Al Ghad : 2020-08-07

10 : 10 : 10

10

10 الجمعة 17 ذو الحجة 1441 ه� - 7 آب 2020 م دوري أبطال أوروبا برنام ž إيا” ™من النXائي هل حان وقت هازار° مدريد- يأمل المهاجم البلجيكي إدين هازار في إ‚هار صورته الحقيقية وقيادة فريقه ريال مدريد الإسباني إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم، حين يلتقي مع مانشستر سيتي الإنجليزي في إياv الدور ثمن النهائي. وعكر تعدد الإصابات موسم هازار الأول مع "الفريق الملكي" منذ انضمامه إلى صفوفه {تيا من تشلسي الإنجليزي في صيف العام 2019 مقابل 100 مليون يورو… اذ غاv عن بداية الموسم بسبq إصابة عضلية تعر‘z لها في التمارين قبيل انطلاق المنافسات، تلتها ثلاثة أشهر بسبq الإصابة الثانية التي تعر‘z لها في تشرين الثاني (نوفمبر)، لتتجد‘د إصابته مرة أخرw في شباط (فبراير). واستفاد ه�ازار من العطلة القسرية التي شهدها العالم نتيجة الأزمة الناجمة عن تفشي فيرو كورونا المستجد في تعافيه والعودة للمشاركة في مباريات فريقه إثر استئناف النشاط بعد ثلاثة أشهر من التوقف. ويحتاج ريال مدريد ل�"ريمونتادا" لتعويض خسارته 1„2 على أرضه في "سانتياغو برنابيو" للتأهل إلى ربع النهائي. وتشكل المباراة تحديا للمدرv الفرنسي زين الدين زيدان الطامح للقq الرابع في المسابقة الأوروبية مع ال�"ميرينغي" بعد 2016 و2017 و2018. كذلك هي بالنسبة للدولي البلجيكي البال p من العمر 29 عاما، والذي غا v عن مباراة الذها v بسبq الإصابة. كما ستكون فرصة بالنسبة لهازار لوضع بصمته على المباراة وفرz تواجده وبالتالي وضع حد للشائعات والتعليقات وفقا لتعليق صحيفة "م�ارك�ا" الرياضية الصادرة في مدريد. ويكافح هازار الذي خاz مع بلاده 116 مباراة دولية، لتبرير مبلp ال� 100 مليون يورو الذي دفعه ريال مدريد لضمه إلى الفريق. وسجل البلجيكي هدفا واحدا و مرر سبع كرات حاسمة في 21 مباراة مع الفريق الملكي، وهو بعيد جدا عن إحصائيات زميله المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة (26 هدفا في 46 مباراة). وقال اللاعq الذي بدأ مسيرته مع ليل الفرنسي لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا": "أصف نفسي كممرر أكثر منه كهداف. أفضل التمريرة الحاسمة، كما أرغq أيضا بتسجيل أهداف جميلة في اللحظة الأخيرة، أهداف تصنع الفوز". لم يتوقع هازار أن يكون موسمه الأول مع ريال مدريد بهذه الصعوبة. ابتعد بداية عن الملاعq لمدة ثلاثة أشهر تقريبا بعد اصابة في كاحله الأيمن خلال المباراة ضد باريس سان جرمان الفرنسي (2„2) في دوري أبطال أوروبا في تشرين الثاني (نوفمبر). ثم تجددت نفس الإصابة بعد فترة وجيزة من تعافيه ضد ليفانتي في الدوري المحلي في 22 شباط (فبراير) ما اضطره للخضوع لعملية جراحية في أوائل {ذار (مار). وتعرz هازار لإصابة أخرw بعد استئناف "لا ليغا" ضد إسبانيول في 28 حزيران (يونيو)، ما ألقى بظلال من الشك على الحالة البدنية لصانع الألعاv، لكن شفاءه كان سريعا ونجح بالمشاركة في المباراة