تغيير آلية احتساب الدين تجميل لواقع مالي مشوه

Al Ghad - - 1 - عبدالرحمن الخوالدة comp.news@alghad.jo

عمان- اعتبر خبراء اقتصاديون أن قرار الحكومة اتباع منهجية جديدة لاحتساب الدين العام لن يغير شيئا من خطورة واقع المديونية الأردنية التي تخطت حجم الناتج المحلي الإجمالي.

ووص ��ف ال �خ �ب �راء ه��ذه ال�خ�ط�وة أنها "تجميلية" و"خادعة" وليس لها أي مدلول اقتصادي.

وح�ذر الخبراء من خطورة هذا القرار الذي قد يؤدي إلى تعميق فجوة الثقة بين الحكومة والمؤسسات المالية المانحة من جهة وبينها وبين المواطنين من جهة أخرى إضافة إلى إمكانية خدشه بنية الأمن الاقتصادي والسياسي الاجتماعي والمالي الأردني.

ويرى هؤلاء أن الدافع وراء هذا القرار هو زيادة فرص ومصادر الاقتراض والاستدانة الخارجية بفوائد منخفضة إلا أن هذا قد لا يتحقق بسبب المعايير الدقيقة والمسح الشامل للواقع الاقتصادي ال�ذي تجريه عادة الجهات المانحة قبل تقديم اي قروض وفرص استدانة.

وك �ان وزي �ر المالية محمد العسعس قد أعلن عن توصل الحكومة إلى اتفاق مع صندوق النقد ال�دول�ي في البرنامج الأخير مع المملكة على اعتماد مؤشر دين )الحكومة العامة( والاستناد عليه مستقبلا عند حساب نسبة الدين من الناتج المحلي الإجمالي.

وبحسب العسعس ف�إن مفهوم دين الحكومة العامة يعتبر الدين من )صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي والبلديات والهيئات المستقلة( دينا من مؤسسات تابعة

للحكومة وتستطيع ال�وزارة استثناء قيمة دينها من تلك المؤسسات عند حساب نسبة الدين من الناتج المحلي الإجمالي

وق�ال الخبير الاقتصادي مفلح عقل إن "هذا القرار هو إجراء تجميلي لن يغير شيئا من واقع وخطورة حجم المديونية المرتفع".

وبين أن الدافع الحكومي من وراء هذا القرار هو زيادة فرص إمكانية الحصول على قروض خارجية بفوائد منخفضة.

بدوره أكد الخبير الاقتصادي زيان زوانة أن هذا القرار قرار خاطئ وخادع وليس له أي مدلول اقتصادي يمكن أن يراهن عليه ولن يغير من قيمة المديونية المرتفعة وحقيقة خطورتها.

من جانبه، بين الخبير الاقتصادي محمد البشير أن دافع الحكومة من وراء هذا القرار هو إيجاد منافذ جديدة للاستدانة والقروض بمعدلات فائدة منخفضة لكن ه�ذا لن يتحقق نظرا للمعايير الدقيقة والمسح الشامل الذي تنتهجه الجهات والمؤسسات المالية المانحة من حول العالم لواقع أي اقتصاد يتقدم بطلب الحصول على قروض أو منح استثنائية.

القرار جاء لزيادة فرص إمكانية الحصول على قروض خارجية بفوائد منخفضة

)التفاصيل ص11)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.