Al Ghad : 2020-07-30

13 : 13 : 13

13

13 الخميس 9 ذو الحجة 1441 هـ - 30 تموز 2020 م عرفة في الكثير من أحاديثه النبوية على أنه أحد الأيام العشرة المفضلة في أعمالها على غيرها من أيام السنة، كما جاء في الحديث "ما من عمل أزكى عند الله عز وجل ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى قيل: ولا الجهاد في سبيل الله -عز وجل-؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله -عز وجل- إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء"، ورده على سؤال أحد الصحابة عن صيام يوم عرفة دون غيره، فقال عليه السلام إن صيامه يكفر السنة الماضية والسنة المقبلة. وعن الدعاء في يوم عرفة، قال النبي صلى الله عليه وسلم "خير الدعاء دعاء يوم عرفة"، كما أنه أكثر الأيام فيه العتق من النار، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة". أستاذ الشريعة د. منذر زيتون يقول، "يعتبر يوم عرفة خير أيام السنة، بل خير الأيام على الإطلاق، ففيه تم أمر الله بإكمال الدين الذي ابتدأ من لدن إبراهيم عليه السلام مرورا بالأنبياء الكرام حتى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهي التي سماها الله تعالى تمام النعمة، وقد قال الله تعالى في ذلك: )اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا(، وقد نزلت هذه الآية في هذه المناسبة. وفي هذا اليوم كانت خطبة الوداع الخطبة التي قررت قواعد المساواة بين البشر وأنهم أخوة من أب واحد وعباد لرب واحد وخلق من أصل واحد هو التراب، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم فيها: "أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد، الناس من آدم وآدم من تراب"، وقال "إنه لا فضل لعربي على أعجمي ولا أسود على أبيض إلا بالتقوى"، وفي هذه الخطبة العظيمة أنهى النبي ما كان الملائكة بأنه غفر لهم. ويبين زيتون أنه في عرفة ابتدأ الدين وعلى عرفة اكتمل، ولذلك فإن شعائر الحج وبخاصة ما يحدث على جبل عرفات وما بعده إنما هي موروثة عن أبي الأنبياء إبراهيم حيث تبعه في ذلك كله الأنبياء حتى آخرهم محمد، ولما يفعل المسلم ما فعل الأنبياء يؤكد إيمانه بهم كلهم واتباعه لهم كلهم )لا نفرق بين أحد من رسله(. وسواء كان الحج متاحا أم غير متاح للجميع كما هو الحال في هذا العام، وفق زيتون، فهذا لا يؤثر على قدسية اليوم ومكانته، فالدين دعا إلى الاحتفاء بهذا اليوم من خلال صيامه ويكون جزاء الصيام مغفرة سنتين سنة سابقة وسنة لاحقة إضافة إلى عتق رقاب المؤمنين من النار. ويضيف، ويكون الاحتفاء بهذا اليوم أيضا بالدعوة إلى ذكر الله تعالى والاقبال عليه والصلاة والتسامح بين العباد، حتى إن الله تعالى يغفر للجميع إلا للمخاصم أو المتشاحن أو قاطع رحم أو عاق لوالديه، ولذلك ينبغي على الجميع أن يفطن إلى هذه المعاني، فيعود إلى الله بالتوبة والاستغفار، ويصلح ما بينه وبين العباد، وأولى الناس بذلك هم الوالدون ثم الأرحام، ولا يجوز ان يبقى اثنان على قطيعة أو