في حـال بقيت حكومته، إلـى خيار التعديل الـــوزاري سواء قبل موعد إجراء الانتخابات أو بعد إجرائها".

)التفاصيل ص3)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.