قطر للبترول أحد أبرز الجهات التي تستثمر التقطير بشكل جيد

Al-Sharq Bel Faseeh - - شدؤون محلي ة -

يــكــمــن الــتــقــطــيــرالــوظــيــفــي فــــي الــــدولــــة فـي توظيف القطريين والارتقاء بهم ليصلوا إلى مـسـتـويـات مـسـاويـة لـنـظـرائـهـم حــول الـعـالـم، نظراً إلى التنوع المتزايد وتعقّد النشاطات في قطاعات مختلفة في قطر وتـنـوّع الاقتصاد الـقـطـري. وسـتـسـاعـد هــذه الـخـطـة القطريين على معالجة التحديات الحالية والمستقبلية. الـحـضـور والإنــصــراف مـن العمل غير كاف التقطير يـبـدأ مـن مـراكـز الـبـدايـة والـوظـائـف متوسطة المستوى تـرتـكـز خـطـة الـتـقـطـيـر، فــي كـافـة الـشـركـات والمـؤسـسـات فـي الـدولـة، على البنية المعتمدة لــلــوزارة أو الـشـركـة المـعـنـيـة بـالاسـتـنـاد إلـى الحجم المنظّمي الحالي والمخطط له. يحتسب التقطير وفــق عــدد الـقـطـريـين الاكــفــاء الـذيـن يشغلون مناصب قائمة دائمة مقابل البنية الحالية والمخطط لها. وهو يشدّد على المراكز الرئيسية والحساسة المرتبطة بخطط الأعمال في جهة العمل. هـذا ويحدد القطاع التقطير ويحتسبه على أنـه قياس لجميع القطريين، بـمـن فـيـهـم المــتــدربــون والمـــطـــوّرون والـطـلاب الأكاديميون، الذين لم يشغلوا مناصب دائمة بــعــد. ونــتــوقــع أن تــكــون نـتـيـجـة الـحـسـابـين المذكورين مختلفة.. وتـــقـــع هـــنـــاك خــــطــــورة فــــي اســـتـــبـــدال الطاقه البشرية المخضرمة ذات الخبرة الطويلة وتسعى المؤسسات والشركات بـــكـــامـــل جـــهـــدهـــا لــــتــــدريــــب وتـــطـــويـــر الـقـطـريـين وبــمــا أن أغـلـبـيـة الـقـطـريـين المـسـتـخـدمـين لا يـتـمـتـعـون بـالـخـبـرة، تـسـعـى خـطـة الـتـقـطـيـر إلـــى اسـتـخـدام القطريين في مراكز البداية أولاً وليس في مراكز عليا تتطلب آفاقاً واسعة من الخبرة. وبــهــذه الــطــريــقــة، يـكـتـسـب الـقـطـريـون الخبرة ويطوّرونها مع الوقت. مــن هـــذا المـنـطـلـق، تـقـوم جـهـات الـعـمـل بـــمـــوازنـــة خــطــط الــتــقــطــيــر لــديــهــا مـع متطلبات الإنتاجية والفعالية. نـسـبـيـا لـــن يــحــدث لـلـمـغـتـربـين الــذيــن عملوا بجهد وجد أي سوء أو طرد غير مسبق ويعتمد هـذا الأمــر على الحالة الـقـائـمـة. مـن جهة أخــرى، تلتزم بعض الـقـطـاعـات الـشـبـه حـكـومـيـة والـهـيـئـات والمـــؤســـســـات بــمــواصــلــة الــتــعــامــل مـع المـــوظـــفـــين المــغــتــربــين الــــذيــــن أظـــهـــروا دعمهم وتـقـيّـدهـم بـأهـداف التقطير. لا ينفك الـقـطـاع عـن الـتـوسّـع ولـن تنقطع الـفـرص لـهـؤلاء المغتربين الـراغـبـين في الاستفادة منها. بعض وزارات الدولة والهيئات المستقلة وشـبـه المستقلة مـازالـت تحفظ حقوق موظفيها غير القطريين قبل القطريين، خــــصــــوصــــا وان بــــعــــض الـــقـــطـــاعـــات مازالت قيد التطوير والتدريب كقطاع الطاقة والصناعة والسياحة مـن جهة أخـرى ومــازال جهات عمل كثيرة تريد اســتــقــطــاب عــــدد كـبـيـر مـــن الـقـطـريـين. المتوقع خلال السنوات القادمة هو نمو سريع لتوطين الوظائف وبلوغ النسبة المـرسـومـة كـهـدف وهــي 50 % قطريين في كل جهة عمل تسعى بدورها لكسب كـــــــوادر وطــنــيــة تــنــهــض وتـــقـــوم بـهـذا الوطن. مايجدر بالذكر أن قطر للبترول بدأت خــطــة الـتـقـطـيـر مــبــكــرا بــالــتــعــاون مـع الـشـركـات التابعة، و قـد دخـلـت الخطة الاسـتـراتـيـجـيـة للتقطير حـيـز التنفيذ سنة 2000 وهــي امـتـداد لخطة تقطير سـابـقـة. لـكـن الـخـطـة الـحـالـيـة تختلف عـن سابقتها فـي أنها تتضمن أنشطة وإجـــــــــــراءات مـــحـــددة لـــدعـــم مـتـطـلـبـات الـشـركـات مـن الـقـوى الـعـامـلـة المطلوبة لتقطير الوظائف. وفي هذا الإطار، فـقـد تـم تشكيل عــدد مـن الـلـجـان وفـرق