»البستنة والزهور« في المقهى العلمي

تقدر قيمة أعمالها خليجياً بــ 151 مليون دولار أمريكي

Al Shabiba - - بلادنا - مسقط -

ســـيكون موضوع برنامـــج المقهى العلمي التابـــع لمركـــز عمـــان للمـــوارد الوراثيـــة الحيوانيـــة والنباتيـــة لشـــهر نوفمبـــر عن المشـــاريع والأعمال التجاريـــة التي تعتمد علـــى أعمـــال البســـتنة والزهـــور، والذي سيســـلط الضوء على مدى توفـــر وقابلية ممارســـة مثل هذه المشـــاريع التي تعتمد على الموارد الوراثية النباتية.

ويرحب المقهـــى العلمي بجميع الحضور من عامـــة الناس ورواد الأعمـــال والطلاب والمتخصصيـــن لحضـــور جلســـة المقهى العلمي لهذا الشـــهر التي ستذاع من مقهى بســـطة مجان في العذيبة يـــوم الأربعاء 22 نوفمبر في الســـاعة 7:30 مساء. وستكون الحلقـــة برعايـــة الشـــركة العمانيـــة للغاز الطبيعي المسال، وبدعم من الوصال أف. أم. وميرج 104.8 أف. أم.

وقالت د. نادية السعدية المدير التنفيذي لمركـــز عمان للمـــوارد الوراثيـــة الحيوانية والنباتيـــة والمنظم للجلســـات الشـــهرية للمقهـــى العلمي: »إن حلقـــة المقهى لهذا الشهر تهدف إلى أمر مهم ألا وهو إثبات أن هذه الأعمال والمشـــاريع ليست محصورة على العلماء المتخصصين في هذا المجال فقط، وأن التنوع الأحيائي لســـلطنة عمان يوفر فرص تجارية كثيرة للجميع.«

وأضافـــت: »وتقـــدر أعمال البســـتنة في الخليج في وقتنـــا الراهن بـ (151.3 مليون دولار أمريكي)، ويستفيد المزارعون وبائعو الزهور من التطور الملحوظ الذي يشـــهده هذا القطـــاع حاليا، وأن هنـــاك طلبا كبيرا على الزهور والنباتات العمانية الجميلة. كما أن الزهور الجافة بالإمكان أن توفر إمكانيات مربحة أيضا، وفي الحقيقة يعد إنتاج الزهور واحـــدا مـــن المصـــادر التي توفـــر عائدات كبيرة، ومع أنواع النباتات التي يصل عددها لأكثر مـــن 1200 نـــوع في الســـلطنة فإن هناك خيارات وفرصا كثيرة لجلب منتجات جديدة ومبتكرة في الأسواق.«

كمـــا قالـــت أيضا: »وبالنســـبة لـــي فإن الجيد في المشـــاريع والأعمال التي تتعلق بالبستنة أنها لا تتطلب استثمارا كبير لبدء المشروع، وســـواء كنت تعيش في مسقط أو صلالـــة أو أي مـــكان آخر في الســـلطنة فـــإن زراعة الزهور بالإمـــكان أن توفر دخلا جيـــدا لكل شـــخص يســـتمتع بالزراعة أو لديه شغف بالزهور وتنسيقها وتصميمها، مع الأخذ في الاعتبار أن ممارسة مثل هذه الأعمال تضيـــف للفرد المهارات والقدرات اللازمـــة لمشـــاريعه وأعمالـــه التجاريـــة.« وســـتناقش حلقـــة هـــذا الشـــهر مواضيع عـــدة تخـــص هـــذه المشـــاريع كالتصميم والتخطيط وإدارة حدائق الزهور وممارسة الأعمـــال التجارية من المحل أو من المنزل وذلك لتلبية متطلبات واحتياجات السوق .

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.