خصام لأنهم سيحرمون من المغفرة والأجر حيث يقول الله تعالى لملائكته أخروهم حتى يصطلحوا. ويوم عرفة هو اليوم التاسع من أيام العشر من ذلك الحجة التي خصها الله تعالى بفضل كبير حتى اعتبر العمل الصالح في هذه الأيام أحب إلي الله من العمل الصالح في غيرها، وفي الحديث: )ما من أيام العمل الصالح فيها أحب الى الله من أيام العشر(. ومن فضائل هذه الأيام أن الله تعالى كلم موسى عليه السلام فيها، فقد قال الله تعالى: )وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر فتم ميقات ربه أربعين ليلة(. في "يوم عرفة" تستيقظ الحاجة خديجة منذ بزوغ الفجر لتستقبل التهاليل والتسابيح والتلبية لوجه الله الكريم، حيث تستقر على قناة تبث من مكة المكرمة، لتستمتع وتردد التكبيرات في هذا اليوم المقدس. وتؤكد بأن الدعاء لا يتوقف طيلة هذا اليوم لأبنائها ولزوجها المتوفي، ووالديها وإخوانها، وتقول، "أتمنى أن يطال دعائي جميع من عرفتهم، وأن أكون من بين حجاج بيت الله في العام القادم، فلهذا اليوم عظمة كبيرة في نفسي". في حين تبين كرمل بأنها ووالديها ينتظرون يوم عرفة للاحتفال به، وصيامه وقراءة القرآن الكريم فيه وكأنه يوم من أيام الشهر الفضيل، حتى أنهم وعلى مدى الثلاثة أعوام الأخيرة اعتادوا إقامة العزائم يجتمع به الأهل على مائدة إفطار واحدة، ويؤدون صلاة الجماعة، كما يتضمن يوم عرفة دعاء لموتى العائلة، وموتى المسلمين جميعا. وتبين كرمل أن عائلتها تستعد لعيد الأضحى بتوزيع المهام، فهناك من يذبح الأضاحي، وآخر يقوم بتوزيعها، وهناك من يطبخ جزءا منها، ويتفق الجميع على مكان يجمع أفراد العائلة، لتناول وجبة الطعام. يوم عرفة مغلف بالإيمان والشعائر الدينية وتمهيدا لأيام العيد الكبير "عيد الأضحى"، وهذا اليوم هو أحد أيام الأشهر الحرم، وقال الله عز وجل عنه في القرآن الكريم، "إِنَّه عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهَِّه اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللهَِّه يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ"، والأشهر الحرم هي: ذو القعدة، وذو الحجة، ومحرم، ورجب ويوم عرفة من أيام ذي الحجة. وفي أحاديث الرسول عليه السلام، ذكر النبي يوم شائعا من التفاخر بالأنساب والعشائر وجعل المعيار هو العمل ومدى طاعة الله تعالى. وقد شاء الله تعالى أن يجعل هذا اليوم المميز عيدا سنويا للمسلمين يقفون فيه على البقعة المقدسة وهي عرفات، استجابة لنداء إبراهيم عليه السلام الذي نادى الناس للحج لما فرضه الله عليه، حيث قال الله تعالى: )وأذن في الناس بالحج(، فأذن حتى لبى الناس وما يزالون يلبون، ويتضامن معهم من لم يكن في نفس المكان بالدعاء والصيام وذكر الله تعالى ليكون حالهم واحد وموقفهم متشابه، فينظر الله تعالى الى عباده كلهم وهم على هذه الحالة العظيمة فيفاخر بهم الملائكة، ويكون الجزاء حينها أن الله تعالى يغفر لهم جميعا ويشهد أطلق مشروع "ورقامي" منتجا جديدا تحت مسمى "الفن لأجل الأردن" ‪Art for