الختامية للموسم الذي تو‘ج فيه فريقه بطلا للدوري للمرة 34 في تاريخه. ولعq ه �ازار في مرحلة ال�ع�ودة من التوقف ثلاl مباريات فقu من أصل تسع خاضها الفريق، وقال زيدان وقتها "إدي�ن لديه مشاكل ولا نريد المخاطرة به. انها السنة الأولى له (في ريال مدريد) وهو يريد المساعدة. وعندما لا يستطيع، لا يكون سعيدا. نريده في ال�100 بالمائة (من مستواه)". وت†كد صحيفة "ماركا" أن ه�ازار "لم يعد يشعر بالألم ويمكنه أن يكون عنصرا أساسيا" لريال ضد سيتي وأن "لا أحد سيتذكر كم كان م �ردوده قليلا للفريق حتى الآن" في حالة التأهل إلى ال�دور ربع النهائي لدوري الأبطال. وللوصول إلى الأدوار النهائية التي تقام بصيغة مختلفة عن السابقة بسبq تبعات فيرو "كوفيد 19" في لشبونة بين 12 و23 {v (أغسطس)، سيكون على رجال زيدان تحقيق نتيجة تجعلهم يتخطون رجال الإسباني جوسيq غوارديولا مدرv سيتي.-) أ ف ب( ليون "يملك الحظو®" أمام يوفنتوس بحسب كورنيه ليون- يثق ليون الفرنسي بقدراته لبلو ربع نهائي دوري أبطال اوروبا في كرة القدم عبر تحقيق مفاجأة مدوية بxقصاء يوفنتو بطل ايطاليا، بحسq ما قال جناحه العاجي ماكسويل كورنيه. ويرw كورنيه (23 عاما) أن ليون الفائز ذهابا 1„0 في فرنسا، قد أ‚هر "روحية" لافتة خلال الخسارة "المحبطة" في نهائي كأ الرابطة الفرنسية بركلات الترجيح أمام باريس سان جرمان الأسبوع الماضي. ج: "يعود كل الفضل لŒدارة والمعدين البدنيين الذين يقومون بعمل رائع منذ العودة. نعمل بجهد معا للذهاv في اتجاه واحد من أجل أهداف واحدة، باريس والآن يوفنتو. لقد عملنا بشكل جيد جدا. كان صعبا لكننا لم نستسلم". بركلات الترجيح كانت محبطة جدا، لكن هذا يعطينا ثقة قبل مباراة يوفنتو لأننا ا‚هرنا الكثير من الاشياء الايجابية ويجq أن تخدمنا الجمعة (اليوم). بذلنا الجهود في سبيل بعضنا البعض، وإذا كررنا ذلك امام يوفنتو  ستكون لدينا فر ".t كذلك في التمارين، المزيد من العمل الهوائي. في السابق كانت المسافات أقصر بالنسبة لي في المركز القديم". كنت أمازحه قائلا: ماذا تفعل في الخلف، أنت الذي يحq المراوغة’. هو استمتع وأنا بدأت أستمتع. هذا يتطلq مجهودا نفسيا لأنك بحاجة لمنعطف. يجq القول إن التوقعات تكون مختلفة في مركز جديد. في اللحظة التي تقتنع فيها أنك تتراجع الى الخلف، تجري الأمور بشكل طبيعي. (...) أعرف أن المدرv يثق بي في هذا المركز، وسأعمل كي أثبت له أني أستحق ثقته". ج: "لا، ليس بشكل خاt. يجري باولو (رونغوني، المعد‘ البدني) حساباته بحسq المركز. يخصص حصصا تدريبية بحسq مواصفات اللاعبين. شعرت أنه يتفحص مواصفاتي. أنا أكثر تفجرا، وأكون a: التتويƒ بدوري اBبطا‪S D‬ و فر=ت;R اBخيرة للتSل الى المسابقة القارية الموRE المقAل. IيY Eتقاربون المو RE المقAل بحاD فCل;R بالتSلj a: ماyا يAقى من فو‪Sy RIH‬ ابا على يوفنتوa منT 26 ]Aا} (فAراير)j a: IيY عtC تموضعf على الجناm اBيسر من مرIز الهجو jU ج: "ستكون الروزنامة أقل ازدحاما، وسنكون خائبين لأننا أردنا تقديم المباريات الأوروبية لجماهيرنا. اذا لم نتأهل الى أوروبا سنتعاي Ž مع ذلك، لكن سنقوم بكل ما في وسعنا في في المباريات الأوروبية المتبقية. نعرف أن هذا الأمر سيتحقق أمام أندية عريقة لكن فريقنا كبير أيضا... أن يخو z لاعبو الخصوم مباريات أكثر قد يشكل أفضلية لنا".