"الهيئة المستقلة" تستعد للانتخابات البرلمانية بإجراءات استثنائية

Al Ghad - - 3 - هديل fبeون Hadeel.ghabboun@alghad.jo

عم hان – بصدور الإرادة الملكية السامية لإجراء الانتخابات أمس، بدأ العد التنازلي لاستحقاق الدستوري المرتقب بعد أن أعلنت الهيئة المستقلة لانتخاب قرارها أيضا، بتحديد 10 تشرين الثاني )نوفمبر( المقبل يوما لاقتراع في المملكة.

وبهذا الحسم، تواجه الهيئة المستقلة لانتخاب جملة من الاستحقاقا­ت الاجرائية لإج�راء انتخابات في ظل جائحة كورونا، وبدء تطبيق المدد الدستورية والقانونية المنصوص عليها بموجب قانون الهيئة المستقلة وت�ع�دي�ل بعض التعليمات التنفيذية التي عملت الهيئة خال الاسابيع الماضية على بعضها لتحاكي تحدي فيروس كورونا.

وباعتبار أن هذه هي المرة الأولى التي ستجرى فيها الانتخابات النيابية للمجلس النيابي التاسع عشر، في ظل جائحة وبائية، أكدت الهيئة المستقلة م�رارا أنها جاهزة لإج�راء الانتخابات سواء في ظل استمرار الجائحة أو انتهائها.

ويعتبر الانتهاء من إعداد جداول الناخبين المرحلة الأولى ضمن الروزنامة الانتخابية التي تتطلب 105 أي�ام للوصول إلى يوم الاقتراع، حيث قال الناطق الإعامي باسم الهيئة المستقلة، جهاد المومني، إن الهيئة المستقلة ب�دأت فعليا بتطبيق “الخطة الاستثنائي­ة” لإج�راء الانتخابات في ظل الجائحة، رغم أن الخطة العادية لإجراء الانتخابات بالوضع الاعتيادي تم وضعها أيضا.

وأعلن مجلس مفوضي الهيئة المستقلة

لانتخاب أم�س، عن تحديد العاشر من تشرين الثاني )نوفمبر( المقبل يوما الاقتراع لانتخاب المجلس النيابي التاسع عشر، فيما أكد المومني ل�”لغد”، أن الاقتراع في يوم واحد فقط ولكل الدوائر الانتخابية، مع تمديد ساعات الاقتراع سلفا إلى الساعة التاسعة مساء بدلا من السابعة.

واج��رت الهيئة المستقلة لانتخاب، تعديات على 5 تعليمات تنفيذية لمواءمتها مع ظروف جائحة كورونا.

ف �ي الأث ��ن ��اء، ك�ش�ف ال �م �وم �ن �ي، عن سلسلة إج ��راءات ج�دي�دة أعدتها الهيئة المستقلة لانتخاب، لإجراء الانتخابات في ظل الجائحة، من بينها تعليمات خاصة “للمرشحين من مصابي كورونا”، الذين سيصدر قريبا بشأنهم تعليمات جديدة

- )أرشيفية(

وستنشر في الجريدة الرسمية، إضافة إلى إج�راءات خاصة بمواقع الحجر الصحي في المملكة، حيث سيتم نشر صناديق اقتراع بعدد الدوائر الانتخابية في كل منطقة “حجر صحي رئيسية.

وع �ن ذل �ك ق �ال المومني، “إن الهيئة وضعت تعليمات خاصة لإتاحة الاقتراع في أماكن الحجر الرئيسية في الباد، خال يوم الاقتراع لانتخابات البرلمانية المقبلة التي حددت في 10 تشرين الثاني )نوفمبر( .”2020

وبين، أن الهيئة المستقلة أخدت بعين الاع �ت�ب�ار ت �زام �ن إج ��راء الان �ت�خ�اب�ات في ظل جائحة ك�ورون�ا، مع وج �ود أع �داد من المحجورين في أماكن الحجر من القادمين من الخارج، حيث ستضع الهيئة 23 صندوق اقتراع بعدد الدوائر الانتخابية في موقع كل منطقة حجر “رئيسية”.

وش ���دد ال �م �وم �ن �ي ع �ل �ى أن مناطق الحجر التي ستوضع فيها الصناديق هي المناطق التي تتواجد فيها أعداد كبيرة من المحجورين.

ومن ضمن الإجراءات الاستثنائي­ة الأخرى بحسب المومني، إصدار الهيئة المستقلة تعليمات تنفيذية خاصة بالمرشحين ممن قد يكونوا مصابين بفيروس كورونا خال يوم الاقتراع الذي حددته الهيئة، وسيصار إلى نشرها في الجريدة الرسمية.