Jordan‬ ، ويهدف الترويج للعديد من المناطق السياحية في الأردن والأمور المتعلقة بالتراث الأردني من خلال الفن، بإشراف مؤسسي المشروع ليث أبو طالب وعايشة سلمان. ويعد "ورقامي" أول مشروع في المنطقة العربية مختص بتصنيع وتوفير جميع المواد، والأدوات، والكتيبات التعليمية الخاصة بالفنون الورقية "الاوريجامي والكويلينج". والأوريجام­ي هو فن طي الورق، وهو فن ياباني قائم على طي ورقة مسطحة لعمل مختلف الاشكال والتصاميم، أما الكويلينج فهو فن لف الورق، وهو فن فرنسي قائم على لف أشرطة ورقية لعمل مختلف الأشكال والتصاميم. ويعد مشروع "ورقامي" علامة تجارية مسجلة، وهو الشركة الأولى في العالم التي دمجت فني طي ولف الورق داخل صندوق واحد. وقال أحد أعضاء المشروع ليث أبو طالب، "تعمل ورقامي على توفير محتوى باللغة العربية خاص بمجال الفنون والصناعات الإبداعية، إذ نوفر فيديوهات تعليمية مناسبة للفئة العمرية ابتداءً من 4 سنوات الى 80 سنة". وفي الوقت الحالي تعمل ورقامي على منتج جديد تحت مسمى "الفن لأجل الأردن" ‪Art for Jordan‬ ، ويهدف الصندوق إلى الترويج للعديد من المناطق السياحية في الأردن والأمور المتعلقة بالتراث الأردني من خلال الفن، وهذا يؤكد حرص "ورقامي" على وضع الأردن على خريطة السياحة العالمية من خلال الفنون، إذ إن جميع منتجات "ورقامي" تم تصميمها وتصنيعها في الأردن بشكل محلي وبجودة عالية جدا، وتتوفر منتجات "ورقامي" الآن في أكثر من 27 متجرا في الأردن، وتتوفر على موقع أمازون، ليتم إيصالها لجميع أنحاء العالم، بحسب ابو طالب. وقالت سلمان، إن صندوق ورقامي الفن لأجل الأردن يوفر تجربة كاملة للمستخدم للتعرف على التراث الأردني من خلال عمل عدة مشاريع بفن لف الورق "الكويلينج"، وبعد إنهاء المشروع يصبح بإمكان الشخص عمل مسح لرمز للاستجابة السريع الذي يتوفر داخل الصندوق لينتقل بجولة افتراضية بتقنية 360 درجة داخل المعلم السياحي للتعرف عليه بشكل مباشر، كما يصبح بإمكان الشخص الدخول الى مدونات تفاعلية تحتوي على كافة التفاصيل المتعلقة بالأماكن السياحية والرموز الوطنية المتوفرة داخل الصندوق باللغة العربية والانجليزي­ة وقريبا بالفرنسية. وبينت سلمان، "يتوفر داخــل الصندوق العديد من المشاريع التي يمكن للشخص عملها باستخدام فن الكويلينج مثل )البترا، المدرج الروماني، جبل القلعة، الحطة والعقال، المدرقة، المها العربي، السوسنة السوداء، علم الأردن، فنجان القهوة، وغيرها من المشاريع(، وجميعها هذا النوع من الاكتئاب أخطر من الأنواع الأخرى في بعض الأحيان. فالمصاب بهذا النوع يخفي كل الأعـراض التي تدل من حوله على حاجته للعلاج النفسي، منها الانسحابية والمزاج الحزين وفقدان الطاقة. ويتسم مصابو هذا النوع من الاكتئاب بالضعف الشديد في القدرة على التعامل مع المشاكل الحياتية الكبيرة، منها الطلاق وفقدان الوظيفة. ويشار إلى أن هذا الاكتئاب يشترك مع الاكتئاب المعروف في أعراضه المميزة له، منها شعور المصاب بالحزن وفقدانه