أكثر من 5 آلاف وحدة مستفيدة من محطة نزوى للصرف الصحي

Al Shabiba - - المؤشر - مسقط -

تعمـــل حيا للميـــاه منذ تأسيســـها في العام 2002 علـــى تنفيذ أكبر عدد من مشـــاريع الصرف الصحي وباستخدام تقنيات حديثة ومتطورة في مجال الصرف الصحي بجميع محافظات السلطنة عدا محافظة ظفار.

ونظراً لدورها الرائد وتخصصها في مجال الصـــرف الصحي فقد كلّفـــت الحكومة حيا للمياه لإنشاء وتطوير وإدارة وصيانة مرافق الصـــرف الصحـــي فـــي المحافظـــات التي كانت تُدار من قِبل وزارة البلديات الإقليمية ومـــوارد الميـــاه التي تقع تحـــت نطاقها 44 ولاية ذات كثافات سكانية متفاوتة. إذ نُقلت إدارة أصـــول الصرف الصحي مـــن الوزارة على مراحل متعـــددة. ففي مارس من العام 2016، نُقلت أصـــول محطة نزوى لمعالجة مياه الصـــرف الصحي مـــن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه إلى حيا للمياه.

وعن عدد المستفيدين من شبكة الصرف الصحـــي بمحطـــة نـــزوى قـــال مديـــر أول التشغيل والصيانة بالمحافظات بحيا للمياه المهندس ســـعود بـــن ناصر الشـــيذاني إن عدد الوحدات السكنية والمنشأة الحكومية والتجارية الموصلة بشبكة الصرف الصحي يبلغ أكثر من 5.391 وحدة.

وحـــول مراحـــل المعالجة بمحطـــة نزوى أكـــد الشـــيذاني أن معالجة ميـــاه الصرف الصحـــي بمحطـــة نـــزوى تتـــم عـــن طريق المعالجـــة الثلاثيـــة، إذ تبـــدأ بالمعالجـــة الابتدائية والهدف منها ترســـيب أكبر كمية من المـــواد العضوية والمواد الصلبة العالقة التي تحتويها المخلّفات الســـائلة وتشـــمل اســـتخدام المصافي الميكانيكية للتخلص من المواد الصلبـــة الطافية والعالقة بالمياه كالعلب وقطع القماش والأخشـــاب وكذلك نزع الحصى والرمل والمواد الصلبة العالقة باستخدام الترسيب الابتدائي لحماية معدات المحطة.

تليهـــا المعالجـــة الثانوية والغـــرض منها هـــو أكســـدة المـــواد العضويـــة أو تحويلها إلى المخلّفات الســـائلة التي لم ترسب في أحـــواض الترســـيب الابتدائـــي عـــن طريق البكتيريا الهوائية وتشمل التهوية باستخدام هوايـــات ميكانيكية ســـطحية أو عن طريق ضغط الهواء باســـتخدام نوافخ الهواء لزيادة وتوفير الأكســـجين اللازم للعملية وترسيب الحمأة والمواد الصلبة بواســـطة اســـتخدام أحواض الترســـيب النهائـــي وتركيز الحمأة والتخلص منها عن طريق تحويلها إلى مواد ســـهلة التغليف والنقل بواســـطة مرشحات الضغـــط. وتأتـــي أخيـــراً المعالجـــة الثلاثية والهدف منها تنقية المياه من المواد الصلبة الدقيقـــة العالقـــة وزيـــادة عملية الأكســـدة بالمياه المعالجة عند اســـتخدام مرشـــحات رمليـــة وإضافة الكلور من أجل تعقيم المياه التي تُصرف خارج المحطة.

وأضاف الشـــيذاني أن من أهم الإنجازات التـــي قامت بها حيـــا للمياه في نـــزوى بعد اســـتلامها المحطة منـــع الصهاريج من رمي مخلّفات مياه الصرف الصحي والزيوت في البحيرة الواقعـــة بوادي كلبوه، إذ كانت تعدّ هذه المشـــكلة من أهم التحديات الموجودة والتي كانت قائمة من ســـنوات عدة وكانت تـــؤرق القاطنين كافـــة بالمنطقـــة، فقامت الشـــركة بالتنســـيق مع الجهات الحكومية المختلفـــة للتغلّـــب على جميع المشـــاكل القائمة وذلك باســـتقبال جميـــع الصهاريج القادمـــة مـــن مختلـــف ولايـــات محافظـــة الداخلية، كما قامـــت بتركيب جهاز إضافي لتتم إزالة الزيوت والتخلّص منها.

وعمدت الشركة على إصلاح خمس عشرة غرفة تفتيش التي كانت تتسرّب منها المياه الجوفيـــة والتـــي كانت تشـــكّل بحـــد ذاتها مشـــكلة في محطة نزوى، إذ كانت المحطة تســـتقبل كميات كبيرة من الميـــاه الزائدة والتي كانت تؤثر على جودة المياه المعالجة خاصـــةً عند هطول الأمطـــار. كما قامت حيا للميـــاه بالانتهاء مـــن تنفيذ مشـــروع توريد وتركيـــب جهاز فصل الحمأة والذي يعزز من كفاءة المعالجة بمحطة نزوى.

جديرٌ بالذكر أن حيـــا للمياه بصدد تنفيذ مشـــاريع في محطة نـــزوى أهمهـــا تركيب مصافٍ رملية جديدة بسعة عشرة آلاف متر مكعـــب في اليوم الواحد لرفـــع جودة المياه المعالجة، وســـينتهي المشـــروع فـــي الربع الثانـــي من العام 2018، وكذلك لرفع كفاءة نظـــام التخلّص مـــن الروائح فـــي محطات الضخ.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.