-) ج: "هي بعيدة جدا لكن قريبة جدا في روسنا. هذه مباريات لا ننساها ببساطة. ان تفوز على يوفنتو على ارضك، فهذا أمر لا ننساه بسهولة". ج: "بداية اعتقدت أنه سيكون لمباراة واحدة، لأننا عانينا إصابات عدة الشتاء الماضي. مع مرور المباريات لاحظت أن المدرv تركني في هذا المركز وبدأت أتأقلم معه. تحدثنا مع بونا سار ‘ من مرسيليا والذي لعبت معه في ميتز واعاد رودي غارسيا تموضعه. بداية، وقبل أن أكون معنيا بهذا التغيير في المركز، JEاD: ما ]عورRI بعد الZسارة برIلات الترجي~ )5-6 بعد تعاد‪E D‬ لAي) أماU باريس Eان جرمان في نهاKي Ia الرابطة الجمعة الماضيj a: Sل تVي‚ ر >عدادb الAدنيj a: عA‚ر مدرl يوفنتوa ماوريتسيو Eار‚ي عن >عجابg الCديد بالقدرة الجسدية للاعAي ليون بعد أربعة أ]هر بدون منافسات رEمية في فرنسا. Iي ‪I Y‬ انt تحiيرات; jR جواv: "على صعيد النتيجة، نحن محبطون نظرا لأدائنا طوال المباراة. قدمنا وجها جميلا جدا. الخسارة أ ف ب( Rالد العميري عمان - المواقع، وباتوا ينشرون أدق تفاصيل حياتهم وآراءهم في كافة المجالات بشكل يومي لعشرات ملايين المتابعين على حساباتهم الرسمية. "الغد" تطل عليكم بفقرة "تغريدات النجوم" لرصد ما ينشره الرياضيون على حساباتهم الشخصية في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي. حطمت مواقع التواصل الاجتماعي "الجدران" بين الرياضيين وعشاقهم، بعدما تحول بعض هؤلاء الرياضيين إلى "مدمنين" على هذه khaled.omeri@alghad.jo إدينسون كافاني نادي ميلان اmيVالي شركة "بوما" الرياZية أندريس انييستا ا Uوروغواي إسبانيا كشفت الشركة الدولية الألمانية المتخصصة بتصميم المنتجات الرياضية، "بوما"، عن الشكل الجديد للكرة الرسمية لبطولة ال�دوري الإسباني لكرة القدم، مغردة: "قلب الليغا لموسم ‪-2021.. 2020‬ تسريع الأدرينالي­ن والشغف". هنأ الحساب الرسمي لنادي ميلان الإيطالي على "تويتر"، لاعبه السابق ومدربه الحالي، فدريكو جونتي، بعيد ميلاده، بقوله: "عيد ميلاد سعيد لمدربنا فدريكو جونتي.. الذي يقود فريق إيه سي ميلان بريميفيرا بدوري الشباب". شارك الدولي الإسباني السابق أندريس انييستا ولاعب خط وسط فيسيل كوبه الياباني، مقطع فيديو لمدينة كوبي، مغردا: "25 عاما منذ أن تعرضت كوبي لزلزال رهيب، إنه لشرف أن ترتدي هذا القميص الذي يكرم ذكرى المدينة بأكملها، فخور جدا لكوني جزءا منه". نشر الدولي الأوروغويا­ني مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، مقطع فيديو عبر حسابه على "تويتر"، يظهر قيامه بتأدية تمارين لتقوية العضلات، مغردا: "تمارين متفرقة، التركيز على الجزء العلوي من الجسم".

© PressReader. All rights reserved.