للقدرة على الاستمتاع بما كان محببا له في السابق بالإضافة إلى تراجع قدرته على التركيز. وتشمل الأعراض الأخرى للاكتئاب المبتسم ما يلي: رغم أن الاكتئاب المبتسم غير مذكور في الدليل التشخيصي الرسمي للاضطرابات النفسية، فهو حالة حقيقية ومؤكدة الوجود. فالأطباء ومختصو الصحة النفسية يستخدمون هذا المصطلح للتعبير عن مصابي الاكتئاب أو القلق الذين يبدون سعداء أو يتصرفون بسعادة، وهذا بحسب موقع WebMD الذي أشار إلى أن من حول مصاب الاكتئاب المبتسم يعتقدون أنه لا يعاني من أي شيء نظرا لكونهم يرونه يمارس حياته ويؤدي مهامه بنفس الطريقة المعتادة، مما يجعلهم لا يعرضون عليه المساعدة أو ينصحونه بالحصول على العلاج النفسي. • الإصابة بالصداع أو آلام الظهر. • قلة أو انعدام الأصدقاء والمقربين. • اللجوء للمخدرات وغيرها من الأساليب المؤذية لمحاولة YZPاX Tك7 ع W UVاب باTك SEاR م EB-4 يعد الأشخاص الذين يبحثون عن الكمال والذين يملكون طموحات عالية ضمن أكثر الفئات عرضة للاكتئاب المبتسم، فالحفاظ على مظهر صحي ومنطلق يقع ضمن أولوياتهم، غير أنهم قد يفرطون في إظهار ذلك مما يجعل حالتهم تتشابه مع المرحلة الهوسية لدى مصابي الاضطراب ثنائي القطب. وعلى الرغم من أن المصاب قد يشعر بأنه شخص مخادع نتيجة لتظاهره بالسعادة والنشاط، فهو قد يخجل أو يشعر بالخزي من إظهار معاناته الحقيقية. كما أن وصمة العار المرتبطة بالمرض النفسي لدى البعض تمنعهم من الثقة بالآخرين أو طلب العلاج النفسي. السيطرة على الأعراض. علاج الاكتئاب المبتسم يتميز هذا النوع من الاكتئاب بقابليته الكبيرة للعلاج، فإن كنت تشك بإصابتك به، فلا تتردد بزيارة الطبيب أو الاختصاصي النفسي. أما ما يجعل علاجه صعبا، فهو استمرار بعض المصابين بإخفاء ما يشعرون به حتى أمام المعالج. فمن الضروري أن يكون المصاب صادقا وواضحا مع معالجه ليستطيع تقديم العلاج الأنسب له. وبالإضافة إلى الأدوية المضادة للاكتئاب التي تستخدم في علاج بعض من مصابي الاكتئاب المبتسم، فالأساليب العلاجية الأخرى تتضمن الآتي: - )من المصدر( مدعم بفيديوهات تعليميات وملفات مرفقة مساعدة تمكن المستخدم من دمج التكنولوجي­ا بالصناعات الإبداعية. وتم عمل وتصميم الصندوق بالتعاون مع العديد من الشركاء مثل هيئة تنشيط السياحة، واكتشوال 360 بروداكشن، وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، وجائزة الملك عبدالله الثانني للإنجاز والإبداع الشبابي، وهيئة الأمم المتحدة "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي". ويشار إلى أن "ورقامي" هي وسيلة جدا فعالة لتنمية شقي المخ الأيمن والأيسر، مما يعزز ويطور الإبداع، الخيال، المنطق، التركيز، والمهارت الحركية عند المستخدمين. وصندوق ورقامي "الفن لأجل الأردن"، هو النسخة الأولى من المشروع وقريبا سيتم إطلاق نسخ اخرى من الصندوق التي تهدف لتسليط الضوء على محافظات الأردن والمعالم السياحية، وأيضا سيتم إطلاق صندوق "الفن لأجل فرنسا، والفن لأجل الإمارات، الفن