إGHI فرF استEمارية في KLاJ الEروة المعدنية

Al Ghad - - 12 - رOا‪M N‬ يدان reham.zedan@alghad.jo

عمان- أطلقت وزارة الطاقة والثروة المعدنية بالتعاون مع هيئة الاستثمار أمس مجموعة من الفرص الاستثماري­ة في قطاع الثروة المعدنية والبترولية في المملكة بعد أن حددت الوزارة المناطق المفتوحة للاستثمار في قطاع البترول وفي قطاع الصخر الزيتي وفي قطاع الثروات المعدنية والمعادن الاستراتيج­ية.

ولهذه الغاية حـددت وزارة الطاقة والثروة المعدنية حددت 12 خاما من الخامات الوطنية المؤملة لغايات التنقيب والتعدين والاستغلال التجاري فـي الصناعات الاستخراجي­ة وفي الصناعاتال­تحويلية.

وحــددت الــوزارة هذه الخامات استنادا الى الدراسات السابقة الخاصة بمشاريع التنقيب عن الثروات المعدنية في الأردن، وأعدت لهذه لغاية نشرة خاصة بأهم الخامات المعدنية المتاحة للاستغلال في القطاع الاستثماري والتي تتضمن وصفا للخامات المعدنية في الأردن وطبيعتها والبيئة الجيولوجية لتوضعاتها، واستعراض أهم المواصفات الكيميائية والفيزيائي­ة لهذه الخامات والمتعلقة باستخدامات­ها الصناعية والإحتياطي­ات الجيولوجية المقدرة لكل خام وذلـك لتأكيد إمكانياتها­الاقتصادية.

وتضمنت النشرة المعادن الاستراتيج­ية المفتوحة للاستثمار مثل الذهب والنحاس والزركون والعناصر الأرضية النادرة ، وكذلك المعادن والصخور الصناعية التي يتوقع وجودها مثل رمال السيليكا والبازلت والطباشير والحجر الجيري النقي والدولوماي­ت والكاولين والفلدسبار وكذلك الفرص المفتوحة لإستغلال الصخر الزيتي.

وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية م.هالة زواتـي في مؤتمر صحفي مشتر مع رئيس الهيئة د.خالد الوزني إن "قطاع التعدين شكل بشقيه )الصناعات الاستخراجي­ة والصناعات التحويلية( لعام 2018 ما نسبته 7.6 % من الناتŠ القومي الإجمالي، فيما شكلت صـادرات قطاع التعدين ما نسبته 19.7 % من مجمل الصادرات الوطنية العام 2018."

وقالت زواتي إن "الحكومة تعمل على تشجيع إنشاء الصناعات الاستخراجي­ة والصناعات التحويلية القائمة على الخامات الوطنية وهنا آمال وتوقعات ايجابية من هذا القطاع مع التركيز على القيمة المضافة للمعادن الاستراتيج­ية الوطنية مثل النحاس والذهب والعناصر الأرضية النادرة والقيمة المضافة للمعادن الصناعية الأخــرى مثل البازلت، رمـال السيليكا والحجر الجيري النقي وغيرها".

وفي مجال الغاز الطبيعي، وبعد توق ‘ دام 11 عاما استأنفت شركة البترول الوطنية نشاطها في عمليات حفر الابار حيث قامت الشركة في بداية العام 2019 بحفر بئرين 48 و49 والتي اثمرت نجاحا وحققت زيادة في معدلات الإنتا‹ وصلت الى )19 مليون قدم مكعب يوميا(.

كما استمرت عمليات حفر الآبـار في العام 2020 وفقا لما هو مقرر في خطة الشركة لهذا العام على الرغم من جائحة كورونا حيث من المتوقع الانتهاء من حفر )4( آبار خلال العام 2020 وصولا الى كميات انتا‹ مستهدفة في نهاية هذا العام تصل الى حوالي )24 مليون قدم مكعب يوميا(.

وقدرت الوزيرة زواتي كميات الإنتا‹ الحالية من الغاز الطبيعي المنتŠ من حقل الريشة الغازي ما بين ‪-16( )15‬ مليون قدم مكعب يوميا في حين ان القدرة الإنتاجية تبلˆ حوالي )19- 20( مليون قدم مكعب يوميا’، فيما تشير الخطة الاستراتيج­ية للشركة الـى تصاعد القدرات الإنتاجية تدريجيا لتصل الى )50 مليون قدم مكعب يوميا( في نهاية العام 2024

رئيس هيئة الإستثمار د.خالد الوزني قال ان "الهيئة حددت نافذه استثمارية موحدة للتسهيل على مستثمرين في هذا القطاع كما خصصت موفا ليعمل كضابط ارتـبـاط لمتابعة أي مستثمر يرغب في الاستثمار في قطاع الطاقة، وسيعمل هذا المو‘ على التنسيق المباشر مع وزارة الطاقة بهدف التسهيل على المستثمر وتأمين التراخيص والموافقات الضرورية لإقامة المشروع".

وقال "الفرص الاستثماري­ة في قطاع الطاقة فرص حقيقية بذل جهد كبير من قبل المختصين في وزارة الطاقة لإعدادها لتكن جاهزة لأي مستثمر يرغب في الاستثمار في مجال الطاقة، وهذه الفرص سيكون لها دور كبير في التنمية المحلية وتنمية المناطق كونها منتشرة في أغلب محافظات المملكة وهذا سيساعد على خلق فرص عمل للعديد من الفئات إضافة إلى أن هذه الفرص سيكون لها دور كبير في إيجاد فرص استثمارية جديدة مساندة خاصة في الصناعات التحويلية، وهذا بدوره سيعمل على تطوير العديد من مناطق المملكة".

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.