ولفت المومني إلى أن الهيئة ستوكل تحديد الإج �راءات المطلوبة مع المصابين من المرشحين بفيروس كورونا إلى الجهات الصحية، مؤكدا أن الهيئة المستقلة “لن تحرم أي مرشح من الترشح والمشاركة في الانتخابات استنادا إلى احكام الدستور والقانون”.

وأوض�ح، “سنترك أمر المرشح المصاب للجهات الصحية المعنية، دستوريا نحن لا نحرم أي مرشح من حقه في الترشح والاق��ت��راع، وس�ن�ت�رك للجهات الصحية تحديد السماح له كيفية تحركاته وظروفه الصحية”.

وق ��ال ال�م�وم�ن�ي، “ال� خ� ط� ة الوبائية الموضوعة لإج�راء الانتخابات في ظروف الجائحة محكمة للغاية”.

وتستعد الهيئة المستقلة لاستقبال جداول الناخبين المعدة من دائرة الأحوال المدنية خال أسبوع، لعرضها في أماكن عامة بحسب التعليمات التنفيذية، إضافة إلى عرضها إلكترونيا، وفقا للمومني.

وأش�ار المومني إلى ان الهيئة ستؤشر على ما أسماه “القيود الراكدة” للمتوفين أو من لم يحق لهم الانتخاب، ليصار إلى استقبال الاعتراضات على الجداول ضمن المدد القانونية.

وق��ال، إن الهيئة المستقلة ل�ن تجر فحوصات فيروس كورونا للناخبين، لكنها ستطبق قواعد السامة الصحية بأقصى درجاتها وفق ما تم الإعان عنه سابقا، من زيادة أعداد مراكز الاقتراع وتخصيص 400 ناخب لكل صندوق واستخدام ادوات السامة الصحية من حبر مرشوش خاص ، وأقام غير مستردة وارت��داء كمامات وغيرها، مضيفا، “سنحمي العاملين بالانتخابا­ت أيضا بكل إجراءات السامة، وسيتم مسح الهوية الشخصية يوم الاقتراع إلكترونيا، حيث سيتم بطبيعة ال�ح�ال التصويت

والاقتراع بالشكل السري والمباشر”، مشيرا إلى ان الهيئة المستقلة أجرت خال الأسابيع الماضية تعديات بعضها جوهري على التعليمات التننفيذية لانتخابات من بينها أيضا إدخ�ال البعد الإلكتروني في بعض الإجراءات، ومنع تقديم الطعام في المقرات الانتخابية ووضع شروط صارمة لضمان التباعد لحفظ سامة الناخبين.

واعتمدت الهيئة المستقلة لانتخاب، 1842 مدرسة كمراكز لاقتراع ، في أعقاب الانتهاء من المسح الميداني الذي أعلنت عنه مؤخرا، لتحديد مواقع جديدة تتناسب مع جائحة كورونا في حال صدور إرادة ملكية بإجراء الانتخابات مع استمرارها.

وبحسب الصفحة الرسمية للهيئة المستقلة على “فيسبوك”، فقد نشرت الهيئة رسما توضيحيا لنتائج المسح الذي أجرته، بمشاركة 37 فريق مسح، بدأ عمله فعليا في 21 من حزيران )يونيو( إلى 9 تموز)يوليو( المنصرمين، وتمت زيارة خال هذه الفترة 3463 مدرسة.

وبحسب الهيئة المستقلة، فإنه تم اعتماد 1842 مدرسة، وبواقع زيادة 359 مركزا عن انتخابات البرلمان في العام 2016، تضم 13616 غرفة صفية، وتمت زي�ارة 3463 مدرسة خال المسح.

وك�ان رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة لانتخاب، خالد الكالدة، صرح في وقت سابق، أن الانتخابات لابد أن تكون وجاهية، وأن العمل جار لزيادة عدد صناديق الاقتراع إلى 10 آلاف صندوق اقتراع وفرز، بما ينسجم مع متطلبات تدابير السامة العامة في ظل جائحة كورونا، وبما يسمح لتصويت 400 ناخب لكل صندوق.

لا فحوWات كورونا للNاخبين لكن سيتj تطبيi قواعد السلامة الصحية

المومNي: NWاديi اقتراV بمواقR الحجر وتعليمات خاWة للمرشحين ”المصابين“

مبنى الهيئة المستقلة للانتخاب في عمان

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.