"نواب 19".. هل يكون نسخة مكررة؟

Al Ghad - - 1 - فريق _ local@alghad.jo

عمان - يرى خبراء وسياسيون، أن ملامح الانتخابات هذا العام، تُظهر أنها ستكون نسخة مكررة ع�ن الان�ت�خ�اب�ات السابقة من حيث الوجوه ونوعية المرشحين الساعين في سباق محموم نحو قبة المجلس التاسع عشر.

فبعد ص�دور الإرادة الملكية السامية، بالدعوة للانتخابات التي تقرر إجراؤها في العاشر من تشرين الثاني )نوفمبر( المقبل، بدأ المرشحون بالإعداد لتشكيل كتل لخوض الانتخابات.

وأش �����ار ه ����ؤلاء ال��خ��ب��راء والسياسيون، إلى أن عدم حل مجلس النواب حتى الآن يؤشر على بقاء المجلس والحكومة معا حتى السابع والعشرين من أيلول )سبتمبر( المقبل، بحيث يسلم المجلس، مجلسا جديدا.

وك �ان �ت ال�ه�ي�ئ�ة المستقلة للانتخاب حددت في اجتماع لها، العاشر من تشرين الثاني )نوفمبر( المقبل موعداً للانتخابات النيابية.

وعلى الرغم من التجاذبات ال�س�ي�اس�ي�ة ال �ت �ي ت �س �ري في الشارع ووج�ود دع�وات لمقاطعة الانتخابات، إلا أن هناك من هو متعطش لخوض تجربة انتخابية ج �دي �دة، بمعزل ع �ن ال�ظ�روف السياسية والنقابية المطلبية والوبائية التي تشهدها المملكة حاليا.

وك�ان�ت الأح ��زاب السياسية رحبت بإجراء الانتخابات رغم

معارضتها الدائمة والمستمرة لإجرائها وف�ق ق�ان�ون الصوت الواحد الذي لا يخدم وصولها لقبة البرلمان بشكل حقيقي، وترى أن�ه "يصب بمصلحة مرشحي المال السياسي والمعتمدين على البعد العشائري للوصول إلى البرلمان".

- )أرشيفية(

ويجري الترشح لملء المقاعد النيابية المخصصة للدائرة الانتخابية بنظام القائمة النسبية المفتوحة، التي يجب أن تضم عددا من المرشحين لا يقل عن ثلاثة، ولا يتجاوز عدد المقاعد النيابية المخصصة للدائرة.

)التفاصيل ص 7،4)

قاعة مجلس النواب في عمان

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.