الــعــمــل المــتــخــصــصــة لــــدراســــة وبــحــث وتنفيذ عـدد مـن الأنـشـطـة والإجـــراءات الرئيسية التي تهدف في مجملها إلى تنفيذ الخطة وبلوغ أهدافها المنشودة، حـيـث تـتـم مـراجـعـة الـخـطـة وتحديثها مرة كل ستة أشهر. وهـنـاك الكثير مـن المـوظـفـين المـتـدربـين قــد حـقـقـوا إنـــجـــازات فــي الـعـمـل خـلال فــتــرة بـسـيـطـة وذلــــك بـسـبـب تـدربـيـهـم وتـوجـيـهـهـم الــــذي جـعـل مـنـهـم كـــوادر مـنـتـجـة ومـوظـفـين نـاجـحـين. حـيـث إن المؤسسة العامة لقطر للبترول تسعى لاسـتـيـعـاب وتــدريــب عــدد مــن الـشـبـاب القطري بما يتناسب مع خطة التقطير والــتــطــويــر الــتــي لا تــهــدف إلـــى مـجـرد تـقـطـيـر الــوظــائــف فــحــســب، بـــل اتــمــام عــمــلــيــة الــتــقــطــيــر بــمــســتــوي عـــــال مـن الـجـودة والكفاءة، أي التقطير النوعي والذي يركز كذلك على توطين الوظائف الرئيسية والمناصب الحساسة. وهناك كثير من موظفي قطر للبترول الذين تركوا الخدمة حصلوا على فرص عمل أفـضـل بشركات أخــرى وبـدرجـات وظيفية أعلى وذلـك يدل على أن قطر للبترول تؤهل الموظفين تأهيلاً جيداً. كما أن خطة التقطير والتطوير بقطر لــلــبــتــرول تــخــضــع لـعـمـلـيـة المــراجــعــة والـــتـــحـــديـــث بــشــكــل مــســتــمــر لـضـمـان تـحـقـيـق اهــدافــهــا، ولــلــوصــول بنسبة التقطير إلـى 50 % تماشياً مـع الخطة الاستراتيجية. ويوجد عدد كبير من الموظفين الأجانب مــن ذوي الــكــفــاءات والــذيــن تــم تقطير وظائفهم قد حصلوا على فرص أخرى فــــي كــثــيــر مــــن الأحـــــيـــــان ســـــــواء بـقـطـر للبترول أو بـأي مـن مؤسسات الـدولـة. فـقـطـر لـلـبـتـرول تـسـعـى. ويــجــب وضـع تـــدريـــب أفـــضـــل لـلـمـوظـفـين الـقـطـريـين بحيث تكون تخصصية وطويلة المدى بـجـانـب الـبـرامـج الـقـصـيـرة المــــدى، بما يتناسب مع كافة المستجدات في بيئة العمل المحيطة بل والعالمية. وهذا ينطبق على كافة الوظائف سواء كـانـت إداريــــة أو فـنـيـة. ويـجـدر بـالـذكـر أيـضـا بــأن اتـقـان الـلـغـة الانـجـلـيـزيـة قد شـكـل عـائـقـا للبعض نـحـو أداء أفـضـل. وكـل مايتم وضـعـه مـن خطط تدريبية لـلـمـوظـفـين الــقــطــريــين والمـــتـــدربـــين قـد يــكــون قـلـيـل الــفــائــدة إذ لـــم يــكــن لــدى المــــــوظــــــف روح الــــعــــمــــل والإجـــــتـــــهـــــاد والــقــدرة عـلـى الـتـعـلّـم ومـنـح قـــدرّ أكبر مـــن الــتــركــيــز لـلـعـمـل حــيــث إن الــوطــن يحتاج الى الكثير من الجهد الجماعي لكي نصل الـى مصاف الــدول المتقدمة، ولـيـس مـجـرد تحقيق بـعـض الأهـــداف الـصـغـيـرة، حـيـث إن الــدولــة لــم تقصر في توفير كل الفرص لمواطنيها، وهنا يــبــقــى دور المــــواطــــن. فــقــطــر بـحـاجـى لـشـبـاب يـجـيـد الـتـعـلـم مـهـمـا واجـهـتـه الـصـعـوبـات وقـــادر عـلـى أن يثبت بـأن الوطن ستنهض بسواعدهم. ولــلأســف أن هــنــاك فـئـة مــن المـوظـفـين والمــــتــــدربــــين الــــذيــــن يــعــمــلــون بــطــاقــة انـتـاجـيـة مـتـواضـعـة مــقــارنــة بـمـا هو مــطــلــوب مــنــهــم، مــعــتــقــدون أن مـجـرد الـحـضـور والانـــصـــراف الـيـومـي كــاف، وهـم ربما يصبحون عبئا على اولئك الذين يعملون بجدية. ولــكــن لا نـنـكـر بـــأن هــنــاك الـكـثـيـر مـن الــســواعــد قــطــريــا بـعـكـس ذلــــك تـمـامـا مــن حــيــث الــتــزامــهــم بــمــواعــيــد الـعـمـل ويتمتعون بحب العمل والإخلاص له، وقـد حـصـدوا فـعـلاً مـا زرعــوا حيث تم أخـذ ذلـك فـي الاعـتـبـار وتمت ترقيتهم خلال مدا زمنيا بسيطا فقد استحقوا ذلك بينما يبقى الآخرين في منصبهم لسنوات طويلة ولم يغيروا شيئا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.