الراشد: الكويت مع الحل السلمي للأزمة السورية

أجرى والوفد المرافق له محادثات في البرلمان الأرميني

Al-Anbaa - - الصفحة الأولى - عايض البرازي موفد مجلس الأمة

يريفان ـ كونا: قال رئيس مجلس الأمة علي الراشد أمس: ان موقف الكويت الرسمي تجاه الأزمة في سورية يتمثل في دعم الحل السلمي ووقف القتال الذي يدفع ثمنه الشعب السوري من كلا الطرفين. وأضاف الرئيس الراشـــد في رده على ســـؤال بهذا الخصوص فـــي المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده مـــع رئيس المجلـــس الوطني الارمني هوفيك ابراهاميان : »إن سفك دماء الشعب السوري أمر غير مقبول «، معربا عن تأييده للمساعي الدولية الداعية إلى عقد اجتماع »جنيڤ ٢« الذي يهدف إلى إيجاد حل سياسي لإنهاء الأزمة في سورية.

وحول الهـــدف من زيارته الحالية إلى أرمينيا قال الرئيس الراشد: انها تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين علـــى المســـتويين الرســـمي والشعبي، معتبرا ان هذه الزيارة فرصة للتنسيق بشأن المواقف المشتركة بين البلدين في جميع المحافل والمؤتمرات البرلمانية الدولية لاســـيما أنهـــا أتاحت الفرصة للاستماع إلى موقف أرمينيا إزاء القضايا والأحداث الإقليمية والدولية. ودعا الرئيس الراشد الحكومة وشركات القطاع الخاص في كلا البلدين لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاســـتفادة مـــن الفـــرص الاســـتثمارية المتاحة، مؤكدا انه سيسعى لتفعيل التعاون المشترك في المجال الاقتصادي بين البلدين من خلال حث غرفة تجـــارة وصناعة الكويت على توطيد علاقاتهـــا مع نظيرتها في أرمينيا. وأشـــاد بالفرص الاســـتثمارية التي تتوافر في أرمينيا، مشيرا إلى أن حكومة الكويت تسعى منذ فترة لزيادة الاستثمارات الخارجية وإيجاد فرص اســـتثمارية في أسواق جديدة. وقـــال: ان الصندوق الكويتـــي للتنمية الاقتصادية العربية سيقوم قريبا بالمساهمة فـــي تمويل أحد المشـــروعات الحيوية في أرمينيا.

قال رئيس مجلس الامة علي الراشد: ان زيارته ومجموعة الصداقة الكويتية ـ الارمينية الى جمهوريـــة ارمينيا تأتي لتعزيز العلاقات الجيدة، داعيا الى الاســـتمرار فـــي الزيارات البرلمانيـــة وتعزيزها ســـيما تلك التي تربط بـــين البلدين الصديقـــين وتصب في صالح شعبيهما الصديقين.

وأضاف الراشد ـ خلال جلسة المباحثات الرسمية التي عقدها والوفد المرافـــق له مع رئيس المجلس الوطني الارميني هوفيك ابراهاميان وعـــدد من اعضاء البرلمان الارمنـــي ـ ان تعزيز العلاقات مطلب مهم لا ســـيما على مســـتوى الاقتصاد الذي اصبح رابطـــا فيما بين الدول لتحقيق طموحات وتطلعات الشعوب.

وأكد الراشد اهمية تعزيز العلاقـــات الثنائيـــة وتفعيل التعاون المشترك بين الكويت وارمينيـــا في جميع المجالات، لاســـيما المجالين الاقتصادي والاســـتثماري، مشـــددا على ضرورة التنسيق بين برلماني البلدين في المؤتمرات الدولية لاتفاق على مواقف موحدة تجاه العديد من القضايا الدولية.

وأعرب الراشد عن امله ان تكون الزيـــارة التي يقوم بها حاليا على رأس وفد برلماني الى ارمينيا »بداية لتوطيد اواصر العلاقات الكويتية الارمينية في جميع المجالات من خلال توافق مشترك بين البلدين «.

وأكد الراشد حرص الكويت على تنميـــة علاقاتها وتفعيل التعاون المشترك مع ارمينيا في المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصاديـــة والتجاريـــة والاستثمارية وغيرها.

وشـــدد الراشد على اهمية الدفع بالعلاقـــات الاقتصادية والاستثمارية الى الامام لانها المدخـــل لتطوير العلاقات بين الدول، مضيفا »اذا قمنا بتفعيل وتعزيـــز التعاون المشـــترك بـــين البلديـــن فـــي المجالين الاقتصادي والاستثماري فإن العلاقات الثنائية بين البلدين ستنمو وتتطور في المجالات الاخرى« .

ودعا الرئيس الراشد برلماني البلديـــن وخصوصا لجنتي الصداقة البرلمانية في البلدين ان التركيز في مباحثاتهم على تنمية العلاقـــات بين مجلس الامة الكويتي والمجلس الوطني الارميني وبحث امكانية تبادل زيارات وعقد دورات بين وفود ادارية يعملون في البرلمانيين للاستفادة من الخبرات والمهارات التي يتميـــزون بها بما يخدم مصلحة شعبي البلدين.

ووجه الرئيس الراشد دعوة رســـمية الى رئيـــس المجلس الوطنـــي الارمينـــي هوفيك ابراهاميـــان ورئيس وأعضاء لجنـــة الصداقـــة الارمينيـــة الكويتية لزيـــارة الكويت في الوقت الذي يحـــدده الجانب الارمني.

