الإمارات تشدد إجراءات استيراد الخضار والفواكه الأردنية

Al Ghad - - 8 - عبدالله الربيحات abdallah.alrbeihat@alghad.jo

عمان - بدأ أمس تفعيل مذكرة تفاهم بين الأردن والإم�ارات، حول استيراد الأخيرة خضار وف�واك�ه أردن�ي�ة، فيما اشتكى مصدرو هذه المنتجات عملية "التشديد"، التي تقوم بها أبو ظبي على عملية التصدير، بحجة "وج�ود أثر لمتبقيات مبيدات زراعية بنسبة تزيد على الحد المسموح به".

يأتي ذلك في وقت أكدت فيه وزارة الزراعة أنها تطبق "تعليمات مشددة، وتتخذ حزمة من الإج �راءات تضمن سلامة المنتج الزراعي الأردن�ي، سواء ذلك المورد للسوق المحلي أو الخارجي )التصدير(".

وقال مصدرو خضار وفواكه، في تصريح ل�"الغد"، إن دول �ة الإم��ارات "وضعت شروطا صعبة" على عملية استيراد هذه المواد من الأردن، مضيفين أن الخضار والفواكه الأردنية "يتم تصديرها إلى أكثر من دولة، بلا منغصات أو اعتراضات من هذه الدول".

واستغربوا أن "تصريحات الجانب الإماراتي بأن هذه المنتجات فيها متبقيات لمبيدات زراعية زائ�دة على الحد المسموح به"، مشيرين إلى أن "المنتجات الزراعية التي يتم تصديرها مصدرها إم�ا من السوق المركزي للخضار والفواكه أو مزارعين، وهي نفس المنتجات التي تباع للمواطن".

وتنص المذكرة الأردنية الإماراتية، التي حصلت "الغد" على نسخة منها، "طلب شهادات الخلو من متبقيات المبيدات للمنتجات )بندورة، كوسا، الخس، الشمام، الفلفل الحلو، الفلفل الحار( مع استمرار التصدير للمنتجات الأخرى بدون شهادات الخلو من متبقيات المبيدات".

كما نصت على طلب ش�ه�ادات الخلو من متبقيات المبيدات لكافة المنتجات للمصدرين بغض النظر عن المنتج، محددة 11 شركة زراعية اردنية.

وبينت المذكرة انه يبدأ تطبيق الاج�راءات للارساليات التي يتم اصدار شهادة صحة نباتية بعد تاريخ 15 اب )أغسطس( حتى تاريخ 31 تشرين الأول )أكتوبر( من العام الحالي، علما أنه سيتم الاستمرار بسحب العينات من الارساليات ال��واردة في منافذ الدخول وفحصها مخبريا للكشف عن متبقيات المبيدات بها في الامارات.

وبينت المذكرة ان الاجراءات بحق المصدرين والمنتجات س �واء ب�الإن�ذار أو الحظر ما تزال مستمرة حسب الاخطارات السابقة.

وكانت الامارات قالتفي وقت سابق بناء على مذكرة تفاهم مع الأردن، حول استيراد خضار وفواكه أردنية في الأول من تشرين الثاني )نوفمبر( الماضي، "إنه في حال تكرار المخالفة

لذات المنتج من نفس المصدر، خلال 3 أشهر، فإنه يتم إيقاف المصدر عن تصدير المنتج المخالف لمدة 6 أشهر من قبل الجانب الأردني بناء على الاخطار الوارد من الجانب الإماراتي، وإبلاغ الأخير بالإجراء المتخذ".

ون�ص�ت اي�ض�ا على "أن��ه ف� ي ح �ال تكرار الإرساليات المخالفة لأكثر من محصول من قبل نفس المصدر، فإنه يتم إيقاف المصدر المخالف عن توريد كل المنتجات إلى الأسواق الإماراتية

لمدة 6 أشهر من قبل الجانب الأردني، بناء على الاخطار الوارد من الجانب الإماراتي".

رئيس جمعية الاتحاد التعاونية لمصدري المنتجات الزراعية، سليمان الحياري، بين أن "المنتجات الزراعية التي تباع للمواطنين في السوق المركزي هي نفسها التي يتم تصديرها إلى أكثر من دولة ومن ضمنها الإمارات"، مشيرا الى أنه "ومنذ أكثر من شهر تقوم وزارة الزراعة بإتلاف المنتج الزراعي الجاهز للتصدير من

مشاغل المصدرين بحجة وجود أثر لمتبقيات المبيدات الزراعية زي�ادة عن الحد المسموح به، علما بأن بعض المتلف يكون على حساب المصدر )التاجر(".

من جهته، أكد عضو نقابة مصدري الخضار والفواكه،زياد شلفاوي، أنه "لا علاقة للمصدرين بموضوع المبيدات الزراعية وأثرها على الخضار وال�ف�واك�ه"، موضحا أن "مهمة الرقابة على استعمال المبيدات الزراعية وتسجيلها منوطة حصريا بوزارة الزراعة".

يذكر أن وزارة الزراعة أعلنت خلال شهر آب )أغسطس( من العام الماضي، عن استئناف الإمارات استيراد بعض أصناف الخضار والفواكه الأردنية التي قررت منعها في الخامس عشر من أيار )مايو( من العام الماضي "لوجود آثار مبيدات في الخضار والفواكه، بمستويات أعلى من الحدود المسموح به، وفقا للمعايير المعتمدة لدى الإمارات".

وفي المقابل، أوضحت وزارة الزراعة حينها إنها "أصدرت بعد ذلك تعليمات مشددة وحازمة من الإج��راءات التي تضمن سلامة وشفافية تطبيق هذه الإجراءات، من أجل سلامة المنتجات الزراعية، سواء الموردة للأسواق المحلية أو لغايات التصدير".

وقالت إن من أبرز تلك الإج �راءات "طريقة سحب العينات، ورفع ساعات تشغيل المختبرات الحالية على مدار الساعة"، مضيفة "أنه تم وضع آلية لسحب العينات، سواء من المزارع أو من مشاغل التصدير أو من السوق المركزي، لضمان رب �ط العينة ب�الإرس�ال�ي�ات، وكذلك مراجعة المبيدات المسجلة وإلغاء تسجيل بعض المبيدات التي تتفاوت فترات الأمان لها بشكل كبير من محصول لآخر".

مصدرون يشتكون "الشروط الصعبة" ويؤكدون أن الرقابة منوطة بوزارة الزراعة

مشهد عام من سوق الخضار المركزي في عمان- )أرشيفية(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.