أوائل ثانوية بالمحافظات: الظروف الصعبة لم تقف حائلا أمام التميز

Al Ghad - - 10 - فريق _ local@alghad.jo

يجمع غالبية طلبة التوجيهي الحاصلين على معدل 100 % في نتائج امتحان الثانوية العامة التي اعلنها وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي صباح امس، على ان المثابرة والمواظبة على الدراسة كانتا السببين الرئيسين في تميزهم وتحقيقهم هذا النتائج الباهرة.

ورغم ان معظم هؤلاء الطلبة عبروا عن رغبتهم في تحقيق حلمهم في دراسة الطب بسبب العلامة التي حققوها، إلا ان بعضهم فأجا الجميع بميله نحو دراسة تخصصات اخرى، معللين ذلك بالرغبة الشخصية والبطالة التي بدا يعانيها خريجو هذا التخصص في سوق العمل.

وأشاروا الى ان التعليم عن بعد الذي فرضته ظروف وتداعيات جائجة كورونا بالاشهر الثلاثة الاخيرة من العام الدراسي، لم يقف حائلا دون تحقيقهم نتائج متميزة بالامتحان، واش �اروا الى ان ظ�روف الحجر الصحي وفرت لهم ساعات اضافية للدراسة كانوا يقضونها في عملية الانتقال من البيت الى المدرسة وبالعكس، ساعدتهم على ترتيب اوقاتهم.

كما اشاروا الى انه ورغم الظروف الصعبة التي رافقت بداية العام الدراسي، من إضراب معلميهم وضياع شهر كامل من الاي�ام الدراسية من العام الدراسي، إلا انهم استطاعوا التغلب على هذا العائق من خ�لال الاستفادة من ه�ذا الوقت في تكثيف الدراسة الذاتية.

وشهدت بعض المحافظات انجازا تاريخيا في النتائج من خ�لال تحقيق العلامة الكاملة مثل محافظة الكرك، والتي حصلت فيها طالبة للمرة الاولى في تاريخها على العلامة الكاملة 100 بالمائة.

ويرجع الكثير من هؤلاء الطلبة اسباب تفوقهم الى

معلميهم الذين تمكنوا من تعويض ما فاتهم من ايام دراسية وصبرهم معهم في زيادة ساعات التدريس، والتي كانت تمتد احيانا خارج اوقات الدوام.

كما لم ينس هؤلاء الطلبة فضل والديهم وذويهم في توفير الاج�واء المناسبة للدراسة في المنزل، بالإضافة الى الدعم النفسي الذي كانوا يتلقونه منهم، الام�ر ال�ذي ساهم في كفاءة تحصيلهم العلمي.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.