سلطان: إيرادات »أجيليتي « السنوية تتراوح بين ٥ و٦ مليارات دولار ..والشركة تعمل على التنويع الجغرافي لعملياتها ولا يوجد أي تعامل يذكر في أفغانستان

أكد أن الشركة تعمل على التنويع الجغرافي لعملياتها ولا يوجد أي تعامل يذكر في أفغانستان.. وعموميتها توزع ٣٠٪ نقداً و٥ ٪ منحة

Al-Anbaa - - الصفحة الأولى - أحمد مغربي ٭

قال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شـــركة أجيليتـــي للمخازن العمومية طارق ســـلطان العيســـي: إن إيرادات الشركة السنوية تتراوح بين ٥ و٦ مليارات دولار، مبينا أن الشركة حققت إيرادات خلال العام الماضي بلغت ٤١٫ مليار دينار بزيادة نسبتها ٧ .٪

وأوضـــح ســـلطان علـــى هامش مؤتمـــر صحافي عقده عقب انعقاد الجمعية العمومية العادية للشركة التي انعقدت أمس بنسبة حضور بلغت ٦٩ ،٪ أن الشركة تعمل على التنويع الجغرافي لعملياتها اللوجستية، نافيا أن يكون للشركة أي تعامل يذكر مع الجيش الأميركي في أفغانستان.

وحول نوايا الشركة لبيع حصتها في شركة كورك تيليكوم »كوركتل « والتي تقدم خدمات الاتصالات المتنقلـــة بالعراق قال ان »اجيليتي « مســـاهمة بحصـــة في هذه الشـــركة مع حكومة كردستان وأداء الشركة خلال الفترة الماضية كان جيدا، والشـــركة ماضية فـــي تنفيذ الخطط التوسعية، مشيرا إلى أن الشركة تنتظر أن يصل هذا الاستثمار إلى الطموح المأمول، نافيا وجود أي مفاوضات لبيع هذه الحصة في الوقت الحالي، بيد أن سلطان عاد وأكد أن ذلك الاســـتثمار غير استراتيجي لـ »اجيليتـــي « وإذا ما جاءت فرصـــة للبيع فســـنقرر في وقتها. وعن قضية »أجيليتي « مع الحكومـــة الأميركية حول عقد المورد الرئيســـي للجيش الأميركي قال سلطان ان الشركة ليس لديها أي جديد حول هذا الأمر حسب ما أعلنته مسبقا في سوق الكويت للأوراق المالية.

وحول حصـــة »اجيليتي « في شركة المشـــاريع المتحدة للخدمات الجوية »يوباك « قال سلطان ان الشركة تمتلك حصة تقترب مـــن ٩٣٪ من »يوباك « وبالتالي يتم تجميع البيانات المالية السنوية للشركة ضمن ميزانية »أجيليتي « وبالتالي أرباح »يوباك « تصب في النهاية ضمـــن ميزانيـــة »أجيليتي « السنوية.

وأعرب سلطان عن أمله في زيادة وتطور حركة الطيران في الكويت خلال السنوات المقبلة وزيادة عدد شركات الطيران، لاسيما ان تطور حركة الطيران ســـتصب في النهاية لمصلحة »يوباك « في زيـــادة الخدمات اللوجيســـتية التـــي تقدمها الشركة.

وذكر ســـلطان أن مجلس إدارة الشـــركة ناقش سياسة التوزيعات النقدية للسنوات المقبلة وأوصى باعتماد سياسة توزيعـــات نقدية تســـتهدف الشـــركة بموجبها توزيع ٣٠ فلسا كحد أدنى لكل سهم عن كل سنة مالية من السنوات الثلاث القادمة ٢٠١٣ و٢٠١٤ و٢٠١٥ .

وفي تعقيب من أحد المساهمين حول هذا الأمر ومدى مخالفته لتعليمات هيئة أسواق المال برر السلطان أن هذه إستراتيجية مجلس الإدارة للثلاث سنوات المقبلة وهذه الأمور بلا شـــك سوف تراجع من قبل الجهات الرقابية في الكويت وهي في الأخيـــر توصية مـــن مجلس الإدارة وسوف تؤخذ القنوات الرسمية لإقرارها وصولا إلى موافقة الجمعية العمومية.

وقال ســـلطان فـــي كلمته بتقريـــر مجلـــس الإدارة ان اجيليتـــي عملـــت بجد خلال السنوات القليلة الماضية على رسم رؤيتها المستقبلية وإعادة توجيه أعمالها وهو الأمر الذي جنت ثماره حاليا، فقد استمررنا خـــلال عام ٢٠١٢ في تحســـين أرباحنا وقمنا باســـتثمارات استراتيجية في أعمالنا وحافظنا على ميزانية صحية، وقد كان هذا أمرا جيدا في ضوء حقيقة أن الاقتصاد العالمي كان ـ ولا يزال ـ ضعيفا «. وأشار إلى أن صافي أرباح الشركة بلغ ٣٣٤٫ مليون دينار أو ٤٢٣٤٫ فلســـا للسهم الواحد عن السنة المنتهية في ٣١ ديسمبر ٢٠١٢ أي بزيادة بلغت ٢٧٪ و٢٨ ٪ بحســـب الترتيب مقارنة بعام ٢٠١١، فيما شهدت الإيرادات زيادة بنسبة ٧٪ لتصل إلى ٤١٫ مليار دينار.

