"عرفات": ركن الحج الأعظم اليوم وسط تشديدات صحية غير مألوفة

Al Ghad - - 1 -

مكة المكرمة – يمضي حجاج بيت الله الــحــرام، سحابة اليوم الخميس، بالوقوف على صعيد عرفات، لتأدية ركن الحج الأعظم، في موسم حج استثنائي فرضته جائحة وباء كورونا، التي تطلبت تعاملا خاصا مع الحجيج شمل تشديدا صحيا كبيرا، وتطبيقا للتباعد الـجـسـدي، فــي مشهد تاريخي غير مألوف في أقدس الأماكن.

وأكمل الحجاج، أمس، مناسك الطواف والسعي في يوم التروية، قبل أن يتوجهوا إلى منى، للمبيت فيها، ومنها إلى جبل عرفات، حيث يمضون يومهم بـتـلاوة القرآن والابـتـهـ­ال والــدعــا­ء لله سبحانه وتعالى، قبل أن ينفروا مع مغيب شمس يوم عرفات إلى مزدلفة.

وكان نحو عشرة آلاف حاج، بدأوا أمس مناسك الحج التي تتواصل على مـدى خمسة أيــام، مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم حضروا العام الماضي.

وبعد عملية اختيار قامت بها السعودية مـن بين المقيمين على أرض المملكة، بدأ الحجاج الطواف حول الكعبة وهم يضعون الكمامات وتــركــوا مسافة بين الواحد والآخر.

وقــام الحجاج وهــم يحملون مظلات ملونة تقيهم حر الشمس، بالطواف في حركة متناسقة حول الكعبة بالمسجد الحرام في بداية الشعائر مع إبقاء مسافة محددة

بشعارات على الأرض البيضاء.

وبـدا المشهد مختلفا جدا عما كان عليه في السنوات الماضية حين كان يحتشد مئات الآلاف من الحجاج قـرب الكعبة ويطوفون حولها وهم يتسابقون ويتدافعون أحيانا للاقتراب من البناء المغلّف بقماش أســود مـطـرّز بالذهب ولمسه، وهو أمر ممنوع هذا العام.

وخضع الحجاج لفحص للكشف عـن فـيـروس كــورونــا المستجد قبل وصولهم إلى مكة، وسيتعين عليهم حجر أنفسهم بعد الحج.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة )11 و12 و13 من ذي الحجة( لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثـم الوسطى ثـم جمرة العقبة )الكبرى(. -)وكالات(

)التفاصيل ص16)

حجاج يطفون حول الكعبة المشرفة وسط اجراءات صحية مشددة - )أ.ف.ب(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.