»MSC« تواصل رحلاتها البحرية

Al Shabiba - - المؤشر - مسقط -

تحط الباخـــرة الإيطاليـــة العملاقة »MSC« رحالها كل أســـبوع بميناء السلطان قابوس الدولـــي، وعلى متنها ما يزيـــد على 4 آلاف راكـــب، ونحـــو 1370 موظفاً فـــي طاقمها، يوجد بها مســـرح وسينما ومطاعم ومحلات تســـوق، ما يجعلها مدينة عائمة على سطح الماء، واعتبر مختصون في قطاع الســـياحة أن اســـتقبال تلـــك البواخـــر العملاقـــة يعد تعزيزاً للســـياحة الداخلية والخارجية، علاوة على تنشيط الأسواق بالسلطنة.

»MSC« هي باخرة إيطالية، تنظم جولات داخـــل دول الخليج وخارجهـــا، وتعد إحدى طرازات البواخر العملاقة، وأصغرها تتكون مـــن 15 طابقاً، ونحو 4 مصاعـــد، ومرافق، ومســـابح، وألعاب، ونادٍ للأطفـــال وقاعات مؤتمرات، وجيـــم، وغير ذلك من الإمكانات الهائلة، وتنظم رحلات تلك الباخرة العملاقة فـــي الســـلطنة عبـــر الـــوكالات العمانيـــة المتحـــدة للســـفريات ‪oua travel-‬ ،- تتوجه أسبوعياً إلى ميناء السلطان قابوس بمطرح، متوجهة بعد ذلك إلى مسندم.

عن الســـفن العملاقة والباخـــرة »MSC« يقول مدير الســـفريات بالـــوكالات العمانية المتحـــدة محمـــد الأنصاري: »لقد شـــهدت السياحة البحرية في السلطنة خلال الفترة الأخيـــرة ارتفاعاً في أعدادهـــا، كما زاد عدد البواخر السياحية التي تستقبلها السلطنة فـــي موانئهـــا المختلفة، بما عزز الســـياحة الداخليـــة وروج للســـلطنة بشـــكل كبيـــر، خاصة أنها تحمل أعـــداداً كبيرة على متنها بأرقام تتجاوز الآلاف، ينزل هؤلاء السائحون في الأســـواق، وأعـــداد كبيرة منهـــم تكون حريصـــة على اقتناء منتجـــات تحمل ملامح تراثيـــة للســـلطنة، بالإضافـــة إلـــى التقاط الصور فـــي المناطـــق المختلفـــة، مما يعد ترويجـــاً وفي التوقيت ذاتـــه رافداً للاقتصاد والأسواق الصغيرة .«

مـــروان الخضـــوري، تنفيـــذي مبيعـــات أول للعطـــلات الخارجيـــة بشـــركة oua» holidays« يقـــول: »عـــدد كبيـــر مـــن العمانييـــن لا يعلمون أن تلك الســـفن تفتح أبوابهـــا لأبنـــاء الســـلطنة لزيارتهـــا وحجز العطـــلات من يوميـــن حتى 25 يومـــاً، عبر شـــركة الوكالات العمانية المتحدة، كوكيل معتمد لدى msc، يكون عن طريقها الحجز وليس من إيطاليا،، وتعدّ »‪oua holidays‬ « إحدى أكبر الشركات العمانية على مستوى العالـــم، لها في الســـلطنة نحـــو 12 فرعاً، وعلى مســـتوى العالم 74 فرعاً تتعامل مع شركات الطيران وتقوم بتخليص إجراءات الســـفر كافة، ولا شـــك أن الإقبال عن للجز عـــن طريق الشـــركات العمانية سيســـاهم ويعزز عملها كواجهة سياحية عالمية«.

وأضاف: »الكثير من أبناء الســـلطنة رغم زيـــادة الوعي لا زالـــوا لا يعرفون الكثير عن الســـياحة البحرية، إذ تعدّ أحـــد المنتجات الســـياحية الحــديثة نســـبياً وبـــزغ نجمــها فـــي الخمـــس ســــــنوات الأخيــــــرة فقط، ويعتقـــدون أن الصعـــود علـــى متـــن هـــذه البواخر العملاقة والســـفر خلالها يكون عن طريق شـــركات غيـــر محلية وهـــذا مفهوم خاطـــئ ندعو إلـــى تغييره ودعـــوة الجميع للســـفر السياحي البحري عبر تلك البواخر العملاقة .«msc

مدير تطور المنتجات بالوكالات العمانية المتحدة »‪oua holidays‬ » تشـــيراج فارما يقول : »لقد أصبحت السياحة جزءاً مهماً من الاقتصاد المحلي والعالمي وعلى السلطنة اســـتثمار هذا القطاع نظراً لتنوع مفرداتها ومقوماتها الطبيعية والتراثية الفريدة التي تشكل اليوم فرصة سانحة يجب اقتناصها، وفي ضوء هذا التوجه ينبغي أن نشـــير إلى أن رفـــع الوعي بأهمية الســـياحة بمنتجاتها المختلفة سواء البحرية أو البرية أو الجوية، يعزز مـــن مفهوم الســـياحة ويدفعها لتلعب دوراً أكبر كمحرك للاقتصاد.«

الباخرة MSC من أكبر البواخر العالمية

مروان الخضوري

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.