مشتاق

Al-Sharq Bel Faseeh - - صدى المشاعر -

ضـــــاق بـــالـــي وخـــايـــلـــت الـــســمـــا والـــنـــجـــوم

قــــــــــــلــــــــــــت بـــــــــإعــــــــــــــدهــــــــــــــا لــــــــــــكــــــــــــن ضـــــــــــــــــــــــاع واهــــــنــــــي الــــخــــلــــي مـــــن الــــــحــــــزن والــــهــــمــــوم

[ان تــــعــــشــــى تــــمــــشــــى وان تـــــــغـــــــدا رقــــــــد]

الــــــــــــعــــــــــــدد الـــــــعـــــــمـــــــر ـْ فـــــــــانـــــــــي والأمــــــــانــــــــي كـــــثـــــيـــــرة

والـــــــــــــــــــــربّ واحـــــــــــــــد والمـــــــــــخـــــــــــالـــــــــــيـــــــــــق واجـــــــــــــد والـــــــلـــــــه يـــــــبن آدم حـــــــيـــــــاتـــــــك قـــــصـــــيـــــرة

ومـــــــــــن يــــطــــلــــب الـــــجـــــنـــــة لـــــهـــــا مـــــــــــات ســــاجــــد لي يسكن نفوس البشر حلو الكلام واجمله

واحــــد مــن أســبــاب الـفـقـر المــــال بـيـديـن الـبـخـيـل والقايد اللي ما عـرف وشلون حل المشكلة

مـا هـو فـشـل لـو يـتـرك المـنـصـب أو أنــه يستقيل مــــا كــــــلّ شــــخــــصٍ عـــلـــى خـــطـــواتـــه مــخــيّــر

خـــــيـــــرتـــــك ربـــــــــــك يـــــــعـــــــرف أكـــــــثـــــــر مـــــواريـــــهـــــا مـــــا روّح الـــخـــيـــر ولـــــــو غــــيــــرك لـــهـــا بــكّــر

ربّــــــــــــــك يــــــــــــــزفّ الـــــبـــــشـــــايـــــر فــــــــي خــــوافــــيــــهــــا ابــيــضــاض الــقــلــب فــي الــشــخــص الـضـريـر

يـــــجـــــعـــــل الاحــــــــــســــــــــاس خـــــــطـــــــواتـــــــه وســــــيــــــره و أعــــــتــــــرف بـــالـــعـــلـــم فــــــي عــــقــــل الــخــبــيــر

ومـــــــــــــا تـــــفـــــيـــــد الـــــــجـــــــاهـــــــل عــــــــــلــــــــــومٍ كــــثــــيــــره لابـــــــــذلـــــــــت الــــــطــــــيــــــب لــــــوجــــــيــــــه الــــــــرجــــــــال

لاتــــــــــــــــــــــــــــدور لـــــــــــــــه عــــــــــلــــــــــى الـــــــــــدنـــــــــــيـــــــــــا نــــــــــدد وان تـــــــــــــردا فـــــيـــــك مــــــــذمــــــــوم الــــخــــصــــال

اعـــــــــتـــــــــبـــــــــرهـــــــــا جـــــــــــــــــــات تــــــــكــــــــمــــــــالــــــــت عـــــــــدد دخيل الضحكة اللي كم أدورها كما المضيوم..

دخـــــيـــــل الـــهـــمـــســـة الـــــلـــــي تـــنـــعـــش الـــــخـــــافـــــق وتـــحـــيـــيـــنـــي.. دخيل الكلمة اللي كل ما اسمعها تضيع علوم..

دخـيـل الـشـوق لاهــز الـخـفـوق المـغـرم المــحــروم..

دخيل الريح وأنفاس الربيع وعشقك المفهوم..

دخيل البسمة اللي من حلاها تشفي المهموم..

تصحيني طـيـوفـك كـل مـا يـطـري عـلـي الـنـوم..

غلاك اللي تمكن بي واصبح بالحشا مرسوم..

تباهى ياغلااااي وعشقي وخل الغلااا مكتوم..

تعال إنزل على حدب الضلوع ومنزلك معصوم..

تريح والشعر في حضرتي دايم يجي منضوم.. لا تـــــقـــــول لـــــــي مـــشـــــتـــــاق مـــــاهـــــو بـــمـــــعـــــقـــــول؟؟

يـــــــعــــــــــنــــــــــي بـــــــــــعـــــــــــد فـــــــــــرقـــــــــــــــاي حــــــــنــــــــيــــــــت واشـــــــــــتـــــــــــقـــــــــــت!! هــــــــــــــذاك لــــــــــــــو انــــــــــــــك تـــــبـــــيـــــنـــــي عـــــــلـــــــى طـــــــــــول

يـــــــــــمـــــــــــكـــــــــــن

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.