المغامس: لا تهاون في ملفي الممتلكات والمفقودين وبعثة يونامي سترسل تقارير دورية إلى الأمم المتحدة

أكد خلال مشاركته في الاحتفال بالعيد الوطني النيبالي أن التبرعات الخيرية دائماً توجه للنازحين السوريين

Al-Anbaa - - محليات - بيان عاكوم

عبّر مديـــر ادارة المتابعة والتنسيق في وزارة الخارجية الســـفير خالـــد المغامس عن رفضه لمـــا يقال بـــان هناك تهاونا في نقل ملفي الممتلكات والمفقودين من الفصل السابع الى الفصل السادس. حيث قال ردا على سؤال عما يثار عبر وسائل التواصل الاجتماعي بهـــذا الخصـــوص : »لا أقبل مصطلح التهاون، وما حدث أمر طبيعـــي حيث ان انتقال العراق من الفصل السابع الى السادس في هذا الموضوع لا يغير شـــيئا، والأهم ان تقوم اللجنة الثلاثية بمزاولة عملها برئاسة لجنة الصليب الاحمر الدولية، لان هناك آلية تحت مظلة الامم المتحدة وهذا هو المطلوب« . لافتا الى ان بعثة الامم المتحدة (يونامي) ستقدم تقارير دورية الى الامم المتحدة، مؤكدا ان عملية البحث مستمرة عن أسرانا وســـتكون هناك جدية اكثر.

جـــاء كلام المغامس على هامش مشاركته في الاحتفال الـــذي نظمته ســـفارة نيبال مساء اول من امس في فندق كراون بلازا بمناســـبة العيد الوطني.

وقال المغامـــس ردا على ســـؤال بخصوص استمرار مسلســـل تقارير الخارجية الاميركية تجاه الكويت وآخرها حرية العبادة في الكويت :ان الكويـــت بلد مفتـــوح والكل يعرف الكويت، وبالتالي نحن ليست لدينا امور غامضة على المجتمع الدولي وبالتالي اي تقاريـــر يملكونهـــا واضحة وصريحة، نحن لا نخشـــى شيئا. مشددا على ان الحرية متوافـــرة وحقوق الانســـان متوافـــرة، واذا كانـــت هناك معلومات غير دقيقة ومغلوطة تقر وتكتب، يبقى هذا شأنهم هم وليس شأننا.

وفيمـــا يخـــص معتقلي غوانتانامو المســـتمرين في الاضراب خصوصا أن هناك افراجا عـــن عدد من اليمنيين الا ان المعتقلـــين الكويتيـــين مـــازالا هناك، قـــال المغامس: نحن نتابع الموضوع وما زلنا مصرين على متابعة احوالهما الصحية والبدنية ،وحريصين على حياتهما وتســـلمهما من الجانب الاميركي.

وعـــن مـــدى توقعـــات الاستجابة لكلمة الكويت في مجلس حقوق الانسان التي كانت تنادي المجتمع الدولي بإنقاذ أهالي سورية قال : »طبعا الشـــعب الســـوري وخاصة النازحـــين واهالي ســـورية اخواننا والمجتمع الدولي عليه التزام اخلاقي في الحفاظ عليهم وانقاذ هذا الشعب خاصة ان هذا القتل الذي يحدث يوميا لا يقبله اي انسان «.

وبالحديث عـــن تفاصيل الاتفاقيات التي تم الاتفاق عليها والتي سيتم ابرامها خلال زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الى بغداد ذكر المغامس أن هناك اتفاقيات اخرى ستوقع خلال الزيارة، وهي عديدة ومنهـــا اتفاقية الطيران المدني كمثال وهناك اتفاقيات اخرى اقتصادية لا يمكن تحديدها الآن.

وفي اطار رده على سؤال بخصـــوص وجـــود منطقة مشتركة اقتصادية او منطقة حرة تجارية بين البلدين بين » انها احدى الافكار اما التوجه الآن فهو نحو تنشيط العلاقة الاقتصادية بصورة اكبر بين الكويت والعراق «. وفي معرض رده على ســـؤال عن تصريح الرئيـــس اللبناني الذي يأمل من الكويت باعادة النظر في قرار دعوة مواطنيها الى عدم الذهاب الى لبنان ومغادرتها، قال ان الشعب الكويتي محب للبنان ومنـــذ القدم يصيف مواطنونـــا هنـــاك، ولبنان بالنســـبة للكويتيـــين جهة جميلة للتصييف، وبالتالي نحن ولبنان بلد واحد. مضيفا ان تلك الدعوة »تبقى وقتية وليست بشـــكل دائم وجاءت اسوة بكثير من الدول كنوع من التحذيـــر لا اكثر «. وعن التبرعات الخيرية التي يقال عنهـــا ان تذهب الى جماعات عربيـــة وغير عربيـــة، قال المغامس ان التبرعات الخيرية دائما توجـــه للنازحين، كما انهـــا تتم عن طريـــق الهيئة الخيريـــة. وشـــدد المغامس على عمق ومتانة العلاقات بين الكويت ونيبال ،مشـــيرا الى أنها علاقات متميزة وأواصر الصداقة قديمة جدا، حيث أن هناك الكثير مـــن النيباليين يعملـــون بالكويـــت ولديهم سمعة طيبة وهناك مشاريع لصندوق التنمية في نيبال. من جانبه، اكد السفير النيبالي ان العلاقات بين الكويت ونيبال مميزة، مبينا ان بلاده فتحت سفارتها بالكويت في مارس ٢٠١٠. كاشفا عن زيارة قريبة لرئيس وزرائهم الى الكويت في سبتمبر المقبل. وبين ان عدد الجالية النيبالية في الكويت يتراوح بين ٦٥ و ٧٠ الفا. وعن المشاكل التي تواجهها جاليته، قال ان جاليته مازالت تعاني من مشـــكلة اختلاف الثقافة وهو شـــيء طبيعي وبحاجة الى وقت للتأقلم.

٭

السفير اللبناني خضر حلوي والقائم بالاعمال اليمني ونائب السفير القطري

سفراء افغانستان والصومال وتونس والجزائر خلال الاحتفال

السفير خالد المغامس والسفير النيبالي مادهوبان باوديل

.. والمغامس والسفير النيبالي وحرمه يقطعون كيكة الاحتفال

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.