في 46 مركزا في محافظات السلطنة.. ب دء الب رن امج الصيف ي لطلب ة الم دارس'' اليوم

يسهم بشكل مباشر في استثمار مواهب الطلبة وطاقاتهم

Al Shabiba - - بلادنا - مسقط -

تبـــدأ وزارة التربيـــة والتعليـــم اليوم الأحد تنفيذ البرنامج الصيفـــي لطلبة المدارس 2017، والذي سيطبق تحت شعار (صيفي صـــون ووقاء)، ويســـتمر لمدة أســـبوعين متصليـــن حتى 10 من شـــهر أغســـطس المقبل، حيث تم تخصيـــص (46) مركزا صيفيـــا تتـــوزع فـــي جميـــع محافظـــات السلطنة تســـتوعب (3300) مشارك من الطلبة الذين أنهوا الصفوف من ‪(11- (6‬ على اختلاف فئاتهم ومستوياتهم الدراسية واهتماماتهم. أ هويداســـفع ال ىبارلنبارنماجم ــاـلجا صليفصيفيـــيلطلبـــة المدارس إلـــى تحقيق جملة من الأهداف، من أبرزها المســـاهمة في ترســـيخ القيم والصفـــات الحميـــدة كالتعـــاون واحترام الآخريـــن وتقدير الذات فـــي نفوس أبنائنا الطلبة، وتأكيد قيم الانتماء والولاء للوطن وقائـــده، ورفـــع مســـتوى الوعـــي بأهمية استغلال وقت الفراغ في ممارسة الأنشطة المختلفة، وزيـــادة الوعي الصحي وغرس بعض العادات الصحية السليمة من خلال ممارسة الأنشـــطة، وصقل قدرات الطلبة ومواهبهـــم وتنميـــة الخبـــرات والمهارات المختلفة لديهم. أ عيبدلادغ اعلدمدراالكمزراكز الصيفية (46) مركزاً، منها (20) مركزا ذات كثافة (100) طالب و(26) مركـــزا ذات كثافـــة (50) طالبـــا، موزعة علـــى جميع المحافظـــات ومعظم ولايات الســـلطنة حسب الكثافة الطلابية. يشـــكل المشـــاركون في هذه المراكز ما مجموعه (3300) طالب وطالبة. م توما ا قلإعبقتــنـافء يعذل ال ىبإردناارةمجهـــذه المراكز من خـــلال المســـتويات الثلاثـــة: مركزياً، من خلال اللجنـــة الرئيســـية للبرنامج بديوان عام الـــوزارة، ولا مركزياً، من خلال اللجان المحلية بـــكل محافظـــة، وتتضمن وجود ممثلين للدوائر ومكاتب الإشراف التربوي، والأقســـام ذات العلاقة بفعاليات وأنشطة البرنامج الصيفي بشـــقيه الفني والإداري، والتي منها: الأنشـــطة التربوية، الحافلات المدرســـية، الشـــؤون المالية، وكذلك من خلال رئيس مركز ومشرف واحد بالمراكز التي تضـــم 100 مشـــارك، ورئيس مركز مناشط علمية عديدة بالمراكز التي تضم (50) مشاركا. م تومااقلإعبقتــنـافءيعذلاىلبالرتناوزميجعـــة العامة لمواقع التنفيذ (بحيث تكـــون الولاية هي المعيار الأساســـي فـــي التوزيع) مع تـــرك الحرية للمحافظات للموازنة بين وســـط الولايات وأطرافهـــا فـــي توزيـــع المراكـــز اعتماداً علـــى الكثافـــة الطلابيـــة، علـــى أن تتوفر فيها المواصفات والتســـهيلات التي تعين على تحقيق أنشـــطة البرنامـــج، والتوزيع الجغرافي في المحافظات، وأن يكون موقع المدرســـة معروفاً لدى جميع المشاركين، ويسهل الوصول إليه. أ نيتشضطمةنااللببررننااممجج الصيفي ثلاثة أنواع من الأنشطة مع تحديد نسب توزيع الأنشطة، وتـــرك الحريـــة والمرونـــة للمحافظـــات والمراكز في إعادة نســـب التوزيع اعتماداً على رغبـــة الطلبـــة وظـــروف كل مركز، حيـــث خصص للأنشـــطة العلمية نســـبة )40 %) من نشـــاط كل مركز، وللأنشطة الثقافية (40 %)، فيما خصصت (20 (% للأنشطة الرياضية في المراكز الصيفية. ا ت لأنســـشعطىةالاللثجنقــاـةفايلةمنظمـــة للبرنامج من النشـــاط الثقافي إلى تعميـــق فهم الطلبة وإدراكهم للمهـــارات المتقدمة في القراءة والكتابة والأنشطة الفنية والثقافية بجميع آدابهـــا وفنونهـــا، كمـــا أنه ينمـــي قدرات الطلبة المشـــاركين في المهارات الحياتية المختلفـــة، وهـــو بذلك صـــورة من صور إكســـابهم القيم المختلفة بطرق مباشرة وغير مباشـــرة، وإثـــارة الدافعيـــة وتنمية الذوق والإحساس بالجمال لديهم. ا لأونتعتشمدط اةلأانلعشــلـمطيةةالعلميـــة التي تقع في مجال العلوم التجريبيـــة (الطبيعية) على التجربـــة والاختبار، وتشـــمل العلوم التي تهتم بالإنســـان والكائنـــات الحية الأخرى، وبالعالم الطبيعي، وتزود المتعلم بحقائق وأوصاف ونظريات عن العالم الذي نعيش فيه، وتشـــمل العلـــوم الفيزيائيـــة، وعلوم الحياة.

ويمكـــن تحديـــد أهـــداف هذا النشـــاط في: تنمية روح الابتكار والاختراع والقدرة علـــى التفكيـــر الابتـــكاري لـــدى الطلبة، ومنح الطلبة فرصة جيدة للتفكير وتنمية الاتجاهات والميول العلميـــة، وإذكاء روح البحث وحب الاستطلاع لدى الطلبة. ا لأنمـــاش ال طفةراعلارليثاالضثيمةنأنشـــطة البرنامج الصيفـــي لطلبـــة المدارس فهو النشـــاط الرياضـــي الـــذي يمكـــن أن نعرفـــه بأنـــه نشـــاط بدني حركـــي تربوي هـــادف يتم مـــن خلالـــه ممارســـة بعـــض الرياضـــات والألعـــاب والأنشـــطة الحركية بإشـــراف إدارة متخصصـــة، من خلال إتاحة الفرصة للطالب ممارســـة برامـــج تعليمية رياضية ومنافسات ومسابقات ترفيهية، تساهم في تحســـين اللياقة الصحية والبدنية وتكوين اتجاهات وعادات إيجابية نحو الرياضة من أجل بناء شـــخصية الطالب بنـــاءً متكاملاً مـــن مختلف الجوانـــب البدنيـــة والعقلية والنفســـية والاجتماعيـــة بقالـــب تعليمي ترفيهي رياضي.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.