لأجل مصر".. وغيرها من البلدان. ومشروع "ورقامي" هو من المشاريع الريادية الحاصلة على العديد من الجوائز مثل: جائزة الملك عبدالله الثاني للإنجاز والإبداع الشبابي، جائزة الأمم المتحدة "قلب عمان"، وجائزة "زين المبادرة"، وجائزة "الريادي الواعد من إرنيست ويونغ". وقد تنقلت ورقامي حول العديد من الدول مثل: مالطا، كوسوفو، الولايات المتحدة، اسبانيا، المكسيك لعقد العديد من الورش التدريبة على الفنون الورقية، وتجاوز عدد المستفيدين من برامج "ورقامي" الـ60000 شخص من مختلف أنحاء العالم. >ع [ Tك SEاR م EB-4 • مساعدة المصاب في التعبير عن مشاعره، فذلك يخفف إحــدى أهـم نقاط الاخـتـلاف بين الاكتئاب المبتسم وبين غيره من أنواع الاكتئاب هو أنه غالبا ما يكون خفيا، فبالإضافة إلى أن الآخرين غالبا ما لا يلاحظون إصابة الشخص به، فالشخص نفسه قد لا يدرك إصابته، مما يجعل عنه ثقل إخفائها وحملها وحده. • نصيحته بقضاء وقت في الطبيعة. • تنظيم وقت له ليمارس الرياضة، حتى وإن اقتصرت مدتها على 10-15 دقيقة فقط يوميا، وذلك لتحسين مزاجه. تكبيرات العيد.. صورة مغلفة بالروحانيا­ت تنشر الفرح في النفوس منى Kبوحمور بالتكبير والتلبية على مواعيد الصلاة المختلفة، وفق أبو أنس القريوتي. ويصف القريوتي الفرحة الكبيرة التي يشعر بها الأطفال عند البدء بالتلبية والتكبير، حيث تكمن أهمية هذه التجربة بتعزيز القيمة الدينية والفرحة الحقيقية باستقبال العيد. "تكبيرات في كل مكان في الحي والأسواق والمساجد وهو أمر في غاية الـروعـه"، والجميل ترديد الأطفال للتكبيرات، وهم يلعبون في الـشـوارع، تقول أم رعد الحديدي التي تستمتع بالإصغاء إلى التكبيرات من شرفة منزلها. وترتبط تكبيرات العيد وفق الحديدي، بفرحة العيد والملابس ورائحة القهوة التي تفوح في المكان فرحا باستقبال العيد ورائحة الكعك التي تنتشر في الحي. للعيد فرحة تميزها التكبيرات التي ترافق الصلوات الخمس في المساجد، يقول السبعيني أبو علي الذي يترنم على سماع تكبيرات العيد، إضافة إلى أنه يقوم بتشغيلها من خلال سماعات التلفاز طوال ليالي العيد فرحة باستقباله وشكرا ‘ على نعمه. في حين تصدح تكبيرات العيد في الأسـواق الكبيرة والأحياء ووسط البلد، تقوم العديد من المحلات التجارية ومؤسسات خدمة المجتمع بتركيب مكبرات صوت في الشوارع والميادين، لتضفي مزيدا من أجواء الفرح على العيد، الذي يعتبره الكثير من المواطنين "غير هذه المرة" في ظل السماح للمواطنين بالتنقل وممارسة طقوس العيد. يردده صاحب اللسان العربي، ونفس التكبير يردده صاحب اللسان الاعجمي غير العربي. وعبارات التكبير لا يتم ترجمتها، فهي تصدح في الشرق والغرب، إذ يرمز التكبير الى الفرح والنصر، ويحمل معنى الثناء والشكر. "يخاطب التكبير قلب ونفس الشخ“ المكبر، كما أن وقعه ودلالته تصل الى قلوب السامعين. فهو رسالة موجزة واضحة المعاني، بليغة الأثر والإيقاع"، ومن يسمع التكبير يدرك أن شيئا مهما وكبيرا حد ” ويحد”. والتكبير أقصى تعبير ذا