مـــن جانبه، شـــدد رئيس المجلس الوطني الارميني هوفيك ابراهاميان على تطوير العلاقات فيمـــا بين ارمينيـــا والكويت، مشـــيرا الى انهـــم كبرلمانيين سيسعون لتذليل الصعوبات والتعـــاون دوليا بين المجلس الوطني الارمني ومجلس الامة الكويتي فـــي مختلف المحافل الدوليـــة. وأشـــاد ابراهاميان بدور الكويت الخارجي الداعم للســـلام وســـعيها الي تنمية دول العالم التـــي تحتاج الى دعم عبر اسهامات الصندوق الكويتي للتنمية الذي يساهم اقتصاديا واجتماعيا في دعم شعوب العالم المختلفة.

وكشف ابراهاميان عن دعم بلاده حكومة وبرلمانا للكويت في طلبها الذي قدمته لتصبح عضوا غير دائم في مجلس الامن الدولي. وأشاد ابراهاميان بدعم الكويت للشعب السوري عموما وللسوريين من الاصل الارميني، لافتـــا الـــى ان هـــذه المواقف الانسانية ليست غريبة على الكويت التي تتعامل بصورة جيدة مع الجالية الارمينية لديها وتسهل كل اجراءاتها.

وقـــال ابراهاميان ان بلاده تتطلع لتعاون اكبر مع دولة الكويت وترحب بالاستثمارات الكويتية في ارمينيا، مشـــيرا الى انه ســـيصحب الكثير من رجـــال الاعمـــال الارمن خلال زيارتـــه المقبلة للكويت لفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين.

من جانبهم، رحب اعضاء لجنـــة الصداقـــة الارمينية ـ الكويتية بالزيارة التي يقوم بها رئيـــس مجلس الامة على فهد الراشـــد وأعضـــاء لجنة الصداقة الكويتية الارمينية، معربين عن شكرهم وتقديرهم لهذه الزيارة التي تأتي لتعزيز العلاقات الكويتية ـ الارمينية ودفعها الى الامام.

وأضافـــوا ان الزيـــارات المتبادلة عززت العلاقات فيما بين البلدين الصديقين وتوجت بافتتاح سفارتين في كلا البلدين، لافتين الى اهمية الكويت كدولة مهمة بين دول الخليج.

وشددوا على زيادة التعاون الاقتصادي مـــع الكويت على اعتبـــار قوتهـــا الاقتصادية واســـتقرارها سياسيا، لافتين الى انهم يسعون دوما لتطوير العلاقات والتعاون المشترك.

وأوضحوا اهتمام البرلمان الارمينـــي في بحـــث أوضاع الجالية الارمينية في الكويت ودورها في البناء الاقتصادي، مشيدين بحسن تعامل السلطات الكويتية معهم.

وكان الراشد الذي وصل الى ارمينيا اول من امس قد وصف العلاقات الكويتية ـ الارمينية بأنها »جيدة «، مؤكدا ان تبادل الزيارات بين كبار مســـؤولي البلدين ســـيعمل على تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات.

وقال الراشـــد في تصريح ادلى به بعد وصوله الى مطار يريفان علـــى راس وفد لجنة الصداقـــة البرلمانية الكويتية ـ الارمينية في زيارة رســـمية لأرمينيا تستمر حتى الثاني من شهر يونيو المقبل: ان الهدف من هذه الزيارة هو تعزيز العلاقات الكويتية ـ الارمينية البرلمانية على مستوى »الديبلوماسية الشـــعبية« . واضاف: كما ان الهدف مـــن الزيارة التي تأتي تلبية لدعوة من رئيس المجلس الوطنـــي الارمينـــي هوفيك ابراهاميان هو التباحث حول مدى امكانية التعاون بين مجلس الامة الكويتي والمجلس الوطني الارميني.

ودعا الراشـــد الـــى تبادل الزيـــارات بين وفـــد الصداقة البرلمانية الكويتية ـ الارمينية بهدف تبادل الخبرات والاستفادة من تجارب برلمانـــي البلدين لكل مـــا فيه خيـــر ومصلحة الشـــعبين الصديقـــين. وكان على رأس مســـتقبلي الرئيس الراشد على ارض مطار يريفان رئيس المجلس الوطني الارميني هوفيك ابراهاميان ورئيس طاقم الموظفين في المجلس الوطني الارميني كوركـــين دومانيان ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية الارمينيـــة ـ الكويتية ارابيك هوفهانيســـيان اضافـــة الى سفير الكويت لدى جمهورية ارمينيا بسام القبندي وسفير جمهورية ارمينيا لدى الكويت فادي تشاشوغليان.

وقد تميزت مراسم الاستقبال التي حظي بها رئيس مجلس الامة علي الراشد والوفد المرافق له الذي يمثل مجموعة الصداقة الكويتية ـ الارمينية بالحفاوة وحســـن الاســـتقبال كما كان الحضور في جميع الانشـــطة حاشدا من قبل اعضاء البرلمان الارمينـــي ووســـائل الاعلام المختلفة.

٭

الرئيس علي الراشد أثناء لقائه رئيس المجلس الوطني الارمني هوفيك ابراهاميان

جانب من المباحثات الرسمية ويبدو اعضاء الوفد

رئيس مجلس الأمة علي الراشد مترئسا وفد الكويت خلال المباحثات الرسمية في ارمينيا مع رئيس المجلس الوطني الارميني هوفيك ابراهاميان

الراشد متحدثا في المؤتمر الصحافي مع رئيس المجلس الوطني الارميني هوفيك ابراهاميان

الرئيس علي الراشد وبجانبه احمد المليفي

رئيس مجلس الأمة علي الراشد ورئيس المجلس الوطني الارميني هوفيك ابراهاميان

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.