الناصر: 2400 مستفيد من ح`مة الخدمات ا[لكترونية الجديدة لg"الخدمة المدنية"

Al Ghad - - 3 - عبداa الربيحات abdallah.alrbeihat@alghad.jo

عمان - كشف ديوان الخدمة المدنية، عن استفادة ما يزيد على 2400 شخص من حزمة الخدمات الجديدة المؤتمتة التي قام باطلاقها اواخر حزيران )يونيو( الماضي، بالتشارك مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة.

وتـشـمـل الــحــزمـ­ـة، "خــدمــة طـلـب الـغـاء الاستنكاف- اصدار وثيقة عدم اشغال وظيفة في الخدمة المدنية – نقل الاقامة في طلب التوظيف – اضافة مؤهل علمي جديد وخدمة تعديل بيانات طلب التوظيف – وتقديم الاستدعاءا­ت عن بعد – وخدمة فك الالتزام"، حيث أعلن ديوان الخدمة في حينه عن ايقاف العمل بالنماذج الورقية الخاصة بهذه الخدمات في المركز والفروع والمكاتب.

وأكد رئيس ديوان الخدمة، سامح الناصر، لـ"الغد"، أهمية تعزيز مفهوم الخدمات المؤتمتة لدى المواطنين بحيث يتم الاستفادة منها لغايات تسريع الإجراءات وسير المعاملات وتخفيف عبء وتكاليف حضور المواطنين إلى مراكز الخدمة، الأمر الذي يساهم في الحفاŸ على السلامة العامة والمكتسبات التي حققها الأردن لاحتواء أزمة كورنا مؤخرا من خلال الحد من التجمعات البشرية.

وبين الناصر، ان ما يزيد على 2400 شخص حصلوا على الخدمات التي اطلقها الديوان مؤخرا، من خلال الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب عن طريق الدخول لموقع الديوان الإلكتروني مباشرة وبشكل مجاني، لافتا إلى أن ذلك يعد مؤشرا على وعي المواطن بأهمية استغلال الخدمة المؤتمتة، وذلك يعزز مفهوم تقييم الأداء والرقابة لدى موظفي القطاع الحكومي.

وأضــاف، انه وتعزيزا لمفهوم استمرارية تطوير مستوى الخدمة وقياس مـدى رضى متلقيها، تم تضمين مراحل الحصول على الخدمة بـ"تقييم الخدمة"، حيث اظهر النظام ان ما نسبته 85 % من متلقي الخدمات ابدوا رضاهم عن مستوى تقديم الخدمات من حيث

سهولة الحصول عليها ووجود تعليمات وأدلة إرشادية تساعد متلقي الخدمة خلال رحلته الإلكتروني­ة.

وكـان ديــوان الخدمة المدنية أعلن خلال اطلاق حزمة الخدمات الإلكتروني­ة الجديدة عن وجود مشاريع وخطط لاتمتة كافة المعاملات والإجـــرا­ءات بحيث يتم التحول الإلكتروني والاستغناء عن المعاملات الورقية بشكل كامل تدريجيا، سواء في الخدمات المقدمة للمواطنين أو إنجاز المعاملات الداخلية في الديوان كنظام اللجنة المركزية للموارد البشرية الذي انهى الديوان مرحلته الأولى وعقد أول اجتماع مؤتمت للجنة منتصف الشهر الحالي.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.