وقال ان إيرادات اجيليتي للخدمات اللوجستية العالمية المتكاملة- القطاع الرئيسي في اجيليتي لهذا العام بلغت ١٨١٫ مليار دينار أي بزيادة نسبتها ٢٢٫ ٪ مقارنة بنفس الفترة من عام ٢٠١١، وقد شهدت الخدمات اللوجستية العالمية المتكاملة تقدما ملموســـا فـــي نتائجها العملية والمالية خلال ٢٠١٢ وقد جاء نتيجة التركيز الكامل على تحقيق الإستراتيجية الأساسية لهذا القطاع والتي تنطوي على تعزيز التواجد العالمي والموقع الريادي في الأسواق الناشئة.

وأضـــاف ســـلطان قائلا: »نحن ملتزمـــون ببناء أعمال قوية ومستقرة بجميع المعايير. فإستراتيجيتنا للمضي قدما تنطوي على شقين أولهما معني بأعمالنا الاساســـية، أجيليتي للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة وذلك من خلال تحقيق القيمة فـــي أعمالنا عن طريق تنفيذ إستراتيجيتنا التجارية والمحافظة على الانضباط المالي وتسريع التحول التكنولوجي لتعزيـــز الإنتاجيـــة وخدمة العملاء.

وثانيهما معني بمجموعة شركات البنية التحتية حيث تقبع استراتيجيتنا في تنمية القدرات الفردية لكل شركة في المجموعة. إلا أننا وفي وسط إجراءاتنـــا لدفـــع التطويرات المتلاحقة سنبقى على تركيزنا في خدمة العملاء، فأساس أعمالنا يرتكز على شراكاتنا المتخصصة والشخصية والفعالة «.

وقال ان مجموعة شركات اجيليتـــي للبنيـــة التحتيـــة ســـاهمت بـ ٢٤٣ مليون دينار في الإيرادات الكلية لعام ٢٠١٢ بزيادة تقدر بــــ ١٩٪ عن عام ٢٠١١، مبينا أن مجموعة شركات اجيليتي للبنية التحتية تخدم قطاعات مربحة في السوق وهي تعتبر صمام أمان ضد تقلبات الاقتصاد العالمي لأنها شركات مســـتقرة نســـبيا وتعمل في المجالات ذات النمو المرتفع في الأسواق الناشئة.

وأضـــاف: »تبقى اجيليتي للخدمـــات العقارية المســـاهم الأكبر لإيرادات هذه المجموعة فمـــع التركيز على تحســـين العائـــدات حققـــت الخدمات العقارية زيادة فـــي إيراداتها بنسبة ١٢٪ في عام ٢٠١٢، كما أظهرت الشركات الأخرى في هذه المجموعة نموا مستمرا مقارنة بالعام قبل الماضي «.

واختتم سلطان حديثه قائلا: »أود أن أشكر مساهمينا على دعمهم والتزامهم نحو الشركة خلال الســـنوات الماضية وأن أشـــكر موظفي الشركة الذين يرســـمون هويتنـــا وأداءنـــا والمعرفـــة المتخصصـــة التي تميزنا كشركة عن غيرنا «.

هذا وقـــد وافقت الجمعية العمومية العادية للشركة على جميع بنود جدول الأعمال حيث صادقت على التقرير السنوي لمجلس الإدارة وتقرير مراقبي الحسابات للسنة المالية المنتهية في ٣١ ديسمبر ٢٠١٢، ووافقت الجمعية العمومية على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بواقع ٣٠٪ أي بواقع ٣٠ فلسا لكل سهم وتوزيع اسهم منحة بواقع ٥٪ من رأس المال الحالـــي. ووافقـــت الجمعية العمومية أيضا على تفويض مجلـــس الإدارة باتخاذ جميع الإجراءات بإدراج أسهم الشركة فـــي أي من الأســـواق المالية، وصادقت الجمعية العمومية على تفويض مجلس الإدارة بشراء أو بيع أسهم الشركة بما لا يزيد على ١٠٪ من أسهم الشركة وذلك طبقا لأحكام القانون. وأقرت الجمعيـــة العمومية تفويض مجلس الإدارة بإصدار سندات طويلة الأجل ووضع الشروط والضوابط واستكمال الإجراءات القانونية لذلك بعد أخذ موافقة الجهات المختصة.

هذا وقد تم تأجيل الجمعية العمومية غيـــر العادية لعدم اكتمـــال النصـــاب القانوني لعقدها.

طارق سلطان يترأس عمومية "أجيليتي"

طارق سلطان يترأس عمومية الشركة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.