من الSباب Iضرر عملVW ودراستVW جراU "كورونا"

Al Ghad - - 3 -

معدلات النمو الاقتصادي الشمولي في الاعوام العشرة الماضية، وبقائها عند مستوى 2 .“%

ولفتت إل�ى ع�دم ق�درة القطاعين الخاص والعام على استيعاب الداخلين الجدد للسوق، وخلق مزيد من الو‹ائف اللائقة، والافتقار لبرام” وطنية، تسهّل الانتقال السلس من النظام التعليمي إل�ى العمل، بما في ذلك التدريب المهني والإرشاد والتوجيه المهني.

إلى جانب ذلك‘ تعاني قطاعات واسعة من الشباب من ضعف ج�ودة التعليم الأساسي والثانوي وبعد الثانوي، ما ينعكس سلبا على مهاراتهم المعرفية والفنية الأساسية، اذ أن نتائ ” امتحان الكفاءة الجامعية الذي تعقده وزارة التعليم العالي دوريا، تظهر بأن غالبية خريجي الجامعات الجدد، يمتلكون أقل من 50 % من المعارف والمهارات التي يجب عليهم امتلاكها، ومجمل ذلك، يضع عقبات أخرى أمامهم، لنيل و ‹ائف لائقة.

وبينت الورقة‘ ان من العوامل التي أضعفت القدرات المعرفية والمهاراتي­ة للشباب، ضعف برام” التدريب العملي أثناء الدراسة، وغياب برام” الإرش�اد والتوجيه المهني، عند اختيار التخصصات، يضاف إليهم عشرات آلاف الطلبة سنويا ممن يخفقون باجتياز امتحان الثانوية العامة، لتصبح نسبة كبيرة منهم، عمالة غير ماهرة، لضعف منظومة التعليم المهني والفني.

يضاف الى ذلك، أن التعليم الأكاديمي أصبح مرتبطا بالمكانة الاجتماعية، بينما يعتبر التعليم والتدريب الفني والمهني، بمنزلة مسارات تعليمية من الدرجة الثانية، وجزء قليل من الطلبة يلتحقون به، جراء التوسع غير المبرر في التعليم الجامعي، ورافقه تطبيق برام” تشغيل حكومية غير فعالة الاعوام الماضية، ما دفع معدلات البطالة بين خريجي الجامعات الى مستويات عالية جدا، لتبلغ في الربع الأول من العام الحالي بين الجامعيين الذكور 25 ،% والجامعيات الانا “ 71 .%

”العمالي الأردني“: نسX البطالة بين الشباب الأردني سترتفع لتصل ل]50 % بعد أزمة كورونا

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.