الجولة الرابعة من دوري المحترفين لكرة القدم الفيصلي يحبط محاولات سحاب .. والحسين يباغت الأهلي بهدف قاتل

Al Ghad - - 32 - بلال الغلاييني ومصطفى بالو bilal.ghalayini@alghad.jo mostafa.balo@alghad.jo

عمان - أحبط فريق الفيصلي محاولات منافسه سحاب في الوقت القاتل، وتمكن من تحقيق الفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة المثيرة التي جمعتهما أمس على ستاد الملك عبد الله الثاني بالقويسمة، ضمن لقاءات الجولة الرابعة لدوري المحترفين بكرة القدم.

وعلى ستاد عمان الدولي خطف فريق الحسين إربد فوزا ثمينا عندما تغلب على نظيره فريق الأهلي بهدف وحيد.

ورفع كل من الفيصلي والحسين إربد رصيدهما إلى 8 نقاط، وبقي رصيد فريق سحاب 3 نقاط، بينما ما يزال فريق الأهلي خاليا من النقاط.

وكانت الجولة الرابعة انطلقت أول من أمس، حيث تعادل فريقا الرمثا ومعان 1-1، في مباراة جرت أول من أمس على ستاد عمان، ليرفع الرمثا رصيده إلى 5 نقاط مقابل 7 نقاط لمعان. سجل لمعان سعد الروسان د:47 وللرمثا كونتي د:90+4 من ركلة جزاء. وتعادل فريقا شباب الأردن والسلط 0-0، في مباراة جرت على ستاد الملك عبدالله الثاني، لتستمر الشراكة بين الفريقين برصيد 4 نقاط.

لم ينتظر لاعبو الفيصلي الوقت الكثير، حتى انطلقوا بالهجوم المضاد الذي ضرب معاقل سحاب الخلفية، وتحديدا في الجهة اليمنى عندما استغل يوسف الرواشدة الكرة الطويلة والتي عبر بها المنطقة، وعندما تخلص من المدافعين مررها أمام لوكاس بيد أنها ارتدت من الحارس رأفت الربيع وضربت بقدم المدافع حسام أبو سعدة وتهادت داخل الشباك هدف الفيصلي الأول في الدقيقة 5، والذي أشعل فتيل الإثارة في وقت مبكر، حيث حاول لاعبو سحاب الامتداد واستغلال تقدم لاعبي الفيصلي وتدخل الحارس يزيد أبو ليلى من التقاط الكرة قبل أن تصل إلى أحمد أبو جادو.

الفيصلي بقي صاحب السيطرة والاستحواذ على الكرة، وعزز ذلك حيوية لاعبيه وقدرتهم على كشف دفاعات وحارس سحاب من مختلف المحاور، ومن كرة منسقة مررها دومينيك بذكاء وصلت إلى عدي زهران الذي سددها بقوة في أعلى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس الربيع هدف الفيصلي الثاني في الدقيقة 11 .

سحاب ورغم تأخره وأفضلية منافسه على محاور اللعب كافة، تقدم من خلال الكرات الطويلة من خلال سمير رجا وأحمد جادو ومحمد العدوان وخلدون الخزام في محاولة لتوصيل الكرات إلى يزن النعيمات، ومن ركلة ركنية نفذها موسى الزعبي سددها أبو جادو لتضرب بالقائم، في الوقت الذي حافظ الفيصلي على توازن العابه ونشاط خليل بني عطية وأحمد العرسان ويوسف الرواشدة وخالد زكريا والبديل يوسف أبو جلبوش في بناء الهجمات، وإبقاء مرمى الحارس الربيع تحت التهديد، حيث سدد العرسان كرة قوية ضربت في أجساد المدافعين لترتد أمام زكريا الذي اعادها قوية بجوار القائم، قبل أن يرد عليه أبو جادو بكرة ثابتة ضربت بمدافعي الفيصلي لتصل إلى سمير رجا الذي اعادها بهدوء داخل شباك الحارس أبو ليلى هدف تقليص الفارق لسحاب في الدقيقة 28، وكاد النعيمات أن يدرك التعادل عندما واجه المرمى لوحده وسدد الكرة بعيدا عن الخشبات، ثم عاد النعيمات وأرسل "كرباجية" علت العارضة.

