المؤشرات تبشّر بموسم غنيّ من الحبّار العام الجاري

Al Shabiba - - المؤشر -

يبـــدأ صباح غد الثلاثـــاء موسم صيد ثروة الحبار في سواحل السلطنة للعام الجاري 2017، والـــذي يمتد من شـــهر أغسطس المقبـــل إلى نهاية شـــهر يناير مـــن العام المقبـــل 2018، ويتوجـــه الصيـــادون الحرفيون فـــي محافظات جنوب الشرقية والوسطى وظفار وعلى شـــكل مجموعات إلـــى مصائد هذه الثـــروة وأماكن تجمعها في الولايات الساحلية بتلك المحافظات.

وقـــد أكملـــت وزارة الزراعـــة والثـــروة السمكيـــة ممثلـــة فـــي المديريـــة العامة للثـــروة السمكية فـــي محافظتـــي ظفار وجنـــوب الشرقية وإدارة الثروة السمكية بمحافظـــة الوسطـــى استعداداتها لإنجاح هـــذه الموســـم ذي الأهميـــة الاقتصادية للصياديـــن الحرفيين، وقـــد جرى تكثيف الجهـــود التوعويـــة والإرشـــادية الموجهة للصياديـــن الحرفييـــن وتعريفهـــم بفترة موســـم صيد الحبـــار والأدوات والمعدات المسمـــوح بها في عمليـــات صيد الحبار، وكيفية تجنب مخالفات الصيد في موسم صيـــد الحبـــار، فنظمـــت دائرة الإرشـــاد وللجان السمكية بالمديرية العامة لتنمية المـــوارد السمكيـــة في الـــوزارة عددًا من الفعاليـــات الإرشـــادية، كمـــا سيجـــري تكثيف عمل فـــرق الرقـابة الســمكية من قبل دائرة الرقابـــة والتراخيص السمكية بالمديرية لتطبيـــق قانون الصيد البحري ولائحتـــه التنفيذيـــة خـــلال الموســـــم وبالتعاون مع الصيادين الحرفيين، وذلك للمحافظة على هـــذه الثروة واســتدامتها وحمايتها من خطر النضــوب والمحافظة أيضًا على البيئة.

ويب شر موسم صيد الحبار للعام الجاري 2017 بإنتاجيـــة جيـــدة،؛ فقد وُجدت في الميـــاه العمانية ومنذ بدء العـــام الجاري العديـــد مـــن أنـــواع الأسمـــاك والثروات البحريـــة، وطوال الأشـــهر السبعة الفائتة لـــم تشهـــد الأســـواق المحليـــة نقصًا في كميـــات الأسمـــاك، وبالتالـــي لـــم تظهر مشكلة ارتفاع أسعار الأسماك في السوق المحلـــي، وظلـــت الأسعار فـــي مستوى منخفـــض، ووصلـــت أحيانًـــا فـــي بعض الأســـواق السمكية المحليـــة لمستويات قياسية من الانخفاض لم يشهدها السوق المحلي خلال السنوات القليلة الفائتة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.