إعادة هيكلة الديون السيادية بطريقة خضراء

Al Ghad - - 12 - سيمون زاديك

بكين ــ نجحت بلدان نامية عديدة حتى الآن في تجنب معدلات الإصابة والوفاة المرتفعة بعدوى مرض فيروس كورونا 2019 )كوفيد 19( المشهودة في أماكن أخرى. الخبر المؤسف أن هذه البلدان من المنتظر أن تكون بين الأكثر تضررا من الناحية الاقتصادية.

تشير تقديرات البنك الدولي إلى أن ما يصل إلى 100 مليون شخص قد ينزلقون إلى براثن الفقر المدقع كنتيجة مباشرة للأزمة. وهذا مجرد فيض من غيض، مع انهيار صـادرات البلدان النامية، وانهيار الشركات الصغيرة، والمجتمعات، وسبل العيش.

وربما تكون أزمــة الديون السيادية وشيكة. فعلى مستوى العالم، ازدادت ديون الأسواق الناشئة بسرعة لكي تتجاوز 70 تريليون دولار أميركي. وقد تغذى هذا الدين على البحث عن العائد طوال عقد من الزمن في عالم يتسم بالسيولة المفرطة وأسعار الفائدة المنخفضة، وجرى تسليمه بفضل الحل المبتكر للتعامل مع التداعيات الاقتصادية التي ترتبت على الأزمة المالية العالمية في العام 2008 التيسير الكمي. وازدادت أعباء الديون في ما يسمى الاقتصادات الحدودية إلى 3.2 تريليون دولار ) 114 % من ناتجها المحلي الإجمالي المجمع(، من أقل من تريليون دولار في العام 2005 .

وعلى هذا فإن إعـادة هيكلة الديون السيادية تصبح ضرورة حتمية، مما ينذر بفترة من الآلام على جميع الجوانب.

قد يتمثل أحد الحلول في «تخضير» الديون السيادية للبلدان الناشئة والنامية. ويمكن القيام بهذا من خلال ربط خدمة ديون الدولة بنجاحها في حماية أو تعزيز ما يسمى رأس المال الطبيعي ــ أو في الأســـاس، التنوع البيولوجي للأنواع الحيوانية والنباتية. العديد من البلدان المتضررة غنية بالتنوع البيولوجي، غير أن رأسمالها الطبيعي يتعرض على نحو متزايد للتهديد، بما في ذلك كنتيجة لتغير المناخ.

قد يبدو الاستثمار في رأس المال البشري نوعا من الترف. لكن تخضير الــديــون الـسـيـادي­ـة للبلدان الناشئة والنامية مــن الممكن أن يخفف من أزماتها الاقتصادية، في حين يساعد في استعادة وحماية أصول التنوع البيولوجي الحساسة، والأنواع المهددة بالانقراض.

القيام بهذا من شأنه أيضا أن يعمل على تحويل الضرورة المؤلمة إلى فضيلة ثلاثية. فأولا، من الواضح أن تقديم أسعار الفائدة المنخفضة وســداد أصل الدين في مقابل تحسين رأس المال الطبيعي

لــدى البلدان المدينة كفيل بتخفيف الآلام المالية المباشرة. ثانيا، من شأن هذا التحسين أن يعمل على تعزيز نمو الإنتاجية المستدام وازدهار هذه البلدان مـن خــلال تعزيز رأسمالها الطبيعي المتزايد القيمة. ثالثا، القيام بهذا في وقت يتسم بأسعار فائدة منخفضة تاريخيا يوفر وسيلة رخيصة لتأمين الأصــول الطبيعية التي تشكل أهمية بالغة للأمن العالمي، والإمـدادا­ت الغذائية، ومكافحة تغير المناخ.

الواقع أن ما يقرب من 750 مليار دولار من السندات الخضراء أصبحت بالفعل جزءا من مشهد الديون. وتتمثل الخطوة التالية الواضحة في أدوات الدين ذات أسعار الفائدة المرتبطة بالأداء الأخضر. ومن الممكن أن توفر البيانات الضخمة الآن أسـاسـا قويا لتسليم المقاييس المطلوبة في الوقت الفعلي لبناء الثقة وتجنب المقامرة من جميع الجوانب.

الحاجة ملحة إلــى مـن يناصر هذه القضية، وهــنــاك بعض الاخــتــي­ــارات الواضحة. تحتفظ كل من الصين والاتحاد الأوروبــي، وكلاهما من رواد السياسات الخضراء على الساحة الدولية، بقسم كبير من الديون السيادية المستحقة على البلدان النامية، فضلا عن تأثيرهما الكبير على غيرهما من حاملي الديون. ومعا،

يمكنهما تعزيز نتائج الديون السيادية الخضراء.

التلميحات والإيماءات الكبرى للتعددية وعقد الصفقات المنسقة ليست ما نحتاج إليه لإنجاح هذه الجهود. الواقع أننا قد نضطر إلى تجنبها للتوصل إلى صفقات مثمرة بسرعة. في البيئة السياسية المناسبة ومـع بعض الوساطة الفنية الحاذقة، سيكون من الأذكــى والأسـرع للبلدان المثقلة بالديون والغنية بالتنوع البيولوجي ودائــنــي هــذه الـبـلـدان أن يتوصلوا إلــى صفقات فـرديـة. وسـوف تقوم تأثيرات التعلم والشبكة، مع بعض التنبيه، بالعمل المتبقي.

البشر بطبيعتهم غير قادرين على القيام بمهام متعددة، حيث يؤكد لنا علماء الأعصاب أن القيام بمهمة واحدة في كل مرة أكفأ كثيرا. والعكس صحيح عندما يتعلق الأمر بإدارة مجتمعاتنا. فالعمل لمساعدة المجتمعات والبلدان على تجاوز الأزمــة الاقتصادية، مع تحسين رأس المال الطبيعي وتحقيق الازدهار الاقتصادي الإيجابي الطويل الأجل، أمر ممكن وضروري. سيمون زاديك رئيس مبادرة تمويل

التنوع البيولوجي. ينشر بالتعاون مع بروجيكت

سنديكيت

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.