"ه\ا Zنا" ور[اS عمل بسواعد 3 ZمDاS لتعRيR مDاراS الYفل

Al Ghad - - 15 - مNتdم الرقاد Motasem.alraqqad@alghad.jo

عمان- اطلقت ثلاث أمهات مبادرة "هذا أنا"، وهن: نوار أرشيد، نانسي السماك وتتيانا البسطامي، والتي تعنى بشؤون الأطفال في تنظيم وإقامة ورشات عمل من عدة جلسات لمناقشة الأطفال بأمورهم الحياتية التي يتعرضون إليها كالتنمر، والعزلة، وعدم تقبل الناس لهم، والذي يؤثر سلبا على مستقبلهم وتكوين شخصياتهم.

وقالت إحدى السيدات الأعضاء في المبادرة نوار ارشيد، "هذه المبادرة تستقبل جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و15 عاما، فنحن مؤمنون بحق الأطفال بالوجود في مجتمع محب وداعم للجميع".

وأضافت ارشيد، "هدفنا من هذه المبادرة مساعدة جميع الأطفال للوصول إلى مستوى عال من احترام الـذات، وقبول الآخرين للتأثير بشكل ايجابي، ضمن مجموعات تناسب المهارات الفردية من خلال لمسات بسيطة غير محسوسة تدعم بناء شخصية الطفل، واستغلال مواهبهم الفردية للوصول رلى دور فعال بالمجتمع، لكي يفرحوا ويستغلوا إنجازاتهم حتى لو كانت بسيطة".

وقالت إحدى الأمهات المشاركات في المبادرة نانسي السماك، "يتم عقد فعاليات هذا أنا في حاضنة الأعمال كيميستي بشكل دوري ومستمر بهدف دعم وتطوير الخبرات والنشاطات التي تصقل موهبة الأطفال وتنمي مهاراتهم وذكاءاتهم والنهوض بها إلى أعلى القمم".

وبينت الأم الثالثة المشاركة في المبادرة تتيانا البسطامي، "أن كيميستي الأعمال؛ هي حاضنة أعمال تم تأسيسها بهدف أن تكون نقطة أنطلاق للنجاحات والفعاليات التي تغذي شبابنا الأردني والعربي وتجمع للفعاليات والنشاطات التدريبية ومقر للعديد من المبادرات والندوات الثقافية والاجتماعي­ة إضافة إلى العديد من الخدمات الاستشارية في مجالات الريادة وتطوير الأعمال".

من جانبها، قالت والدة الطفل ليث محمد 8 سنوات، "أنا سعيدة جدا من اشتراك ابني ليث في هذه المبادرة، لما تقوم به السيدات من بذل كافة جهودهن للإرتقاء بالمستوى التعليمي، وطريقة تفكير أطفالنا، وهذا بدوره تم ملاحظته على شخصية الطفل نحو الإيجابية، ونحن

)من المصدر(

بدورنا نشجع وندعم جهود الأمهات اللواتي أطلقن هذه المبادرة". بدورها عبرت والدة الطفلة لمى شادي عن سعادتها من وجود مبادرات تستهدف الأطفال وطريقة التفكير لديهم، وهي تثني على الدور الكبير الذي تقوم به السيدات للوصول الى جيل متعلم ومثقف.

مHdI مبادرة "ه]ا أنا"

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.