ومع بقاء الأفضلية لفريق سحاب تعرض مرمى الفيصلي للتهديد الحقيقي، وخصوصا من الكرة القوية التي سددها النعيمات وأبعدها الحارس أبو ليلى، الذي تألق في إبعاد كرة الزعبي من حلق المرمى، ليرد عليه أبو جلبوش الذي سدد كرة من داخل المنطقة وضربت بالمدافعين.

ومـع بداية الحصة الثانية، كـان العرسان يرسل كـرة بينية أمام أبو جلبوش الذي سددها قوية بجوار القائم، قبل أن يظهر سحاب بهمة منظمة وصلت فيها الكرة إلى أبو جادو الذي سددها قوية تألق الحارس أبو ليلى في إبعادها لحساب ركنية، ثم جاءت رأسية أبو سعدة بين احضان الحارس، ليرد عليه العرسان بكرة أمامية سيطر عليها الحارس الربيع في الوقت المناسب.

وأمضى فريق سحاب في فرض أفضليته مستغلا تراجع لاعبي الفيصلي للمواقع الخلفية ما منح الفرصة للنعيمات والخزام وأبو جادو ورجا بالتحرك بحرية تامة في أرجاء الملعب وظهر حارس الفيصلي أبو ليلى في مشهد التألق من جديد أبعد تسديدة أبو سعدة.

ومع دخول الأوراق البديلة في الفريقين، عادت المنافسة وسط حرص واضـح من اللاعبين لاستغلال الهجمات المضادة التي هـددت مرمى الحارسين، ليأتي هدف التعادل لسحاب من خلال رأسية البديل خالد الدردور الذي سكنت شباك الحارس أبو ليلى في الدقيقة 68.

ومع مرور الوقت حاول الفيصلي العودة من جديد للتقدم، بيد أن غياب اللعب الجماعي سهل من مهمة مدافعي سحاب برد الهجمات، واستغلالها بهجمات مضادة كادت أن تصيب مرمى الحارس أبو ليلى عندما سدد إبراهيم الخب كرة قوية ضربت بالمدافعين واتجهت للركنية، فيما ذهبت تسديدة العرسان بجوار القائم، تبعه البديل عبدالله عوض بتسديدة جاورت القائم، ليرد عليه الخزام بالفرصة الأخطر عندما سدد الكرة وارتدت من القائم الأيمن لمرمى أبو ليلى.

وقبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية، كان عبدالله عوض يمرر كرة بينية إلى العرسان انفرد على اثرها الأخير وسددها لتضرب بالقائم الأيمن وتستقر في مرمى الربيع في الدقيقة 90+3، محققا هدف الفوز الثمين.

بدأ فريق الحسين إربد، الأفضل تنظيما والأكثر استحواذا للكرة منذ انطلاق الحصة الأولـى، واتضحت نواياه الهجومية من تعليمات مديره الفني عثمان الحسنات، بالهجوم وفق تكاتف خطوط اللعب، ومبديا التحرر في تعليماته التكتيكية بين حالة ‪3--5 2‬في حالة الهجوم، والعودة الى ‪1-4--1 4‬في حالة الدفاع، وأضاف ثنائي خط الظهر خالد العسولي ومحمود الطالب، بتقديم الخدمات الهجومية الى هذال السرحان، محمد طنوس في العمليات الهجومية، ويكمل بلال الداوود، محمد الموالي وبلال الداوود الثقل الهجومي، خلف المهاجمين مايكل ونزار الرشدان، بما يزيد من الضغط على دفاعات الأهلي التي تواجد فيها ميلان، محمد دهشان، ماهر الشحري، يزن الغرابلة، ومن أمامهما الارتكاز الدفاعي المكون من يزن دهشان وأحمد العواودة لحماية مرمى أحمد الصغير.

واستمر الحسين إربد يمارس هجومه، وفق جمل فنية تنوعت بين العمق والأطراف، وكاد هذال السرحان يضع فريق "الغزاة" بالمقدمة، عبر تسديدة لاهبة زاحفة مرت بجوار مرمى الصغير، وكرر المحاولة في مرتين متتاليتين حيث علت الأولى المرمى، وحادت الثانية عن خشباب مرمى الصغير، فيما كانت رأسية مايكل إثر ركنية محمد الموالي، تعلو المرمى الأهلاوي بقليل، في الوقت الذي اعتمد مدرب الأهلي أنزور نفش على الدفاع المتكاتف، وتكثيف تواجد لاعبيه في ملعبه، تاركا المناورة الهجومية، وفق كرات موراتا وخالد جمال وأمير باج خلف المهاجم الوحيد تامر صوبر، الا أنها لم تشكل الخطورة على حارس مرمى الحسين إربد محمود الكواملة، المحمي من قبل زيد جابر، حسين ذيابات، محمود الطالب وخالد العسولي، حيث لم يختبر الا بكرة وحيدة، عبر عرضية الغرابلة التي دكها أمير باج ووقفت في احضان الكواملة، لتنتهي الحصة الأولى بالتعادل السلبي.

