"فاعلية برنامج مبني وفق تقنية الواقع الافتراضي".. أطروحة دكتوراه للنصرات

Al Ghad - - 6 -

عمان - _ - ناقƒ الباحث في جامعة العلوم الإسلامية العالمية، راكان النصرات، اطروحة دكتوراه بعنوان "فاعلية برنام„ مبني وفق تقنية الواقع الافتراضي †)360) في اكتساب المفاهيم الفقهية المعاصرة وتنمية التفكير الناقد لدى طلبة جامعة البلقاء التطبيقية".

وقال النصرات إن هذه الدراسة تهدف إل�ى معرفة م�دى فاعلية تقنية الواقع الافتراضي في اكتساب المفاهيم الفقهية، وتنمية التفكير الناقد لدى طلبة مساق الثقافة الإسلامية.

وأضاف، في بيان أصدره أمس السبت، تكمن أهمية ه�ذه ال�دراس�ة بأنها تقدم نموذجا لتدريس المواد الجامعية بطريقة ال�واق�ع الافتراضي، باستخدام نظارات VR(،) والتي ت‡عتبر من الطرق المتقدمة جدا في التعليم، والأول�ى عربيا في هذا المجال.

وعرض النصرات، في دراسته، أنواع التقنية المستخدمة ومكوناتها الإلكتروني­ة والمواد الداعمة لها، من أجهزة استشعار وكيفية توظيفها في التدريس الجامعي، كما عرض لمستوى مهارات التفكير لدى طلبة الجامعة، وطريقة تنميتها، فض Šلا عن مجموعة من التحديات التي واجهت الباحث النصرات أثناء إجراء التجربة، والتي كان من أهمها عدم توفر الأجهزة والأدوات اللازمة، بالإضافة إلى التكلفة العالية للانتاج.

وقال إن نتائ„ هذه الدراسة دلت على فاعلية هذه التقنية في التعليم، وفي تنمية مهارات التفكير الناقد لدى طلبة الجامعة، فيما ت‡عد هذه الاطروحة من بواكير الأبحا‚ العلمية على مستوى الوطن العربي، التي

- )من المصدر( تناولت تقنية الواقع الافتراضي )360 †،) واستخدام نظارات VR() في التدريس.

لجنة المناقشة، المكونة من الدكتور ياسين المقوسي رئيسا، وعضوية الدكتور ابراهيم النعانعة وبمشاركة الدكتور حار‚ عبود مناقشا خارجيا، أش�ادت بالمستوى العلمي للاطروحة وحداثة الموضوع.

وأوض��ح المقوسي أن ه�ذا النوع من الأبحا‚ يمزج بين الأصالة والمعاصرة، حيث تناولت الدراسة المفاهيم الفقهية المعاصرة، وطريقة تقديمها باستخدام تقنية حديثة، كما أن التزام الباحث بالمنه„ العلمي أخ�رج هذا العمل بصورة تجعل نتائجه قابلة للتعميم والاستفادة منها على مستوى التعليم الجامعي.

من جهته، قال المشرف على الاطروحة، الدكتور أحمد الكيلاني، إن ه�ذا العمل جاء انسجاما مع توجهات جامعة العلوم الإسلامية العالمية، والتزامها بتقديم الأبحا‚ المتميزة التي تساهم في تطوير العملية التعليمية.

م�ن ناحيتها، أش���ارت ع�م�ي�دة كلية التربية، الدكتورة علياء العويدي، إلى أن عمادة الكلية تدعم توجهات الطلبة نحو الموضوعات البحثية التي تساهم في علاج مشكلات واحتياجات العصر، وخصوصا في مجال التربية والتعليم.

من جانبه، قال عميد كلية الدراسات العليا، الدكتور وليد عوجان، "إننا في كلية الدراسات العليا نسعى إلى توجيه الطلبة نحو هذا النوع من الموضوعات، كوننا على أبواب تغييرات جذرية في منظومة التعليم تستدعي إدراج مستجدات التكنولوجي­ا في العملية التعليمية".

الباحb في جامUة الUلوم اYسلامية الUالمية راكان النaرات

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.