موعد الانتخابات النيابية بقبضة "الوضع الوبائي"

Al Ghad - - 2 - هديل غبّون Hadeel.ghabboun@alghad.jo

عمّان - ت�رك�ت الهيئة المستقلة للانتخاب، الباب مواربا أمام خيار "تغيير" موعد إج �راء الانتخابات المقرر في 10 تشرين الثاني )نوفمبر( المقبل، استنادا إلى تطورات الوضع الوبائي في المملكة، فيما أشارت مصادر عدة في الوقت ذاته، إلى وجود "تيار" يضغط تجاه تأجيلها.

رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، خالد الكلالدة، أكد أم�س، أن الهيئة صاحبة القرار بتأجيل الانتخابات، وأن ذلك يرتبط بالوضع الوبائي المتعلق بفيروس كورونا، وفرض الحظر الشامل في البلاد.

وأض��اف ال�ك�لال�دة، خ �لال لقائه هيئة تنسيق مؤسسات المجتمع المدني "همم"، أن�ه في ح�ال تأجيل الانتخابات ستجمد الإجراءات، وتستكمل من حيث توقفت بعد تحديد موعد لها.

وأوضح، أن الهيئة حريصة على تهيئة المناخات والسياسات ال�داع�م�ة لنجاح الانتخابات، مشيرا إلى أن المشاركة هي التي تحدث أثرا، وتوصل رسالة لصانعي القرار حتى لو كانت بوضع ورقة بيضاء في صناديق الاقتراع.

وتابع، الكلالدة بالقول، إن الدولة معنية بإيصال رس�ائ�ل تطمين سياسية لكل الأطراف، لكن الأطراف الأخرى مطالبة هي الأخرى برسائل تطمين، فيما بيّن أهمية الرقابة على الانتخابات وضرورتها، وأن الموافقة على اعتماد المراقبين مرتبط

بمؤسسات متخصصة بالعملية الانتخابية.

ونوه إلى إجراء تعديلات وتغييرات على عمليات الاقتراع والتصويت، بما يناسب متطلبات المرحلة في ظل جائحة كورونا، مشددا على أن ضمانات النزاهة والشفافية هي الأساس، وأن كل التعليمات الجديدة

والتغييرات، هدفها الحفاظ على السلامة العامة للناخبين والناخبات، ومنع انتشار العدوى بالفيروس.

وتحدث الكلالدة مجددا، حول جدل القيود الراكدة التي تقسم إلى فئتين؛ الأولى أسماء اشخاص ليس لديهم بطاقات أحوال

- )أرشيفية(

مدنية، أو متوفين ول�م تصدر شهادات وفاة بأسمائهم من دائرة الأحوال المدنية، والثانية لمن لديهم بطاقة أحوال مدنية، ولكن لا يوجد لهم عنوان أو عناوينهم المثبتة خارج الأردن، مشيرا إلى أن الهيئة وثقت ورصدت كل هذه الحالات ووضعتها تحت المجهر، وعرفت الرأي العام بها حتى لا يطال التشكيك العملية الانتخابية.

وبشأن المخالفات، قال الكلالدة، إنه سيجتمع بالنائب العام للبت السريع في المخالفات الانتخابية التي ترتكب، لتحقق ال��ردع وتقطع الطريق على الجرائم الانتخابية كافة، لافتا إلى أن الهيئة عدلت التعليمات الخاصة بالحملات الانتخابية، بما يضمن تسهيل فتح حسابات بنكية للقوائم، وبما يسهل الرقابة على الإنفاق على الحملات الانتخابية.

في أثناء ذلك، نقلت مصادر متطابقة، ع�ن وج��ود "ت �ي �ار" يضغط تجاه تأجيل الانتخابات، من بينها ما أش�ار له البيان ال �ص �ادر ع�ن هيئة تنسيق مؤسسات المجتمع المدني “همم”، في أعقاب لقائهم الكلالدة بالإشارة إلى أنه "لم يستبعد" خلال اجتماعه معهم، وجود تيار يضغط لتأجيل الانتخابات.

كما أن مصادر مقربة من الهيئة أكدت أن هذه الضغوطات هي "نيابية حكومية"، دون الإشارة إلى مزيد من التفاصيل.

من جهته، قال الناطق الإعلامي باسم الهيئة، جهاد المومني، إن مجلس مفوضي الهيئة لم يبحث رسميا حتى أمس، موضوع تغيير موعد إجراء الانتخابات النيابية.

لكنه أض��اف، أن "الهيئة ت �درس كل الاحتمالات"، موضحا أنها "وفي حال تغير الوضع الوبائي مع اقتراب موعد الاقتراع سنتعامل بكل جدية مع تغيير الموعد، سواء بتقديمه أو تأخيره".

وبّين المومني، أن تغيير الموعد إلى أي موعد آخر هو من حق الهيئة، تبعا للحالة الوبائية، خاصة إذا كان هناك حظرا شاملا يحول دون تنفيذ عملية الاقتراع، مؤكدا أن الحديث عن التأجيل هي "مجرد أفكار يتم تداولها" في بعض وسائل الإعلام، وتحديدا مواقع التواصل الاجتماعي.

مصادر تTكد وجود RSوطات "نيابية حكومية" لجهة التUجيل

مواطنة تدلي بRوتها في انتQابات نيابية سابقة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.