وارتفع مؤشر الأداء قليلا في الشوط الثاني، خاصة في ظل تحرر لاعبي الأهلي، وتحرك العواودة ودهشان وموراتا والشحري، بشكل

- )تصوير: أمجد الطويل(

- )تصوير: أمجد الطويل(

أكثر فاعلية ومشاركة هجومية خلف صوبر وباج، وبدت عمليات "الليث الأبيض" أكثر نضوجا، حتى كاد الشحري أن يضع فريقه بالمقدمة، بعد أن وضعته كرة باج في مواجهة الكواملة، الا أنه وضع الكرة بجوار القائم الأيمن، فيما واصل الحسين إربد زحفه الهجومي، ومارس هجومه من مختلف المحاور، وان كان نشاطه الأبرز على الأطراف، حتى وضعت كرة طنوس، المدافع طالب في مواجهة تامة مع حارس الأهلي الصغير، إلا انه سدد الكرة بتهور فوق المرمى، في الوقت الذي أهدر فيه مايكل أثمن فرص "الغزاة"، عندما استلم كرة من بعد منتصف الملعب وسبق المدافع ميلان، وواجه الصغير بشكل تام، ووضع الكرة كما يجب الا أنها حادت عن الخشبات الثلاثة.

وأمام تلك المعطيات تأججت طموحات المدربين، وفق حوار تكتيكي جديد، حيث اشرك الحسنات شريف النوايشة، أنس العساسلة، أمية المعايطة ومحمد العملة، بدلا من بلال الــداوود، محمد الموالي، نزار الرشدان، وحسين ذيابات، فيما أشرك نفش للأهلي محمد عمر، قيس أبوغوش، حربي أحمد، عبدالله أبو زمع، بدلا من تامر صوبر، ماهر الشحري، موراتا، وأمير باج، فيما استمر مسلسل الفرص المهدورة هنا وهناك، ووقفت كرة العساسلة في يد الصغير، فيما كانت الأفضلية في عهدة الحسين إربد، الذي واصل هجومه حتى ابتسمت له الدقيقة الأخيرة، إثر مجهود شريف النوايشة الذي حضر كرة مواتية أمام مايكل، لم يتوان الأخير عن تسديدها في مرمى الصغير، مسجلا هدف الحسين إربد الثمين د.90، لتشتعل الأحداث في الوقت بدل المبدد، الذي شهد تبديلا تكتيكيا لـ"الغزاة"، بإشراك أحمد عبيدات بدلا من مايكل الا أن المباراة انتهت بفوز الحسين بنتيجة ‪.0- 1‬

النتيجة: الحسين 1 الأهلي 0 الأهداف: سجل للحسين إربد مايكك د.90. الملعب: ستاد عمان الدولي. الحكام: عبدالرحمن الردايدة، علاء الشخشير، رامي كتاو ورفيق الحجاجرة.

العقوبات: بطاقة صفراء للاعبين نـزار الرشدان، زيد جابر، أمية المعايطة، أنس العساسلة )الحسين(، أمير بازهيف ويزن الغرابلة )الأهلي(.

مثل الأهلي: أحمد الصغير، محمد محمد دهشان، أمير بازهيف )عبدالله أبو زمع(، أحمد العواودة، تامر صوبر )محمد عمر(، مورات )حربي أحمد(، يزن دهشان، ميلان، يزن الغرابلة، ماهر الشحري )قيس أبو غوش(، خالد الردايدة.

مثل الحسين إربد: محمود الكواملة، زيد جابر، حسين ذيابات )محمد العملة(، خالد العسولي، محمود الطالب، محمد طنوس، هذال السرحان، محمد الموالي )أنس العساسلة(، بلال الداود )شريف النوايشة(، نزار الرشدان )أمية المعايطة( ومايكل )أحمد عبيدات(.

لاعب الفيصلي يوسف أبو جلبوش )يمين( يهدر فرصة أمام مرمى سحاب

لاعب الحسين إربد مايكل )يمين( يجتاز لاعب الأهلي ميلان

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.