المزرع والتضامن يتأهلان إلى نهائي شجع فريقك بنادي الشباب

Al Shabiba - - الجماهير - بركاء- حمود العامري

تـمـكـن فـريـقـا الــمــزرع والـتـضـامـن من الوصول للمباراة النهائية لبطولة شجع فريقك بنادي الشباب، وصل فريق المزرع للمباراة النهائية بعد تغلبه على فريق نجوم الحرادي بركلات الجزاء الترجيحية بعد أن انتهى شوطا المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف، تقدم نجوم الحرادي في وقت مبكر من شوط المباراة الأول بهدف مهاجمه أحمد الخزيري الذي استلم كرة من خلف المهاجمين سددها في المرمى مستغلاً خــروج حــارس مـرمـى الـمـزرع عبدالله الحارثي، أتيحت ركلة جزاء لفريق المزرع بعد عرقلة مهاجمه محمد السيابي نفذ الركلة بـاسـل المشيفري وصدها عبدالرحمن الحمداني حارس مرمى نجوم الحرادي، وفي الشوط الثاني عادل المزرع نتيجة الـمـبـاراة بتسديدة باسل لتصل المباراة لركلات الجزاء الترجيحية، نفذ المزرع أولاً وأجـاد التسديد بإحراز أربع ركلات بينما أضاع نجوم الحرادي الركلة الأولـى والثالثة حيث تصدى لها حارس مرمى المزرع المتألق عبدالله الحارثي وبالتالي تأهل المزرع للمباراة النهائية.

وفــي الــمــبــاراة الـثـانـيـة تـغـلـب فريق التضامن بطل شجع فريقك الموسم المنصرم على فريق السور الــذي قدم مباراة كبيرة، شوط أول جيد ومتكافئ من كلا الفريقين، تقدم التضامن بهدف سالم الدرمكي الـذي أتى من ركلة حرة ثابتة نفذها سالم وعانقت الشباك، وفي الشوط الثاني استلم فريق السور زمام المباراة ليشن هجمات متتالية على مرمى فريق التضامن الذي غاب تماماً واكتفى بالدفاع ومحاولة الخروج بالمباراة بالفوز إلا أن للسور كلمة أخــرى حيث أحـرز المعتصم المالكي هـدف التعادل الذي ذهب بالمباراة لركلات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت أولاً للسور فأضاع التضامن أول ركلة وأحرز أربع ركلات متتالية فيما سجل السور أربع ركلات متتالية وأضاع الركلة الخامسة التي لو سجلها لفاز ثم أضاع الركلة السادسة وأحرزها التضامن وبالتالي تأهل التضامن للمباراة النهائية.

المباراة النهائية ستجمع بطلين ففريق التضامن يمتلك سجلاً حافلاً بالإنجازات وبـطـل شـجـع فـريـقـك فــي الموسمين الفائتين يقابله فريق المزرع بطل دوري النخبة بنادي الشباب في العام 2016 ويمتلك لاعبين مميزين على مستوى فرق الولاية، وبالتالي ستكون الإثـارة والندية عنوان لقاء الفريقين مساء اليوم الخميس على ملعب فريق السوادي.

فريق التضامن

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.