مغزى يمكن أن يصدر عن الإنسان للإعلان عن فرحه، مع مراعاة الانضباط والتعبير الراقي، وهو إضافة الى ذالك محفز ل•خرين ليشاركوا صاحب الفرح فرحته. التكبير يتردد في المسجد والمنزل والشارع والسوق يردد بصوت مرتفع ويردد سرا، لكنه في العيد يردد بصوت عال وعبر مكبرات الصوت. ومن خلال وسائل التواصل، يردده الرجال والنساء والأطفال. وفق سرحان وليلة العيد يتيقن الاطفال من قدوم العيد من سماعهم التكبيرات، فهي بالنسبة لهم ايذانا بقدوم العيد. فتجدهم يتجمعون ويخرجون الى الطرقات للتكبير، ثم يذهبون مبكرا للمسجد أو مصلى العيد وهم يكبرون. ويبين سرحان، أن كثيرا من المنازل والمحلات تذيع التكبيرات على مدى أيام قبل العيد، وهو ما يضفي جوا من الروحانية والبهجة والفرح والسرور على السامعين، ويشعرهم أنهم في أيام فضيلة وبانتظار حد ” كبير. muna.abuhammour@alghad.jo عمان- أجـواء فرح وسعادة وروحانية تجوب الأحياء بالتزامن مع إطلاق تكبيرات العيد على مآذن المساجد في مواعيد الصلاة، والتي تشعر سامعيها بقرب العيد، وعظمة هذه الأيام المقدسة التي تنشر البهجة في قلوب المسلمين. كما تجوب أصــوات التكبيرات الأســواق والـشـوارع الأردنية، لتنشر صورة مغلفة بالفرح والمشاعر الإيمانية ترافق صيام عشر ذي الحجة، وتخلف أثرا كبيرا في نفوس الكبار والصغار الذين تلهث ألسنتهم طوال اليوم بالتكبير والتلبية والاستغفار. باتت تكبيرات العيد جزءا لا يتجزأ من الاحتفالية في العيد، حيث بدأت المساجد والمحلات التجارية والبيوت وبالتزامن مع الأول من ذي الحجة بإطلاق تكبيرات العيد عبر السماعات الخارجية، ما يضفي أجواء مميزة وفرحة وتعزيز مشاعر الفرح بقدوم العيد. "تكبيرات العيد تلامس قلوبنا وأشعر نفسي طفلا عند سماعها"، هكذا عبرت الخمسينية هند المناصير عن مشاعرها عند سماعها أصوات تكبيرات العيد، خصوصا وأنها اعتادت وأسرتها على صيام "عشرة الأضحية"، كما يطلقون عليها. مشاركة أبناء الحي في تكبيرات العيد يضاعف فرحتهم، حيث يتم تقسيمهم إلى مجموعات يقومون العيد مظهر من مظاهر الدين بحسب أخصائي علم الاجتماع الأسري مفيد سرحان، ففي الاسلام عيدان هما: عيد الفطر وعيد الاضحى، فالأول يأتي بعد شهر رمضان، وعيد الاضحى يأتي بعد يوم عرفة، وهو تتويج لعبادة الحج. وقد شرع التكبير في العيد تأكيدا على ربط العيد بالدين، وهو يحمل معاني الاعتزاز بهذا الدين، فالفرح الحقيقي هو بالقرب من ا‘ تعالى والفوز برضاه. وأن الإنسان العابد الذي يسير على المنهج الصحي ’ هو صاحب العيد، وهو الفرح، فالفرح مكانه القلب، وهو شعور داخلي ولذة يتذوقها المؤمن. وفق سرحان. وهذا الفرح عابر للحدود، بحسب سرحان، يشترك فيه جموع المسلمين في شتى بقاع العالم. وهنا تتجلى وحدة المشاعر، وهي من أهم خصائ “ المجتمع المسلم والامة الاسلامية، فالدين واحد، والفرح واحد، والتكبير يعني أن لا شيء أكبر، ولا أعظم من ا ‘ عز وجل. ويتردد التكبير وفق سرحان في كافة أرجاء المعمورة،

© PressReader. All rights reserved.